دليل الإشهار العربي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


دليل الاشهار العربي افضل موقع عربي في الدعاية والاشهار وفهرسة المواقع والمنتديات في محركات البحث. تقنيات،تصميم،وخدمات أخرى
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

أضغط هنا وأنضم الي الفريق الان

العدد مفتوح
 

 مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 16 ... 28, 29, 30 ... 33 ... 38  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
ALEXA
 
 
ALEXA

البلد : مصر
الجنس : انثى
المساهمات : 5950
نقاط النشاط : 12728

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالأربعاء 11 أغسطس 2010 - 7:16

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :


مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا

السلام عليكم أخوانى و أخواتى
المسابقة يومية تختص بالقرآن الكريم و ستكون عباره عن أيه مطلوب ذكر الرقم الخاص بها و أسم السورة
أو أيه قرآنية مطلوب شرحها أو شرح لأية تبحث عنها لتكتبها لنا
لذا المسابقة متنوعة و كل يوم فكرة جديدة مما يجعلنا نتمسك بكتاب الله بين يدينا من أجل البحث و المعرفة و الإطلاع لذا فجوائز هذة المسابقة ليست فقط ال 100 إعتماد يوميا إنما هى معرفة لكتاب الله و البحث و التدقيق به و بالتأكيد لابد و سنخرج كلنا فائزين بمعلومة او كلمة طيبة من كل يوم
لذا هنيئا لنا جميعا و ألف مبروك لصاحب النصيب يوميا و سيتم الإختيار عشوائيا من أول 10 إجابات صحيحة بالموضوع
مع ملاحظه كلمة صحيحة أى الإجابة الخاطئة لن تحسب كمشاركة و بالتالى سيتم الإنتقال لصاحب المساهمة التى يليها
لذا لا تعتمدوا ان مادام 10 ردوا على الموضوع ان الفائز منهم فربما أحدهم خاطىء لا تنسوا ذلك
أنتظرونى كل يوم فى تمام العاشرة مساءا بتوقيت مصر أى الثامنة مساءا بتوقيت جرينتش لوضع السؤال اليومى للمتشاركين
إرضاءا لكل العرب فى كل البلاد العربية جدول مواعيد المسابقات اليومية على منتدى الدعاية و الإشهار


رمضان كريم عليكم و علينا
و أتقدم بخالص شكرى لفارس الدعاية عن تلك المسابقات الأكثر من رائعة
و فى إنتظار مشاركاتكم معنا


بسم الله الرحمان الرحيم
اليوم الأول 11 أغسطس
سؤال اليوم
ما الأعداد التى ذكرت فى القرآن الكريم ؟ موضحا السور و أرقام الآيات التى تم ذكر الأرقام بها

الفائز عن اليوم الأول
منتدى عرتوف


اليوم الثانى 12 أغسسطس
سؤال اليوم
ما أقسام القرآن الكريم ؟

الفائز عن اليوم الثانى
shehab3000

اليوم الثالث 13 أغسسطس
سؤال اليوم
من هم الذين ذكرت تبرئتهم فى القرآن الكريم مع ذكر الأيات و أرقامها و أسماء السور الداله على تبرئتهم
الفائز عن اليوم الثالث
أبو كيندا

اليوم الرابع : 14أغسطس
ما السور التى بدأت بحروف مقطعة ؟
الفائز عن اليوم الرابع
نور المستقبل
الاجابه هى 29 سورة و ليس 27 كما كتب البعض أرجعوا للمواقع الكبيرة و ليس أى موضوع على جوجل
مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Icon_biggrin

اليوم الخانس 15أغسطس
ما أسماء الكفار التى ذكرت فى القرآن الكريم ؟
موضحا أسماء السور و أرقام الآيات المذكور بها الأسم

الفائز عن اليوم الخامس
ام محمود

اليوم السادس 16أغسطس
ما الآيات التى ذكر فيها أركان الإسلام الخمسة - موضحا نص الآيه و رقمها و أسم السورة
الفائز عن اليوم السادس
temmar


اليوم السابع 17أغسطس
ما الأدوية التى ذكرت فى القرآن الكريم - موضحا الآيات و أرقامها و أسماء السور التى دلت على ذلك
الفائز عن اليوم السابع
لو هو السؤال الأدوية كما هو موجود بالسؤال الأساسى الفائز
ام محمود
أما لأن الأغلبية أجاب عن الأودية رغم انها مش مكتوبه بالسؤال كده
هاندى جائزة ثانية للسؤال و هى أيضا 100 اعتماد تانية للفائز
ابو عمر 1233
مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 126274

اليوم الثامن 18أغسطس
ما الآية التى اشتملت على أكبر عدد من لفظ الجلالة الله ؟
مع ذكر الايه و رقمها والسورة الواردة بها

الفائز عن اليوم الثامن
احمد مصراوي

اليوم التاسع 19أغسطس
ما أعضاء جسم الإنسان التى ذكرت فى القرآن الكريم ؟
الفائز عن اليوم التاسع
diyaa

اليوم العاشر 20 أغسطس
كم مرة ذكرت مصر فى القرآن الكريم مع ذكر الأيات و أرقامها و أسماء السور
الفائز عن اليوم العاشر
نداوى
اليوم الحادى عشر 21 أغسطس
في أي سورة من سور القراَن الكريم وردت الأحداث الآتية :
قصة المعراج ؟
قصة الإسراء ؟
أصحاب الفيل ؟
بيعة الرضوان ؟
عباد الرحمن وصفاتهم ؟
تحويل القبلة ؟
الفائز عن اليوم الحادى عشر
zakariaxh2d


اليوم الثانى عشر 22 أغسطس
ماالاتجاهات التى ذكرت فى القرآن الكريم ؟ مع ذكرالآيات و أرقامها و أسماء السور
الفائز عن اليوم الثانى عشر
allawee

اليوم الثالث عشر 23 أغسطس
ما القصص التى ذكرت فى القرآن الكريم ؟
الفائز عن اليوم الثالث عشر
yhya music

اليوم الرابع عشر 24 أغسطس
الحيوان البرئ الذى ذكر فى القرآن الكريم - الحشرة التى تكلمت فى القرآن الكريم - الحشرة التى أوحى الله إليها فى القرآن الكريم
أذكر ما أسماءهم الآيات التى ذكروا بها مع أرقامها و أسماء السور

الفائز عن اليوم الرابع عشر
temmar

اليوم الخامس عشر 25 أغسطس
ما هى اول آية نزلت فى القرآن الكريم ؟ مع ذكر الآيه و أسم السورة و شرح الآيه بالكامل و المناسبه التى نزلت فيها
الفائز عن اليوم الخامس عشر
أبو كيندا

اليوم السادس عشر 26 أغسطس
ما معنى هذه الأيه الكريمه ؟؟ وماهو سبب النزول ؟؟ ذاكرا أسم السورة
بسم الله الرحمن الرحيم
وَلَا تُطِعْ كُلَّ
حَلَّافٍ مَّهِينٍ
(10) هَمَّازٍ مَّشَّاء بِنَمِيمٍ (11) مَنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ
أَثِيمٍ
(12) عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13)
صدق الله لبعظيم

الفائز عن اليوم السادس عشر
نداوى

اليوم السابع عشر 27 أغسطس
من الذى أغرقة الله – تعالى – ثم
نجاه ببدنه ؟
مع ذكر الآيه الكريمة و رقمها و أسم السورة و معناها
الفائز عن اليوم السابع عشر
meelad_sd

اليوم الثامن عشر 28 أغسطس
ماهي آيات الحج في القرآن الكريم ؟ مع ذكر الآيات و أرقامها و أسماء السور
الفائز عن اليوم الثامن عشر
MarwanSoudies

اليوم التاسع عشر 29 أغسطس
ما هى آية الكرسي أذكر الآية و رقمها و أسم السورة مع شرح كامل للآية
و ذكر فوائدها
الفائز عن اليوم التاسع عشر
قنبلة 66

اليوم العشرون 30 أغسطس
" يوم ترجف الراجفة ".. ما المقصود بالراجفة ؟
" تتبعها الرادفة " ما المقصود بالرادفة ؟
ما المعنى و أرقام الآية و أسم السورة و شرح الآيه
الفائز عن اليوم العشرون
temmar

اليوم الواحد و العشرون 31 أغسطس
ما الآبة التى نزلت في ذي نواس وجُنده ؟
مع ذكر الايه و رقمها و اسم السورة و شرح كامل لها و ذكر سبب النزوار و مناسبته
الفائز عن اليوم الواحد و العشرون
!KIMO!
اليوم الثانى و العشرون 1 سبتمبر
ما هما الآيتان اللتان أعطيا النبي صلى الله عليه وسلم وهما من كنوز العرش ؟
مع ذكر الآيتان و أرقامهما و أسم السورة و شرح موجز عنهما

الفائز عن اليوم اثانى و العشرون
احمد مصراوي

اليوم الثالث و العشرون 2 سبتمبر
ورد في القران الكريم هذه الأية (ياموسى انزع نعليك انك في الوادي المقدس طوى)
ما المقصود بهذه الأية و ما رقمها و أسم السورة و سبب نزول الآية مع شرح كامل لها
الفائز عن اليوم اثالث و العشرون
اعصار

اليوم الرابع و العشرون 3 سبتمبر
ولقد آتينا إبراهيم رشده من قبل وكنا به عالمين ( 0 ) إذ قال لأبيه وقومه ما هذه التماثيل التي أنتم لها عاكفون ( 0 ) قالوا وجدنا آباءنا لها عابدين ( 0 ) قال لقد كنتم أنتم وآباؤكم في ضلال مبين ( 0 ) قالوا أجئتنا بالحق أم أنت من اللاعبين ( 0 ) قال بل ربكم رب السماوات والأرض الذي فطرهن وأنا على ذلكم من الشاهدين ( 0 ) ) .
أشرح الآيات موضحا أسم السورة و أرقام الآيات المذكورة مع توضيح لأسباب النزول
الفائز عن اليوم الرابع و العشرون

dody99

اليوم الخامس و العشرون 4 سبتمبر
ما هي السورة التي تبدأ بقوله تعالى " يا أيها النبي اتق الله ولا تطع الكافرين والمنافقين إن الله كان عليما حكيما "
مع شرح الآية الكريمة
الفائز عن اليوم الخامس و العشرون
أبو كيندا

اليوم السادس و العشرون5 سبتمبر
ما هو سر الرقم 7 فى الدين الآسلامى؟
ذكر الرفم 7 فى الكثير من الشروحات و فى القرآن و فى التفاسير لعدة أشياء بالدين الآسلامى
أذكر ما هو سر الرقم 7 مستعينا بالاىيات القرآنية التى لها علاقة بالرفم 7 مع ذكر أسماء السور و أرقام أيات و أيضا أذكر التفسيرات حول الرقم 7 من الفقه و التفاسير الآسلامية

السؤال ده يا جماعه سؤال مهم جدا و اجابته لازم تجمع من اكتر من مكان و عن علم و ليس نقل و بس
أفهموا و أقرأوا قبلالنقل للفائدة العامة

الفائز عن اليوم السادس و العشرون 5 سبتمبر
ام محمود
مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Icon_cyclops

اليوم السابع و العشرون 6 سبتمبر
كلما
ارتفع الإنسان في أجواء السماء قلت نسبة الأكسجين وشعر بصعوبة في التنفس ،
حقيقة علمية أشار إليها القرآن الكريم ، اذكر الآية و رقمها واسم السورة و شرح الآية الكريمة

الفائز عن اليوم السابع و العشرون
sabona


اليوم الثامن و العشرون
{ إنا أنزلناهُ في
ليلةِ القدر *وما أدراكَ ما ليلةُ القدر * ليلةُ القدرِ خيرٌ من ألفِ شهر * تَنَزلُ الملائكة والروح
فيها بإذن ربهم من كلِ
أمر
*سلامٌ هي حتى مطلع الفجر }
مطلوب أسم السورة و شرحها و أسباب النزول

الفائز عن اليوم الثامن و العشرون
واحد من الناس

اليوم التاسع و العشرون 8 سبتمبر

إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ


  1. فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ

  2. إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الأَبْتَرُ
أذكر أسم السورة و شرحها الكامل

الفائز عن اليوم التاسع و العشرون 8 سبتمبر
(الأمير)

اليوم الثلاثون و الأخير 9 سبتمبر
كل عام و أنتم ببخير و أنتظرونا بمسابقة عيد الفطر من الغد
اليوم أخر أيام رمضان المبارك أحببت فعلا أن يسعى كل منكم لإيجاد الإجابة بدون نقل
أكتب الآية الكريمة التى كلما أستمعت إليها ترتاح نفسك و تطمئن مع شرحها و إظهار رقمها و أسم السورة
الفائز عن اليوم الأخير
mohyou

ملاحظه : لتوسيع فرصة المكسب الاختيار سيتم من بين أول 10 إجابات صحيحة و ليس أول 5 قثط
تنويه لكل الأعضاء المسابقات غدا سيكون مواعيدها الجديدة العاشرة بتوقيت جرينتش الثانية عشر بتوقيت مصر
حتى
يستطيع الكل أن يؤدى صلاة العشاء و التراويح و يتواجد ساعة المسابقة و قد
تم أختيار التوقيت بناءا على تصويتكم لمواعيد المسابقة اليومية


تسلم الهدايا للفائزين فى نهاية شهر رمضان المبارك
: شكر خاص للعضة إعصار على تحيته و كل عام و أنت بخير أخى
https://www.pubarab.com/montada-f25/topic-t92845.htm


توقيع : ALEXA


مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Oousoo10
مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Credit%20Card


عدل سابقا من قبل ALEXA في السبت 11 سبتمبر 2010 - 4:33 عدل 37 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
S A F I R
 
 


المساهمات : 5911

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالثلاثاء 31 أغسطس 2010 - 22:17

ما الآبة التى نزلت في ذي نواس وجُنده ؟
مع ذكر الايه و رقمها و اسم السورة و شرح كامل لها و ذكر سبب النزوار و مناسبته
ج-
قال تعالى ( قُتِلَ أَصْحَابُ الأُخدُود * النِّارِ ذَاتِ الْوَقُود * إذْ
هُمْ عَلَيهَا قُعُودُ * وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤمِنِينَ
شُهُودُ * وَمَا نَقَموا مِنْهمْ إلاّ أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللهِ الْعَزِيزِ
الْحَمِيدِ )
أصحاب الأخدود قصة قوم ذكروا في القرآن. تتعلق القصة حول
قيام الملك يوسف ذو النواس الحميري بحرق سكان مدينة نجران قبل أكثر من 1500
عام عقابا لهم على ايمانهم بالله، ولم يعلم عنهم أحد شيئا حتى ورد ذكرهم
في القرآن الكريم.

ورغم مرور آلاف السنين مازالت العظام الهشة
السوداء والرماد الكثيفة شاهدة على الحريق الهائل التي اصاب مدينة الاخدود
في عام 525 من الميلاد. وللآن تروي تلك الأطلال والمباني قصة اصحاب الاخدود
الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم.

"رقمات " أو مدينة الاخدود
الأثرية والتي تقع على مساحة 5 كيلو مترات مربعة على الحزام الجنوبي من
وادي منطقة نجران (جنوب السعودية) مازال يكتنفها الغموض والأسرار رغم
عمليات التنقيب والحفر المتواصل لمدة عشر سنوات متتالية.

ويشير
علماء الآثار بمنطقة نجران إلى أن منطقة الاخدود الأثرية تحتاج إلى مايقارب
30 سنة لمعرفة جميع أسرارها، وان ماتم اكتشافه للآن لايمثل إلا جزءا من
آثارها ومعالمها.

الحديث

روى الإمام أحمد‏:‏ حدثنا عفان،
حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن صهيب الرومي أن
رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏كان فيمن كان قبلكم ملك، وكان له
ساحر، فلما كبر الساحر قال للملك‏:‏ إني قد كبر سني وحضر أجلي، فادفع إليّ
غلاماً لأعلمه السحر، فدفع إليه غلاماً كان يعلمه السحر، وكان بين الساحر
وبين الملك راهب، فأتى الغلام على الراهب، فسمع من كلامه فأعجبه نحوه
وكلامه، وكان إذا أتى الساحر ضربه، وقال‏:‏ ما حبسك‏؟‏ وإذا أتى أهله
ضربوه، وقالوا ما حبسك‏؟‏ فشكا ذلك إلى الراهب، فقال‏:‏ إذا أراد الساحر أن
يضربك فقل‏:‏ حبسني أهلي، وإذا أراد أهلك أن يضربوك فقل‏:‏ حبسني الساحر.

قال‏:‏
فبينما ذات يوم إذ أتى على دابة فظيعة عظيمة قد حبست الناس فلا يستطيعون
أن يجوزوا، فقال‏:‏ اليوم أعلم‏:‏ أمر الراهب أحب إلى اللّه أم أمر
الساحر‏؟‏ قال، فأخذ حجراً، فقال‏:‏ اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك
وأرضى من أمر الساحر فاقتل هذه الدابة حتى يجوز الناس، ورماها فقتلها، ومضى
الناس، فأخبر الراهب بذلك، فقال‏:‏ أي بني أنت أفضل مني، وإنك ستبتلى، فإن
ابتليت فلا تدلّ عليّ، فكان الغلام يبرئ الأكمه والأبرص وسائر الأدواء
ويشفيهم.

وكان للملك جليس، فعمي، فسمع به، فأتاه بهدايا كثيرة
فقال‏:‏ اشفني ولك ما ههنا أجمع، فقال‏:‏ ما أنا أشفي أحداً، إنما يشفي
اللّه عزَّ وجلَّ، فإن آمنت به دعوت اللّه فشفاك، فآمن فدعا اللّه فشفاه،
ثم أتى الملك فجلس منه نحو ما كان يجلس، فقال الملك‏:‏ يا فلان من رد عليك
بصرك‏؟‏ فقال‏:‏ ربي‏؟‏ فقال‏:‏ أنا‏!‏ قال‏:‏ لا، ربي وربك اللّه، قال‏:‏
ولك رب غيري‏؟‏ قال‏:‏ نعم، ربي وربك اللّه، فلم يزل يعذبه حتى دل على
الغلام، فبعث إليه فقال‏:‏ أي بني بلغ من سحرك أن تبرئ الأكمه والأبرص وهذه
الأدواء‏؟‏ قال‏:‏ ما أشفي أحداً إنما يشفي اللّه عزَّ وجلَّ‏.‏ قال‏:‏
أنا‏؟‏ قال‏:‏ لا، قال‏:‏ أولك رب غيري‏؟‏ قال‏:‏ ربي وربك اللّه، فأخذه
أيضاً بالعذاب، فلم يزل به حتى دل على الراهب .

فأتى بالراهب،
فقال‏:‏ ارجع عن دينك، فأبى فوضع المنشار في مفرق رأسه حتى وقع شقاه، وقال
للأعمى‏:‏ ارجع عن دينك فأبى، فوضع المنشار في مفرق رأسه، حتى وقع شقاه إلى
الأرض، وقال للغلام‏:‏ ارجع عن دينك فأبى، فبعث به مع نفر إلى جبل كذا
وكذا، وقال‏:‏ إذا بلغتم ذروته فإن رجع عن دينه وإلا فدهدهوه، فذهبوا به
فلما علوا به الجبل قال‏:‏ اللهم اكفنيهم بما شئت، فرجف بهم الجبل، فدهدهوا
أجمعون، وجاء الغلام يتلمس حتى دخل على الملك، فقال‏:‏ ما فعل أصحابك‏؟‏
فقال‏:‏ كفانيهم اللّه تعالى، فبعث به مع نفر في قرقور، فقال‏:‏ إذا لججتم
به البحر، فإن رجع عن دينه وإلا فغرقوه في البحر، فلججوا به البحر، فقال
الغلام‏:‏ اللهم اكفنيهم بما شئت فغرقوا أجمعون.

وجاء الغلام حتى
دخل على الملك، فقال‏:‏ ما فعل أصحابك‏؟‏ فقال‏:‏ كفانيهم اللّه تعالى، ثم
قال للملك‏:‏ إنك لست بقاتلي حتى تفعل ما آمرك به، فإن أنت فعلت ما آمرك به
قتلتني، وإلا فإنك لا تستطيع قتلي، قال‏:‏ وما هو، قال‏:‏ تجمع الناس في
صعيد واحد، ثم تصلبني على جذع، وتأخذ سهماً من كنانتي، ثم قل‏:‏ باسم اللّه
رب الغلام، فإنك إذا فعلت ذلك قتلتني، ففعل ووضع السهم في كبد قوسه، ثم
رماه وقال‏:‏ باسم اللّه رب الغلام، فوقع السهم في صدغه فوضع الغلام يده
على موضع السهم، ومات، فقال الناس‏:‏ آمنا برب الغلام‏.‏ فقيل للملك‏:‏
أرأيت ما كنت تحذر‏؟‏ فقد واللّه نزل بك؛ قد آمن الناس كلهم، فأمر بأفواه
السكك فخدت فيها الأخاديد، وأضرمت فيها النيران، وقال‏:‏ من رجع عن دينه
فدعوه وإلا فأقحموه فيها، قال‏:‏ فكانوا يتعادون فيها ويتدافعون، فجاءت
امرأة بابن لها ترضعه، فكأنها تقاعست أن تقع في النار، فقال الصبي‏:‏ اصبري
يا أُماه فإنك على الحق ‏"‏أخرجه أحمد ورواه مسلم والنسائي بنحوه‏"‏‏.‏

وروى
ابن أبي حاتم، عن الربيع بن أنس في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏قتل أصحاب الأخدود‏}‏
قال‏:‏ سمعنا أنهم كانوا قوماً في زمان الفترة، فلما رؤوا ما وقع في الناس
من الفتنة والشر، وصاروا أحزاباً كل حزب بما لديهم فرحون، اعتزلوا إلى
قرية سكنوها وأقاموا على عبادة اللّه مخلصين له الدين، فكان هذا أمرهم حتى
سمع بهم جبار من الجبارين وحدث حديثهم فأرسل إليهم، فأمرهم أن يعبدوا
الأوثان التي اتخذوا وأنهم أبو عليه كلهم، وقالوا‏:‏ لا نعبد إلا اللّه
وحده لا شريك له، فقال لهم‏:‏ إن لم تعبدوا هذه الآلهة التي عبدت فإني
قاتلكم، فأبوا عليه، فخد أخدوداً من نار، وقال لهم الجبار بعد أن وقفهم
عليها، اختاروا هذه أو الذي نحن فيه، فقالوا‏:‏ هذه أحب إلينا وفيهم نساء
وذرية، ففزعت الذرية، فقالوا لهم - أي آباؤهم‏:‏ لا نار من بعد اليوم،
فوقعوا فيها، فقبضت أرواحهم من قبل أن يمسهم حرها، وخرجت النار من مكانها
فأحاطت بالجبارين، فأحرقهم اللّه بها، ففي ذلك أنزل اللّه عزَّ وجلَّ‏:‏
‏{‏قتل أصحاب الأخدود * النار ذات الوقود * إذ هم عليها قعود * وهم على ما
يفعلون بالمؤمنين شهود * وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا باللّه العزيز
الحميد * الذي له ملك السماوات والأرض والله على كل شيء شهيد‏}‏ ‏"‏أخرجه
ابن أبي حاتم، وروى محمد بن إسحاق قصة أصحاب الأخدود بسياق آخر وأنها كانت
مع عبد اللّه بن التامر وأصحابه المؤمنين في نجران، واللّه أعلم‏"‏.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mr.Micheal
 
 
Mr.Micheal

البلد : مصر
الجنس : ذكر
المساهمات : 8972
نقاط النشاط : 9371

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالثلاثاء 31 أغسطس 2010 - 22:19

ما الآبة التى نزلت في ذي نواس وجُنده ؟
مع ذكر الايه و رقمها و اسم السورة و شرح كامل لها و ذكر سبب النزوار و مناسبته
ج- قال تعالى ( قُتِلَ أَصْحَابُ الأُخدُود * النِّارِ ذَاتِ الْوَقُود * إذْ هُمْ عَلَيهَا قُعُودُ * وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤمِنِينَ شُهُودُ * وَمَا نَقَموا مِنْهمْ إلاّ أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ )
أصحاب الأخدود قصة قوم ذكروا في القرآن. تتعلق القصة حول قيام الملك يوسف ذو النواس الحميري بحرق سكان مدينة نجران قبل أكثر من 1500 عام عقابا لهم على ايمانهم بالله، ولم يعلم عنهم أحد شيئا حتى ورد ذكرهم في القرآن الكريم.

ورغم مرور آلاف السنين مازالت العظام الهشة السوداء والرماد الكثيفة شاهدة على الحريق الهائل التي اصاب مدينة الاخدود في عام 525 من الميلاد. وللآن تروي تلك الأطلال والمباني قصة اصحاب الاخدود الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم.

"رقمات " أو مدينة الاخدود الأثرية والتي تقع على مساحة 5 كيلو مترات مربعة على الحزام الجنوبي من وادي منطقة نجران (جنوب السعودية) مازال يكتنفها الغموض والأسرار رغم عمليات التنقيب والحفر المتواصل لمدة عشر سنوات متتالية.

ويشير علماء الآثار بمنطقة نجران إلى أن منطقة الاخدود الأثرية تحتاج إلى مايقارب 30 سنة لمعرفة جميع أسرارها، وان ماتم اكتشافه للآن لايمثل إلا جزءا من آثارها ومعالمها.

الحديث

روى الإمام أحمد‏:‏ حدثنا عفان، حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن صهيب الرومي أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏كان فيمن كان قبلكم ملك، وكان له ساحر، فلما كبر الساحر قال للملك‏:‏ إني قد كبر سني وحضر أجلي، فادفع إليّ غلاماً لأعلمه السحر، فدفع إليه غلاماً كان يعلمه السحر، وكان بين الساحر وبين الملك راهب، فأتى الغلام على الراهب، فسمع من كلامه فأعجبه نحوه وكلامه، وكان إذا أتى الساحر ضربه، وقال‏:‏ ما حبسك‏؟‏ وإذا أتى أهله ضربوه، وقالوا ما حبسك‏؟‏ فشكا ذلك إلى الراهب، فقال‏:‏ إذا أراد الساحر أن يضربك فقل‏:‏ حبسني أهلي، وإذا أراد أهلك أن يضربوك فقل‏:‏ حبسني الساحر.

قال‏:‏ فبينما ذات يوم إذ أتى على دابة فظيعة عظيمة قد حبست الناس فلا يستطيعون أن يجوزوا، فقال‏:‏ اليوم أعلم‏:‏ أمر الراهب أحب إلى اللّه أم أمر الساحر‏؟‏ قال، فأخذ حجراً، فقال‏:‏ اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك وأرضى من أمر الساحر فاقتل هذه الدابة حتى يجوز الناس، ورماها فقتلها، ومضى الناس، فأخبر الراهب بذلك، فقال‏:‏ أي بني أنت أفضل مني، وإنك ستبتلى، فإن ابتليت فلا تدلّ عليّ، فكان الغلام يبرئ الأكمه والأبرص وسائر الأدواء ويشفيهم.

وكان للملك جليس، فعمي، فسمع به، فأتاه بهدايا كثيرة فقال‏:‏ اشفني ولك ما ههنا أجمع، فقال‏:‏ ما أنا أشفي أحداً، إنما يشفي اللّه عزَّ وجلَّ، فإن آمنت به دعوت اللّه فشفاك، فآمن فدعا اللّه فشفاه، ثم أتى الملك فجلس منه نحو ما كان يجلس، فقال الملك‏:‏ يا فلان من رد عليك بصرك‏؟‏ فقال‏:‏ ربي‏؟‏ فقال‏:‏ أنا‏!‏ قال‏:‏ لا، ربي وربك اللّه، قال‏:‏ ولك رب غيري‏؟‏ قال‏:‏ نعم، ربي وربك اللّه، فلم يزل يعذبه حتى دل على الغلام، فبعث إليه فقال‏:‏ أي بني بلغ من سحرك أن تبرئ الأكمه والأبرص وهذه الأدواء‏؟‏ قال‏:‏ ما أشفي أحداً إنما يشفي اللّه عزَّ وجلَّ‏.‏ قال‏:‏ أنا‏؟‏ قال‏:‏ لا، قال‏:‏ أولك رب غيري‏؟‏ قال‏:‏ ربي وربك اللّه، فأخذه أيضاً بالعذاب، فلم يزل به حتى دل على الراهب .

فأتى بالراهب، فقال‏:‏ ارجع عن دينك، فأبى فوضع المنشار في مفرق رأسه حتى وقع شقاه، وقال للأعمى‏:‏ ارجع عن دينك فأبى، فوضع المنشار في مفرق رأسه، حتى وقع شقاه إلى الأرض، وقال للغلام‏:‏ ارجع عن دينك فأبى، فبعث به مع نفر إلى جبل كذا وكذا، وقال‏:‏ إذا بلغتم ذروته فإن رجع عن دينه وإلا فدهدهوه، فذهبوا به فلما علوا به الجبل قال‏:‏ اللهم اكفنيهم بما شئت، فرجف بهم الجبل، فدهدهوا أجمعون، وجاء الغلام يتلمس حتى دخل على الملك، فقال‏:‏ ما فعل أصحابك‏؟‏ فقال‏:‏ كفانيهم اللّه تعالى، فبعث به مع نفر في قرقور، فقال‏:‏ إذا لججتم به البحر، فإن رجع عن دينه وإلا فغرقوه في البحر، فلججوا به البحر، فقال الغلام‏:‏ اللهم اكفنيهم بما شئت فغرقوا أجمعون.

وجاء الغلام حتى دخل على الملك، فقال‏:‏ ما فعل أصحابك‏؟‏ فقال‏:‏ كفانيهم اللّه تعالى، ثم قال للملك‏:‏ إنك لست بقاتلي حتى تفعل ما آمرك به، فإن أنت فعلت ما آمرك به قتلتني، وإلا فإنك لا تستطيع قتلي، قال‏:‏ وما هو، قال‏:‏ تجمع الناس في صعيد واحد، ثم تصلبني على جذع، وتأخذ سهماً من كنانتي، ثم قل‏:‏ باسم اللّه رب الغلام، فإنك إذا فعلت ذلك قتلتني، ففعل ووضع السهم في كبد قوسه، ثم رماه وقال‏:‏ باسم اللّه رب الغلام، فوقع السهم في صدغه فوضع الغلام يده على موضع السهم، ومات، فقال الناس‏:‏ آمنا برب الغلام‏.‏ فقيل للملك‏:‏ أرأيت ما كنت تحذر‏؟‏ فقد واللّه نزل بك؛ قد آمن الناس كلهم، فأمر بأفواه السكك فخدت فيها الأخاديد، وأضرمت فيها النيران، وقال‏:‏ من رجع عن دينه فدعوه وإلا فأقحموه فيها، قال‏:‏ فكانوا يتعادون فيها ويتدافعون، فجاءت امرأة بابن لها ترضعه، فكأنها تقاعست أن تقع في النار، فقال الصبي‏:‏ اصبري يا أُماه فإنك على الحق ‏"‏أخرجه أحمد ورواه مسلم والنسائي بنحوه‏"‏‏.‏

وروى ابن أبي حاتم، عن الربيع بن أنس في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏قتل أصحاب الأخدود‏}‏ قال‏:‏ سمعنا أنهم كانوا قوماً في زمان الفترة، فلما رؤوا ما وقع في الناس من الفتنة والشر، وصاروا أحزاباً كل حزب بما لديهم فرحون، اعتزلوا إلى قرية سكنوها وأقاموا على عبادة اللّه مخلصين له الدين، فكان هذا أمرهم حتى سمع بهم جبار من الجبارين وحدث حديثهم فأرسل إليهم، فأمرهم أن يعبدوا الأوثان التي اتخذوا وأنهم أبو عليه كلهم، وقالوا‏:‏ لا نعبد إلا اللّه وحده لا شريك له، فقال لهم‏:‏ إن لم تعبدوا هذه الآلهة التي عبدت فإني قاتلكم، فأبوا عليه، فخد أخدوداً من نار، وقال لهم الجبار بعد أن وقفهم عليها، اختاروا هذه أو الذي نحن فيه، فقالوا‏:‏ هذه أحب إلينا وفيهم نساء وذرية، ففزعت الذرية، فقالوا لهم - أي آباؤهم‏:‏ لا نار من بعد اليوم، فوقعوا فيها، فقبضت أرواحهم من قبل أن يمسهم حرها، وخرجت النار من مكانها فأحاطت بالجبارين، فأحرقهم اللّه بها، ففي ذلك أنزل اللّه عزَّ وجلَّ‏:‏ ‏{‏قتل أصحاب الأخدود * النار ذات الوقود * إذ هم عليها قعود * وهم على ما يفعلون بالمؤمنين شهود * وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا باللّه العزيز الحميد * الذي له ملك السماوات والأرض والله على كل شيء شهيد‏}‏ ‏"‏أخرجه ابن أبي حاتم، وروى محمد بن إسحاق قصة أصحاب الأخدود بسياق آخر وأنها كانت مع عبد اللّه بن التامر وأصحابه المؤمنين في نجران، واللّه أعلم‏"‏.


توقيع : Mr.Micheal


مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 500_8010

<<<<لشكوى
الاعضاء ضد الفريق الخاص>>>>




Mr.Micheal

مشرف المنتدى


فريق دليل الاشهار

افضل فريق فى تاريخ المنتديات

عاوز تشهر منتداك ، عاوز تصاميم ، عاوز اكواد ، عاوز تقنيات

خش المنتدى معانا واستمتع بخدمتنا

منتديات سهر الليالى

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 EXR81940
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yazan3
 
 
yazan3

البلد : سوريا
الجنس : ذكر
المساهمات : 332
نقاط النشاط : 423

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالثلاثاء 31 أغسطس 2010 - 22:22

ما الآبة التى نزلت في ذي نواس وجُنده ؟
مع ذكر الايه و رقمها و اسم السورة و شرح كامل لها و ذكر سبب النزوار و مناسبته
ج- قال تعالى ( قُتِلَ أَصْحَابُ الأُخدُود * النِّارِ ذَاتِ الْوَقُود * إذْ هُمْ عَلَيهَا قُعُودُ * وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤمِنِينَ شُهُودُ * وَمَا نَقَموا مِنْهمْ إلاّ أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ )
أصحاب الأخدود قصة قوم ذكروا في القرآن. تتعلق القصة حول قيام الملك يوسف ذو النواس الحميري بحرق سكان مدينة نجران قبل أكثر من 1500 عام عقابا لهم على ايمانهم بالله، ولم يعلم عنهم أحد شيئا حتى ورد ذكرهم في القرآن الكريم.

ورغم مرور آلاف السنين مازالت العظام الهشة السوداء والرماد الكثيفة شاهدة على الحريق الهائل التي اصاب مدينة الاخدود في عام 525 من الميلاد. وللآن تروي تلك الأطلال والمباني قصة اصحاب الاخدود الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم.

"رقمات " أو مدينة الاخدود الأثرية والتي تقع على مساحة 5 كيلو مترات مربعة على الحزام الجنوبي من وادي منطقة نجران (جنوب السعودية) مازال يكتنفها الغموض والأسرار رغم عمليات التنقيب والحفر المتواصل لمدة عشر سنوات متتالية.

ويشير علماء الآثار بمنطقة نجران إلى أن منطقة الاخدود الأثرية تحتاج إلى مايقارب 30 سنة لمعرفة جميع أسرارها، وان ماتم اكتشافه للآن لايمثل إلا جزءا من آثارها ومعالمها.

الحديث

روى الإمام أحمد‏:‏ حدثنا عفان، حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن صهيب الرومي أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏كان فيمن كان قبلكم ملك، وكان له ساحر، فلما كبر الساحر قال للملك‏:‏ إني قد كبر سني وحضر أجلي، فادفع إليّ غلاماً لأعلمه السحر، فدفع إليه غلاماً كان يعلمه السحر، وكان بين الساحر وبين الملك راهب، فأتى الغلام على الراهب، فسمع من كلامه فأعجبه نحوه وكلامه، وكان إذا أتى الساحر ضربه، وقال‏:‏ ما حبسك‏؟‏ وإذا أتى أهله ضربوه، وقالوا ما حبسك‏؟‏ فشكا ذلك إلى الراهب، فقال‏:‏ إذا أراد الساحر أن يضربك فقل‏:‏ حبسني أهلي، وإذا أراد أهلك أن يضربوك فقل‏:‏ حبسني الساحر.

قال‏:‏ فبينما ذات يوم إذ أتى على دابة فظيعة عظيمة قد حبست الناس فلا يستطيعون أن يجوزوا، فقال‏:‏ اليوم أعلم‏:‏ أمر الراهب أحب إلى اللّه أم أمر الساحر‏؟‏ قال، فأخذ حجراً، فقال‏:‏ اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك وأرضى من أمر الساحر فاقتل هذه الدابة حتى يجوز الناس، ورماها فقتلها، ومضى الناس، فأخبر الراهب بذلك، فقال‏:‏ أي بني أنت أفضل مني، وإنك ستبتلى، فإن ابتليت فلا تدلّ عليّ، فكان الغلام يبرئ الأكمه والأبرص وسائر الأدواء ويشفيهم.

وكان للملك جليس، فعمي، فسمع به، فأتاه بهدايا كثيرة فقال‏:‏ اشفني ولك ما ههنا أجمع، فقال‏:‏ ما أنا أشفي أحداً، إنما يشفي اللّه عزَّ وجلَّ، فإن آمنت به دعوت اللّه فشفاك، فآمن فدعا اللّه فشفاه، ثم أتى الملك فجلس منه نحو ما كان يجلس، فقال الملك‏:‏ يا فلان من رد عليك بصرك‏؟‏ فقال‏:‏ ربي‏؟‏ فقال‏:‏ أنا‏!‏ قال‏:‏ لا، ربي وربك اللّه، قال‏:‏ ولك رب غيري‏؟‏ قال‏:‏ نعم، ربي وربك اللّه، فلم يزل يعذبه حتى دل على الغلام، فبعث إليه فقال‏:‏ أي بني بلغ من سحرك أن تبرئ الأكمه والأبرص وهذه الأدواء‏؟‏ قال‏:‏ ما أشفي أحداً إنما يشفي اللّه عزَّ وجلَّ‏.‏ قال‏:‏ أنا‏؟‏ قال‏:‏ لا، قال‏:‏ أولك رب غيري‏؟‏ قال‏:‏ ربي وربك اللّه، فأخذه أيضاً بالعذاب، فلم يزل به حتى دل على الراهب .

فأتى بالراهب، فقال‏:‏ ارجع عن دينك، فأبى فوضع المنشار في مفرق رأسه حتى وقع شقاه، وقال للأعمى‏:‏ ارجع عن دينك فأبى، فوضع المنشار في مفرق رأسه، حتى وقع شقاه إلى الأرض، وقال للغلام‏:‏ ارجع عن دينك فأبى، فبعث به مع نفر إلى جبل كذا وكذا، وقال‏:‏ إذا بلغتم ذروته فإن رجع عن دينه وإلا فدهدهوه، فذهبوا به فلما علوا به الجبل قال‏:‏ اللهم اكفنيهم بما شئت، فرجف بهم الجبل، فدهدهوا أجمعون، وجاء الغلام يتلمس حتى دخل على الملك، فقال‏:‏ ما فعل أصحابك‏؟‏ فقال‏:‏ كفانيهم اللّه تعالى، فبعث به مع نفر في قرقور، فقال‏:‏ إذا لججتم به البحر، فإن رجع عن دينه وإلا فغرقوه في البحر، فلججوا به البحر، فقال الغلام‏:‏ اللهم اكفنيهم بما شئت فغرقوا أجمعون.

وجاء الغلام حتى دخل على الملك، فقال‏:‏ ما فعل أصحابك‏؟‏ فقال‏:‏ كفانيهم اللّه تعالى، ثم قال للملك‏:‏ إنك لست بقاتلي حتى تفعل ما آمرك به، فإن أنت فعلت ما آمرك به قتلتني، وإلا فإنك لا تستطيع قتلي، قال‏:‏ وما هو، قال‏:‏ تجمع الناس في صعيد واحد، ثم تصلبني على جذع، وتأخذ سهماً من كنانتي، ثم قل‏:‏ باسم اللّه رب الغلام، فإنك إذا فعلت ذلك قتلتني، ففعل ووضع السهم في كبد قوسه، ثم رماه وقال‏:‏ باسم اللّه رب الغلام، فوقع السهم في صدغه فوضع الغلام يده على موضع السهم، ومات، فقال الناس‏:‏ آمنا برب الغلام‏.‏ فقيل للملك‏:‏ أرأيت ما كنت تحذر‏؟‏ فقد واللّه نزل بك؛ قد آمن الناس كلهم، فأمر بأفواه السكك فخدت فيها الأخاديد، وأضرمت فيها النيران، وقال‏:‏ من رجع عن دينه فدعوه وإلا فأقحموه فيها، قال‏:‏ فكانوا يتعادون فيها ويتدافعون، فجاءت امرأة بابن لها ترضعه، فكأنها تقاعست أن تقع في النار، فقال الصبي‏:‏ اصبري يا أُماه فإنك على الحق ‏"‏أخرجه أحمد ورواه مسلم والنسائي بنحوه‏"‏‏.‏

وروى ابن أبي حاتم، عن الربيع بن أنس في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏قتل أصحاب الأخدود‏}‏ قال‏:‏ سمعنا أنهم كانوا قوماً في زمان الفترة، فلما رؤوا ما وقع في الناس من الفتنة والشر، وصاروا أحزاباً كل حزب بما لديهم فرحون، اعتزلوا إلى قرية سكنوها وأقاموا على عبادة اللّه مخلصين له الدين، فكان هذا أمرهم حتى سمع بهم جبار من الجبارين وحدث حديثهم فأرسل إليهم، فأمرهم أن يعبدوا الأوثان التي اتخذوا وأنهم أبو عليه كلهم، وقالوا‏:‏ لا نعبد إلا اللّه وحده لا شريك له، فقال لهم‏:‏ إن لم تعبدوا هذه الآلهة التي عبدت فإني قاتلكم، فأبوا عليه، فخد أخدوداً من نار، وقال لهم الجبار بعد أن وقفهم عليها، اختاروا هذه أو الذي نحن فيه، فقالوا‏:‏ هذه أحب إلينا وفيهم نساء وذرية، ففزعت الذرية، فقالوا لهم - أي آباؤهم‏:‏ لا نار من بعد اليوم، فوقعوا فيها، فقبضت أرواحهم من قبل أن يمسهم حرها، وخرجت النار من مكانها فأحاطت بالجبارين، فأحرقهم اللّه بها، ففي ذلك أنزل اللّه عزَّ وجلَّ‏:‏ ‏{‏قتل أصحاب الأخدود * النار ذات الوقود * إذ هم عليها قعود * وهم على ما يفعلون بالمؤمنين شهود * وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا باللّه العزيز الحميد * الذي له ملك السماوات والأرض والله على كل شيء شهيد‏}‏ ‏"‏أخرجه ابن أبي حاتم، وروى محمد بن إسحاق قصة أصحاب الأخدود بسياق آخر وأنها كانت مع عبد اللّه بن التامر وأصحابه المؤمنين في نجران، واللّه أعلم‏"‏.


توقيع : yazan3


منتديات عالم المعلوماتية
www.3alam-it.com
مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Ouo-oo10

هل تريد ربط شهرة منتداك بشهرة منتدانا في محركات البحث ؟؟ هل تريد زوار ونشر بشكل سريع
تفضل

مجاناً ضع صورة لمنتداك + وصف + رابط على مجلة عالم المعلوماتية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
واحد من الناس
 
 
واحد من الناس

البلد : اليمن
الجنس : ذكر
المساهمات : 363
نقاط النشاط : 511

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالثلاثاء 31 أغسطس 2010 - 22:45

ما الآبة التى نزلت في ذي نواس وجُنده ؟
مع ذكر الايه و رقمها و اسم
السورة و شرح كامل لها و ذكر سبب النزوار و مناسبته
ج- قال تعالى (
قُتِلَ أَصْحَابُ الأُخدُود * النِّارِ ذَاتِ الْوَقُود * إذْ هُمْ
عَلَيهَا قُعُودُ * وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤمِنِينَ شُهُودُ *
وَمَا نَقَموا مِنْهمْ إلاّ أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللهِ الْعَزِيزِ
الْحَمِيدِ )
أصحاب الأخدود قصة قوم ذكروا في القرآن. تتعلق القصة حول
قيام الملك يوسف ذو النواس الحميري بحرق سكان مدينة نجران قبل أكثر من 1500
عام عقابا لهم على ايمانهم بالله، ولم يعلم عنهم أحد شيئا حتى ورد ذكرهم
في القرآن الكريم.

ورغم مرور آلاف السنين مازالت العظام الهشة
السوداء والرماد الكثيفة شاهدة على الحريق الهائل التي اصاب مدينة الاخدود
في عام 525 من الميلاد. وللآن تروي تلك الأطلال والمباني قصة اصحاب الاخدود
الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم.

"رقمات " أو مدينة الاخدود
الأثرية والتي تقع على مساحة 5 كيلو مترات مربعة على الحزام الجنوبي من
وادي منطقة نجران (جنوب السعودية) مازال يكتنفها الغموض والأسرار رغم
عمليات التنقيب والحفر المتواصل لمدة عشر سنوات متتالية.

ويشير
علماء الآثار بمنطقة نجران إلى أن منطقة الاخدود الأثرية تحتاج إلى مايقارب
30 سنة لمعرفة جميع أسرارها، وان ماتم اكتشافه للآن لايمثل إلا جزءا من
آثارها ومعالمها.

الحديث

روى الإمام أحمد‏:‏ حدثنا عفان،
حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن صهيب الرومي أن
رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏كان فيمن كان قبلكم ملك، وكان له
ساحر، فلما كبر الساحر قال للملك‏:‏ إني قد كبر سني وحضر أجلي، فادفع إليّ
غلاماً لأعلمه السحر، فدفع إليه غلاماً كان يعلمه السحر، وكان بين الساحر
وبين الملك راهب، فأتى الغلام على الراهب، فسمع من كلامه فأعجبه نحوه
وكلامه، وكان إذا أتى الساحر ضربه، وقال‏:‏ ما حبسك‏؟‏ وإذا أتى أهله
ضربوه، وقالوا ما حبسك‏؟‏ فشكا ذلك إلى الراهب، فقال‏:‏ إذا أراد الساحر أن
يضربك فقل‏:‏ حبسني أهلي، وإذا أراد أهلك أن يضربوك فقل‏:‏ حبسني الساحر.

قال‏:‏
فبينما ذات يوم إذ أتى على دابة فظيعة عظيمة قد حبست الناس فلا يستطيعون
أن يجوزوا، فقال‏:‏ اليوم أعلم‏:‏ أمر الراهب أحب إلى اللّه أم أمر
الساحر‏؟‏ قال، فأخذ حجراً، فقال‏:‏ اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك
وأرضى من أمر الساحر فاقتل هذه الدابة حتى يجوز الناس، ورماها فقتلها، ومضى
الناس، فأخبر الراهب بذلك، فقال‏:‏ أي بني أنت أفضل مني، وإنك ستبتلى، فإن
ابتليت فلا تدلّ عليّ، فكان الغلام يبرئ الأكمه والأبرص وسائر الأدواء
ويشفيهم.

وكان للملك جليس، فعمي، فسمع به، فأتاه بهدايا كثيرة
فقال‏:‏ اشفني ولك ما ههنا أجمع، فقال‏:‏ ما أنا أشفي أحداً، إنما يشفي
اللّه عزَّ وجلَّ، فإن آمنت به دعوت اللّه فشفاك، فآمن فدعا اللّه فشفاه،
ثم أتى الملك فجلس منه نحو ما كان يجلس، فقال الملك‏:‏ يا فلان من رد عليك
بصرك‏؟‏ فقال‏:‏ ربي‏؟‏ فقال‏:‏ أنا‏!‏ قال‏:‏ لا، ربي وربك اللّه، قال‏:‏
ولك رب غيري‏؟‏ قال‏:‏ نعم، ربي وربك اللّه، فلم يزل يعذبه حتى دل على
الغلام، فبعث إليه فقال‏:‏ أي بني بلغ من سحرك أن تبرئ الأكمه والأبرص وهذه
الأدواء‏؟‏ قال‏:‏ ما أشفي أحداً إنما يشفي اللّه عزَّ وجلَّ‏.‏ قال‏:‏
أنا‏؟‏ قال‏:‏ لا، قال‏:‏ أولك رب غيري‏؟‏ قال‏:‏ ربي وربك اللّه، فأخذه
أيضاً بالعذاب، فلم يزل به حتى دل على الراهب .

فأتى بالراهب،
فقال‏:‏ ارجع عن دينك، فأبى فوضع المنشار في مفرق رأسه حتى وقع شقاه، وقال
للأعمى‏:‏ ارجع عن دينك فأبى، فوضع المنشار في مفرق رأسه، حتى وقع شقاه إلى
الأرض، وقال للغلام‏:‏ ارجع عن دينك فأبى، فبعث به مع نفر إلى جبل كذا
وكذا، وقال‏:‏ إذا بلغتم ذروته فإن رجع عن دينه وإلا فدهدهوه، فذهبوا به
فلما علوا به الجبل قال‏:‏ اللهم اكفنيهم بما شئت، فرجف بهم الجبل، فدهدهوا
أجمعون، وجاء الغلام يتلمس حتى دخل على الملك، فقال‏:‏ ما فعل أصحابك‏؟‏
فقال‏:‏ كفانيهم اللّه تعالى، فبعث به مع نفر في قرقور، فقال‏:‏ إذا لججتم
به البحر، فإن رجع عن دينه وإلا فغرقوه في البحر، فلججوا به البحر، فقال
الغلام‏:‏ اللهم اكفنيهم بما شئت فغرقوا أجمعون.

وجاء الغلام حتى
دخل على الملك، فقال‏:‏ ما فعل أصحابك‏؟‏ فقال‏:‏ كفانيهم اللّه تعالى، ثم
قال للملك‏:‏ إنك لست بقاتلي حتى تفعل ما آمرك به، فإن أنت فعلت ما آمرك به
قتلتني، وإلا فإنك لا تستطيع قتلي، قال‏:‏ وما هو، قال‏:‏ تجمع الناس في
صعيد واحد، ثم تصلبني على جذع، وتأخذ سهماً من كنانتي، ثم قل‏:‏ باسم اللّه
رب الغلام، فإنك إذا فعلت ذلك قتلتني، ففعل ووضع السهم في كبد قوسه، ثم
رماه وقال‏:‏ باسم اللّه رب الغلام، فوقع السهم في صدغه فوضع الغلام يده
على موضع السهم، ومات، فقال الناس‏:‏ آمنا برب الغلام‏.‏ فقيل للملك‏:‏
أرأيت ما كنت تحذر‏؟‏ فقد واللّه نزل بك؛ قد آمن الناس كلهم، فأمر بأفواه
السكك فخدت فيها الأخاديد، وأضرمت فيها النيران، وقال‏:‏ من رجع عن دينه
فدعوه وإلا فأقحموه فيها، قال‏:‏ فكانوا يتعادون فيها ويتدافعون، فجاءت
امرأة بابن لها ترضعه، فكأنها تقاعست أن تقع في النار، فقال الصبي‏:‏ اصبري
يا أُماه فإنك على الحق ‏"‏أخرجه أحمد ورواه مسلم والنسائي بنحوه‏"‏‏.‏

وروى
ابن أبي حاتم، عن الربيع بن أنس في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏قتل أصحاب الأخدود‏}‏
قال‏:‏ سمعنا أنهم كانوا قوماً في زمان الفترة، فلما رؤوا ما وقع في الناس
من الفتنة والشر، وصاروا أحزاباً كل حزب بما لديهم فرحون، اعتزلوا إلى
قرية سكنوها وأقاموا على عبادة اللّه مخلصين له الدين، فكان هذا أمرهم حتى
سمع بهم جبار من الجبارين وحدث حديثهم فأرسل إليهم، فأمرهم أن يعبدوا
الأوثان التي اتخذوا وأنهم أبو عليه كلهم، وقالوا‏:‏ لا نعبد إلا اللّه
وحده لا شريك له، فقال لهم‏:‏ إن لم تعبدوا هذه الآلهة التي عبدت فإني
قاتلكم، فأبوا عليه، فخد أخدوداً من نار، وقال لهم الجبار بعد أن وقفهم
عليها، اختاروا هذه أو الذي نحن فيه، فقالوا‏:‏ هذه أحب إلينا وفيهم نساء
وذرية، ففزعت الذرية، فقالوا لهم - أي آباؤهم‏:‏ لا نار من بعد اليوم،
فوقعوا فيها، فقبضت أرواحهم من قبل أن يمسهم حرها، وخرجت النار من مكانها
فأحاطت بالجبارين، فأحرقهم اللّه بها، ففي ذلك أنزل اللّه عزَّ وجلَّ‏:‏
‏{‏قتل أصحاب الأخدود * النار ذات الوقود * إذ هم عليها قعود * وهم على ما
يفعلون بالمؤمنين شهود * وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا باللّه العزيز
الحميد * الذي له ملك السماوات والأرض والله على كل شيء شهيد‏}‏ ‏"‏أخرجه
ابن أبي حاتم، وروى محمد بن إسحاق قصة أصحاب الأخدود بسياق آخر وأنها كانت
مع عبد اللّه بن التامر وأصحابه المؤمنين في نجران، واللّه أعلم‏"‏.


توقيع : واحد من الناس



يا زائر هل تعرف أن منتديات كول فور عرب عادت للعمل ولكن بتخصص جديد؟ 


من منتدى تطويري إلى منتدى تعليمي يهتم بتطوير الذات وبناء شخصيات مهمة يحتاجها المجتمع شخصيات متفائلة تثق بالله سبحانه وتعالى 

شكراً لزيارتك  مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 235873
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
w1x1y1
 
 
w1x1y1

البلد : المغرب العربي
الجنس : ذكر
المساهمات : 2717
نقاط النشاط : 3064

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالثلاثاء 31 أغسطس 2010 - 23:13

ما الآبة التى نزلت في ذي نواس وجُنده ؟
مع ذكر الايه و رقمها و اسم السورة و شرح كامل لها و ذكر سبب النزوار و مناسبته
ج- قال تعالى ( قُتِلَ أَصْحَابُ الأُخدُود * النِّارِ ذَاتِ الْوَقُود * إذْ هُمْ عَلَيهَا قُعُودُ * وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤمِنِينَ شُهُودُ * وَمَا نَقَموا مِنْهمْ إلاّ أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ )
أصحاب الأخدود قصة قوم ذكروا في القرآن. تتعلق القصة حول قيام الملك يوسف ذو النواس الحميري بحرق سكان مدينة نجران قبل أكثر من 1500 عام عقابا لهم على ايمانهم بالله، ولم يعلم عنهم أحد شيئا حتى ورد ذكرهم في القرآن الكريم.

ورغم مرور آلاف السنين مازالت العظام الهشة السوداء والرماد الكثيفة شاهدة على الحريق الهائل التي اصاب مدينة الاخدود في عام 525 من الميلاد. وللآن تروي تلك الأطلال والمباني قصة اصحاب الاخدود الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم.

"رقمات " أو مدينة الاخدود الأثرية والتي تقع على مساحة 5 كيلو مترات مربعة على الحزام الجنوبي من وادي منطقة نجران (جنوب السعودية) مازال يكتنفها الغموض والأسرار رغم عمليات التنقيب والحفر المتواصل لمدة عشر سنوات متتالية.

ويشير علماء الآثار بمنطقة نجران إلى أن منطقة الاخدود الأثرية تحتاج إلى مايقارب 30 سنة لمعرفة جميع أسرارها، وان ماتم اكتشافه للآن لايمثل إلا جزءا من آثارها ومعالمها.

الحديث

روى الإمام أحمد‏:‏ حدثنا عفان، حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن صهيب الرومي أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏كان فيمن كان قبلكم ملك، وكان له ساحر، فلما كبر الساحر قال للملك‏:‏ إني قد كبر سني وحضر أجلي، فادفع إليّ غلاماً لأعلمه السحر، فدفع إليه غلاماً كان يعلمه السحر، وكان بين الساحر وبين الملك راهب، فأتى الغلام على الراهب، فسمع من كلامه فأعجبه نحوه وكلامه، وكان إذا أتى الساحر ضربه، وقال‏:‏ ما حبسك‏؟‏ وإذا أتى أهله ضربوه، وقالوا ما حبسك‏؟‏ فشكا ذلك إلى الراهب، فقال‏:‏ إذا أراد الساحر أن يضربك فقل‏:‏ حبسني أهلي، وإذا أراد أهلك أن يضربوك فقل‏:‏ حبسني الساحر.

قال‏:‏ فبينما ذات يوم إذ أتى على دابة فظيعة عظيمة قد حبست الناس فلا يستطيعون أن يجوزوا، فقال‏:‏ اليوم أعلم‏:‏ أمر الراهب أحب إلى اللّه أم أمر الساحر‏؟‏ قال، فأخذ حجراً، فقال‏:‏ اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك وأرضى من أمر الساحر فاقتل هذه الدابة حتى يجوز الناس، ورماها فقتلها، ومضى الناس، فأخبر الراهب بذلك، فقال‏:‏ أي بني أنت أفضل مني، وإنك ستبتلى، فإن ابتليت فلا تدلّ عليّ، فكان الغلام يبرئ الأكمه والأبرص وسائر الأدواء ويشفيهم.

وكان للملك جليس، فعمي، فسمع به، فأتاه بهدايا كثيرة فقال‏:‏ اشفني ولك ما ههنا أجمع، فقال‏:‏ ما أنا أشفي أحداً، إنما يشفي اللّه عزَّ وجلَّ، فإن آمنت به دعوت اللّه فشفاك، فآمن فدعا اللّه فشفاه، ثم أتى الملك فجلس منه نحو ما كان يجلس، فقال الملك‏:‏ يا فلان من رد عليك بصرك‏؟‏ فقال‏:‏ ربي‏؟‏ فقال‏:‏ أنا‏!‏ قال‏:‏ لا، ربي وربك اللّه، قال‏:‏ ولك رب غيري‏؟‏ قال‏:‏ نعم، ربي وربك اللّه، فلم يزل يعذبه حتى دل على الغلام، فبعث إليه فقال‏:‏ أي بني بلغ من سحرك أن تبرئ الأكمه والأبرص وهذه الأدواء‏؟‏ قال‏:‏ ما أشفي أحداً إنما يشفي اللّه عزَّ وجلَّ‏.‏ قال‏:‏ أنا‏؟‏ قال‏:‏ لا، قال‏:‏ أولك رب غيري‏؟‏ قال‏:‏ ربي وربك اللّه، فأخذه أيضاً بالعذاب، فلم يزل به حتى دل على الراهب .

فأتى بالراهب، فقال‏:‏ ارجع عن دينك، فأبى فوضع المنشار في مفرق رأسه حتى وقع شقاه، وقال للأعمى‏:‏ ارجع عن دينك فأبى، فوضع المنشار في مفرق رأسه، حتى وقع شقاه إلى الأرض، وقال للغلام‏:‏ ارجع عن دينك فأبى، فبعث به مع نفر إلى جبل كذا وكذا، وقال‏:‏ إذا بلغتم ذروته فإن رجع عن دينه وإلا فدهدهوه، فذهبوا به فلما علوا به الجبل قال‏:‏ اللهم اكفنيهم بما شئت، فرجف بهم الجبل، فدهدهوا أجمعون، وجاء الغلام يتلمس حتى دخل على الملك، فقال‏:‏ ما فعل أصحابك‏؟‏ فقال‏:‏ كفانيهم اللّه تعالى، فبعث به مع نفر في قرقور، فقال‏:‏ إذا لججتم به البحر، فإن رجع عن دينه وإلا فغرقوه في البحر، فلججوا به البحر، فقال الغلام‏:‏ اللهم اكفنيهم بما شئت فغرقوا أجمعون.

وجاء الغلام حتى دخل على الملك، فقال‏:‏ ما فعل أصحابك‏؟‏ فقال‏:‏ كفانيهم اللّه تعالى، ثم قال للملك‏:‏ إنك لست بقاتلي حتى تفعل ما آمرك به، فإن أنت فعلت ما آمرك به قتلتني، وإلا فإنك لا تستطيع قتلي، قال‏:‏ وما هو، قال‏:‏ تجمع الناس في صعيد واحد، ثم تصلبني على جذع، وتأخذ سهماً من كنانتي، ثم قل‏:‏ باسم اللّه رب الغلام، فإنك إذا فعلت ذلك قتلتني، ففعل ووضع السهم في كبد قوسه، ثم رماه وقال‏:‏ باسم اللّه رب الغلام، فوقع السهم في صدغه فوضع الغلام يده على موضع السهم، ومات، فقال الناس‏:‏ آمنا برب الغلام‏.‏ فقيل للملك‏:‏ أرأيت ما كنت تحذر‏؟‏ فقد واللّه نزل بك؛ قد آمن الناس كلهم، فأمر بأفواه السكك فخدت فيها الأخاديد، وأضرمت فيها النيران، وقال‏:‏ من رجع عن دينه فدعوه وإلا فأقحموه فيها، قال‏:‏ فكانوا يتعادون فيها ويتدافعون، فجاءت امرأة بابن لها ترضعه، فكأنها تقاعست أن تقع في النار، فقال الصبي‏:‏ اصبري يا أُماه فإنك على الحق ‏"‏أخرجه أحمد ورواه مسلم والنسائي بنحوه‏"‏‏.‏

وروى ابن أبي حاتم، عن الربيع بن أنس في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏قتل أصحاب الأخدود‏}‏ قال‏:‏ سمعنا أنهم كانوا قوماً في زمان الفترة، فلما رؤوا ما وقع في الناس من الفتنة والشر، وصاروا أحزاباً كل حزب بما لديهم فرحون، اعتزلوا إلى قرية سكنوها وأقاموا على عبادة اللّه مخلصين له الدين، فكان هذا أمرهم حتى سمع بهم جبار من الجبارين وحدث حديثهم فأرسل إليهم، فأمرهم أن يعبدوا الأوثان التي اتخذوا وأنهم أبو عليه كلهم، وقالوا‏:‏ لا نعبد إلا اللّه وحده لا شريك له، فقال لهم‏:‏ إن لم تعبدوا هذه الآلهة التي عبدت فإني قاتلكم، فأبوا عليه، فخد أخدوداً من نار، وقال لهم الجبار بعد أن وقفهم عليها، اختاروا هذه أو الذي نحن فيه، فقالوا‏:‏ هذه أحب إلينا وفيهم نساء وذرية، ففزعت الذرية، فقالوا لهم - أي آباؤهم‏:‏ لا نار من بعد اليوم، فوقعوا فيها، فقبضت أرواحهم من قبل أن يمسهم حرها، وخرجت النار من مكانها فأحاطت بالجبارين، فأحرقهم اللّه بها، ففي ذلك أنزل اللّه عزَّ وجلَّ‏:‏ ‏{‏قتل أصحاب الأخدود * النار ذات الوقود * إذ هم عليها قعود * وهم على ما يفعلون بالمؤمنين شهود * وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا باللّه العزيز الحميد * الذي له ملك السماوات والأرض والله على كل شيء شهيد‏}‏ ‏"‏أخرجه ابن أبي حاتم، وروى محمد بن إسحاق قصة أصحاب الأخدود بسياق آخر وأنها كانت مع عبد اللّه بن التامر وأصحابه المؤمنين في نجران، واللّه أعلم‏"‏.



توقيع : w1x1y1


http://theworld4all.blogspot.com/

www.thakereen.com/vb
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
allawee
 
 
allawee

البلد : العراق
الجنس : ذكر
المساهمات : 1688
نقاط النشاط : 2085

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 1:02

اليوم الواحد و العشرون 31 أغسطس
ما الآبة التى نزلت في ذي نواس وجُنده ؟
مع ذكر الايه و رقمها و اسم السورة و شرح كامل لها و ذكر سبب النزوار و مناسبته


ج- قال تعالى ( قُتِلَ أَصْحَابُ
الأُخدُود * النِّارِ ذَاتِ الْوَقُود * إذْ هُمْ عَلَيهَا قُعُودُ *
وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤمِنِينَ شُهُودُ * وَمَا نَقَموا
مِنْهمْ إلاّ أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ )

سورة البروج
رقم الايه 3
الشرح
قتل أصحاب الأخدود 0 النار ذات الوقود 000 من هم أصحاب هذه
القصـة قد اختلف أهل التفسير في أهل هذه القصة من هم؟ فعن علي أنهم أهل
فارس حين أراد ملكهم تحليل تزويج المحارم فامتنع عليهم علماؤهم فعمد إلى
حفر أخدود فقذف فيه من أنكر عليه منهم واستمر فيهم تحليل المحارم إلى
اليوم. وعنه أنهم كانوا قوما باليمن اقتتل مؤمنوهم ومشركوهم فغلب مؤمنوهم
على كفارهم ثم اقتتلوا فغلب الكفار المؤمنين فخدوا لهم الأخاديد وأحرقوهم
فيها وعنه أنهم كانوا من أهل الحبشة واحدهم حبشي وقال العوفي عن ابن
عباس "قتل أصحاب الأخدود النار ذات الوقود" قال ناس من بني إسرائيل خدوا
أخدودا فى الأرض ثم أوقدوا فيه نارا ثم أقاموا على ذلك الأخدود رجالا ونساء
فعرضوا عليها وزعموا أنه دانيال وأصحابه وهكذا قال الضحاك بن مزاحم وقيل
غير ذلك وقد قال الإمام أحمد حدثنا عفان حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن
عبدالرحمن بن أبي ليلى عن صهيب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "كان
فيمن كان قبلكم ملك وكان له ساحر فلما كبر الساحر قال للملك إني قد كبر سني
وحضر أجلي فادفع إلي غلاما لأعلمه السحر فدفع إليه غلاما كان يعلمه السحر
وكان بين الساحر وبين الملك راهب فأتى الغلام على الراهب فسمع من كلامه
فأعجبه نحوه وكلامه وكان إذا أتى الساحر ضربه وقال ما حبسك وإذا أتى أهله
ضربوه وقالوا ما حبسك فشكا ذلك إلى الراهب فقال إذا أراد الساحر أن يضربك
فقل حبسني أهلي وإذا أراد أهلك أن يضربوك فقل حبسني الساحر قال فبينما هو
ذات يوم إذ أتى على دابة فظيعة عظيمة قد حبست الناس فلا يستطيعون أن يجوزوا
فقال اليوم أعلم أمر الراهب أحب إلى الله أم أمر الساحر قال فأخذ حجرا
فقال اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك وأرضى من الساحر فاقتل هذه الدابة
حتى يجوز الناس ورماها فقتلها ومضى الناس فأخبر الراهب بذلك فقال أي بني
أنت أفضل مني وإنك ستبتلى فإن ابتليت فلا تدل علي فكان الغلام يبرئ الأكمة
والأبرص وسائر الأدواء ويشفيهم وكان للملك جليس فعمي فسمع به فأتاه بهدايا
كثيرة فقال اشفني ولك ما ههنا أجمع فقال ما أنا أشفي أحدا إنما يشفي الله
عز وجل فإن آمنت به دعوت الله فشفاك فآمن فدعا الله فشفاه. ثم أتى الملك
فجلس منه نحو ما كان يجلس فقال له الملك يا فلان من رد عليك بصرك؟ فقال ربي
فقال أنا؟ قال لا ربي وربك الله قال ولك رب غيري؟ قال نعم ربي وربك الله
فلم يزل يعذبه حتى دل على الغلام فبعث إليه فقال أي بني بلغ من سحرك أن
تبريء الأكمه والأبرص وهذه الأدواء؟ قال ما أشفي أحدا إنما يشفي الله عز
وجل قال أنا؟ قال لا. قال أولك رب غيري؟ قال ربي وربك الله فأخذه أيضا
بالعذاب فلم يزل به حتى دل على الراهب فأتى بالراهب فقال ارجع عن دينك فأبى
فوضع المنشار في مفرق رأسه حتى وقع شقاه وقال للأعمى ارجع عن دينك فأبى
فوضع المنشار في مفرق رأسه حتى وقع شقاه إلى الأرض. وقال للغلام ارجع عن
دينك فأبى فبعث به مع نفر إلى جبل كذا وكذا وقال إذا بلغتم ذروته فإن رجع
عن دينه وإلا فدهدهوه فذهبوا به فلما علوا به الجبل قال: اللهم اكفنيهم بما
شئت فرجف بهم الجبل فدهدهوا أجمعون وجاء الغلام يتلمس حتى دخل على الملك
فقال ما فعل أصحابك؟ فقال كفانيهم الله تعالى فبعث به مع نفر في قرقور فقال
إذا لججتم به البحر فإن رجع عن دينه وإلا فغرقوه في البحر فلججوا به البحر
فقال الغلام اللهم اكفنيهم بما شئت فغرقوا أجمعون وجاء الغلام حتى دخل على
الملك فقال ما فعل أصحابك؟ فقال كفانيهم الله تعالى. ثم قال للملك: إنك
لست بقاتلي حتى تفعل ما آمرك به فإن أنت فعلت ما آمرك به قتلتني وإلا فإنك
لا تستطيع قتلي قال وما هو؟ قال تجمع الناس في صعيد واحد ثم تصلبني على جذع
وتأخذ سهما من كنانتي ثم قل بسم الله رب الغلام فإنك إذا فعلت ذلك قتلتني.
ففعل ووضع السهم في كبد قوسه ثم رماه وقال بسم الله رب الغلام فوقع السهم
في صدغه فوضع الغلام يده على موضع السهم ومات فقال الناس آمنا برب الغلام.
فقيل للملك أرأيت ما كنت تحذر؟ فقد والله نزل بك قد آمن الناس كلهم فأمر
بأفواه السكك فخدت فيها الأخاديد وأضرمت فيها النيران وقال من رجع عن دينه
فدعوه وإلا فأقحموه فيها قال فكانوا يتعادون فيها ويتدافعون فجاءت امرأة
بابن لها ترضعه فكأنها تقاعست أن تقع في النار فقال الصبي اصبري يا أماه
فإنك على الحق. وهكذا رواه مسلم في آخر الصحيح عن هدبة بن خالد عن حماد بن
سلمة به نحوه ورواه النسائي عن أحمد بن سلمان عن عثمان عن حماد بن سلمة ومن
طريق حماد بن زيد كلاهما عن ثابت به واختصروا أوله وقد جوده الإمام أبو
عيسى الترمذي فرواه في تفسير هذه السورة عن محمود بن غيلان وعبد بن حميد -
المعنى واحد - قالا أخبرنا عبدالرزاق عن معمر عن ثابت البناني عن عبدالرحمن
بن أبي ليلى عن صهيب قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى العصر
همس والهمس في بعض قولهم تحريك شفتيه كأنه يتكلم فقيل له إنك يا رسول الله
إذا صليت العصر همست قال "إن نبيا من الأنبياء كان أعجب بأمته فقال من
يقوم لهؤلاء فأوحى الله إليه أن خيرهم بين أن أنتقم منهم وبين أن أسلط
عليهم عدوهم فاختاروا النقمة فسلط الله عليهم الموت فمات منهم في يوم سبعون
ألفا" قال وكان إذا حدث بهذا الحديث حدث بهذا الحديث الآخر قال: كان ملك
من الملوك وكان لذلك الملك كاهن يتكهن له فقال الكاهن انظروا لي غلاما فهما
أو قال فطنا لقنا فأعلمه علمي هذا فذكر القصة بتمامها وقال في آخره يقول
الله عز وجل "قتل أصحاب الأخدود النار ذات الوقود - حتى بلغ - العزيز
الحميد" قال فأما الغلام فإنه دفن فيذكر أنه أخرج في زمان عمر بن الخطاب
وأصبعه على صدغه كما وضعها حين قتل ثم قال الترمذي حسن غريب. وهذا السياق
ليس فيه صراحة أن سياق هذه القصة من كلام النبي صلى الله عليه وسلم قال
شيخنا الحافظ أبوالحجاج المزي: فيحتمل أن يكون من كلام صهيب الرومي فإنه
كان عنده علم من أخبار النصارى والله أعلم. وقد أورد محمد بن إسحاق بن يسار
هذه القصة في السيرة بسياق آخر فيها مخالفة لما تقدم فقال حدثني يزيد بن
زياد عن محمد بن كعب القرظي وحدثني أيضا بعض أهل نجران عن أهلها أن أهل
نجران كانوا أهل شرك يعبدون الأوثان وكان في قرية من قراها قريبا من نجران -
ونجران هي القرية العظمى التي إليها جماع أهل تلك البلاد - ساحر يعلم
غلمان أهل نجران السحر فلما نزلها فيمون ولم يسموه لي بالاسم الذي سماه ابن
منبه قالوا نزلها رجل فابتنى خيمة بين نجران وبين تلك القرية التي فيها
الساحر وجعل أهل نجران يرسلون غلمانهم إلى ذلك الساحر يعلمهم السحر فبعث
التامر ابنه عبدالله بن التامر مع غلمان أهل نجران فكان إذا مر بصاحب
الخيمة أعجبه ما يرى من عبادته وصلاته فجعل يجلس إليه ويسمع منه حتى أسلم
فوحد الله وعبده وجعل يسأله عن شرائع الإسلام حتى إذا فقه فيه جعل يسأله عن
الاسم الأعظم وكان يعلمه فكتبه إياه وقال له يا ابن أخي إنك لن تحمله أخشى
ضعفك عنه والتامر أبو عبدالله لا يظن إلا أن ابنه يختلف إلى الساحر كما
يختلف الغلمان فلما رأى عبدالله أن صاحبه قد ضن به عنه وتخوف ضعفه فيه عمد
إلى أقداح فجمعها ثم لم يبق لله اسما يعلمه إلا كتبه في قدح لكل اسم قدح
حتى إذا أحصاها أوقد نارا ثم جعل يقذفها فيها قدحا قدحا حتى إذا مر بالاسم
الأعظم قذف فيها بقدحه فوثب القدح حتى خرج منها لم يضره شيء فأخذه ثم أتى
به صاحبه فأخبره أنه قد علم الاسم الأعظم الذي قد كتبه فقال وما هو؟ قال هو
كذا وكذا قال وكيف علمته؟ فأخبره بما صنع فقال أي ابن أخي قد أصبته فأمسك
على نفسك وما أظن أن تفعل فجعل عبدالله بن التامر إذا دخل نجران لم يلق
أحدا به ضر إلا قال له يا عبدالله أتوحد الله وتدخل في ديني وأدعوا الله لك
فيعافيك مما أنت فيه من البلاء؟ فيقول نعم فيوحد الله ويسلم فيدعو الله له
فيشفى حتى لم يبق بنجران أحد به ضر إلا أتاه فاتبعه على أمره ودعا له
فعوفي حتى رفع شأنه إلى ملك نجران فدعاه فقال له أفسدت علي أهل قريتي
وخالفت ديني ودين آبائي لأمثلن بك قال لا تقدر على ذلك قال فجعل يرسل به
إلى الجبل الطويل فيطرح على رأسه فيقع إلى الأرض ما به بأس وجعل يبعث به
إلى مياه بنجران بحور لا يلقى فيها شيء إلا هلك فيلقى به فيها فيخرج ليس به
بأس فلما غلبه قال له عبدالله بن التامر إنك والله لا تقدر على قتلي حتى
تؤمن بما آمنت به وتوحد الله فإنك إن فعلت سلطت علي فقتلتني قال فوحد الله
ذلك الملك وشهد شهادة عبدالله بن التامر ثم ضربه بعصا في يده فشجه شجة غير
كبيرة فقتله وهلك الملك مكانه واستجمع أهل نجران على دين عبدالله بن التامر
وكان على ما جاء به عيسى ابن مريم عليه السلام من الإنجيل وحكمه ثم أصابهم
ما أصاب أهل دينهم من الأحداث فمن هنالك كان أصل دين النصرانية بنجران.
قال ابن إسحاق فهذا حديث محمد بن كعب القرظي وبعض أهل نجران عن عبدالله بن
التامر فالله أعلم أي ذلك كان قال فسار إليهم ذو نواس بجنده فدعاهم إلى
اليهودية وخيرهم بين ذلك أو القتل فاختاروا القتل فخد الأخدود فحرق بالنار
وقتل بالسيف ومثل بهم حتى قتل منهم قريبا من عشرين ألفا ففي ذي نواس وجنده
أنزل الله عز وجل على رسوله صلى الله عليه وسلم "قتل أصحاب الأخدود النار
ذات الوقود إذ هم عليها قعود وهم على ما يفعلون بالمؤمنين شهود وما نقموا
منهم إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد الذي له ملك السموات والأرض والله
على كل شيء شهيد" هكذا ذكر محمد بن إسحاق في السيرة أن الذي قتل أصحاب
الأخدود هو ذو نواس واسمه زرعة ويسمى في زمان مملكته بيوسف وهو ابن بيان
أسعد أبي كريب وهو تبع الذي غزا المدينة وكسى الكعبة واستصحب معه حبرين من
يهود المدينة فكان تهود من تهود من أهل اليمن على يديهما كما ذكره ابن
إسحاق مبسوطا فقتل ذو نواس في غداة واحدة في الأخدود عشرين ألفا ولم ينج
منهم سوى رجل واحد يقال له دوس ذو ثعلبان ذهب فارسا وطردوا وراءه فلم
يقدروا عليه فذهب إلى قيصر ملك الشام فكتب إلى النجاشي ملك الحبشة فأرسل
معه جيشا من نصارى الحبشة يقدمهم أرياط وأبرهة فاستنقذوا اليمن من أيدي
اليهود وذهب ذو نواس هاربا فلجج في البحر فغرق واستمر ملك الحبشة في أيدي
النصارى سبعين سنة ثم استنقذه سيف بن ذي يزن الحميري من أيدي النصارى لما
استجاش بكسرى ملك الفرس فأرسل معه من في السجون فكانوا قريبا من سبعمائة
ففتح بهم اليمن ورجع الملك إلى حمير وسنذكر طرفا من ذلك إن شاء الله في
تفسير سورة "ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل" وقال ابن إسحاق وحدثني
عبدالله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم أنه حدث أن رجلا من أهل نجران
كان في زمان عمر بن الخطاب حفر خربة من خرب نجران لبعض حاجته فوجد عبدالله
بن التامر تحت دفن فيها قاعدا واضعا يده على ضربة في رأسه ممسكا عليها بيده
فإذا أخذت يده عنها تنبعث دما وإذا أرسلت يده ردت عليها فأمسكت دمها وفي
يده خاتم مكتوب فيه ربي الله فكتب فيه إلى عمر بن الخطاب يخبره بأمره فكتب
عمر إليهم أن أقروه على حاله وردوا عليه الذي كان عليه ففعلوا. وقد قال أبو
بكر عبدالله بن محمد بن أبي الدنيا رحمه الله حدثنا أبو بلال الأشعري
حدثنا إبراهيم بن محمد عن عبدالله بن جعفر بن أبي طالب حدثني بعض أهل العلم
أن أبا موسى لما افتتح أصبهان وجد حائطا من حيطان المدينة قد سقط فبناه
فسقط ثم بناه فسقط فقيل له إن تحته رجلا صالحا فحفر الأساس فوجد فيه رجلا
قائما معه سيف فيه مكتوب أنا الحارث بن مضاض نقمت على أصحاب الأخدود
فاستخرجه أبو موسى وبنى الحائط فثبت "قلت" هو الحارث بن مضاض بن عمرو بن
مضاض بن عمرو الجرهمي أحد ملوك جرهم الذين ولوا أمر الكعبة بعد ولد ثابت بن
إسماعيل بن إبراهيم وولد الحارث هذا هو عمرو بن الحارث بن مضاض هو آخر
ملوك جرهم بمكة لما أخرجتهم خزاعة وأجلوهم إلى اليمن وهو القائل في شعره
الذي قال ابن هشام إنه أول شعر قالته العرب: كأن لم يكن بين الحجون إلى
الصفا أنيس ولم يسمر بمكة سامر بلى نحن كنا أهلها فأبادنا صروف الليالي
والجدود العواثر وهذا يقتضي أن هذه القصة كانت قديما بعد زمان إسماعيل عليه
السلام بقرب من خمسمائة سنة أو نحوها وما ذكره ابن إسحاق يقتضي أن قصتهم
كانت في زمان الفترة التي بين عيسى ومحمد عليهما من الله السلام وهو أشبه
والله أعلم وقد يحتمل أن ذلك قد وقع في العالم كثيرا كما قال ابن أبي حاتم
حدثنا أبي حدثنا أبو اليمان أخبرنا صفوان عن عبدالرحمن بن جبير قال كانت
الأخدود في اليمن زمان تبع وفي القسطنطينية زمان قسطنطين حين صرف النصارى
قبلتهم عن دين المسيح والتوحيد فاتخذا أتونا وألقي فيه النصارى الذين كانوا
على دين المسيح والتوحيد وفي العراق فى أرض بابل بختنصر الذي صنع الصنم
وأمر الناس أن يسجدوا له فامتنع دانيال وصاحباه عزريا وميشائيل فأوقد لهم
أتونا وألقى فيه الحطب والنار ثم ألقاهما فيه فجعلها الله تعالى عليهما
بردا وسلاما وأنقذهما منها وألقى فيها الذين بغوا عليه وهم تسعة رهط
فأكلتهم النار وقال أسباط عن السدي في قوله تعالى "قتل أصحاب الأخدود" قال
كانت الأخدود ثلاثة: خد بالعراق وخد بالشام وخد باليمن. رواه ابن أبي حاتم
وعن مقاتل قال كانت الأخدود ثلاثة: واحدة بنجران باليمن والأخرى بالشام
والأخر بفارس حرقوا بالنار أما التي بالشام فهو انطنايوس الرومي وأما التي
بفارس فهو بختنصر وأما التي بأرض العرب فهو يوسف ذو نواس فأما التي بفارس
والشام فلم ينزل الله تعالى فيهم قرآنا وأنزل في التي كانت بنجران وقال ابن
أبي حاتم حدثنا أبي حدثنا أحمد بن عبدالرحمن الدشتكي حدثنا عبدالله بن أبي
جعفر عن أبيه عن الربيع هو ابن أنس في قوله تعالى "قتل أصحاب الأخدود" قال
سمعنا أنهم كانوا قوما فى زمان الفترة فلما رأوا ما وقع في الناس من
الفتنة والشر وصاروا أحزابا كل حزب بما لديهم فرحون اعتزلوا إلى قرية
سكنوها وأقاموا على عبادة الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة
ويؤتوا الزكاة فكان هذا أمرهم حتى سمع بهم جبار من الجبارين وحدث حديثهم
فأرسل إليهم فأمرهم أن يعبدوا الأوثان التي اتخذوا وأنهم أبوا عليه كلهم
وقالوا لا نعبد إلا الله وحده لا شريك له فقال لهم إن لم تعبدوا هذه الآلهة
التي عبدت فإني قاتلكم فأبوا عليه فخد أخدوا من نار وقال لهم الجبار وقفهم
عليها اختاروا هذه أو الذي نحن فيه فقالوا هذه أحب إلينا وفيهم نساء وذرية
ففزعت الذرية فقالوا لهم أي آباؤهم لا نار من بعد اليوم فوقعوا فيها فقبضت
أرواحهم من قبل أن يمسهم حرها وخرجت النار من مكانها فأحاطت بالجبارين
فأحرقهم الله بها ففي ذلك أنزل الله عز وجل "قتل أصحاب الأخدود النار ذات
الوقود إذ هم عليها قعود وهم على ما يفعلون بالمؤمنين شهود وما نقموا منهم
إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد الذي له ملك السموات والأرض والله على
كل شيء شهيد" ورواه ابن جرير حدثت عن عمار عن عبدالله بن أبي جعفر به نحوه.


توقيع : allawee


حسابي على موقع الفيسبوك

https://www.facebook.com/all3wee
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dody99
 
 
dody99

البلد : اليمن
الجنس : ذكر
المساهمات : 300
نقاط النشاط : 385

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 1:08


اليوم الواحد و العشرون 31 أغسطس
1- ماذا تعرف عن أم هانئ بنت أبي طالب الهاشمية ؟

الاجابة

اختلف في اسمها هل هو فاختة أم فاطمة وهند وعاتكة والأصح فاختة بنت أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم القرشية الهاشمية، ابنة عم الرسول صلى الله عليه وسلم وأخت علي وجعفر وعقيل أبناء أبي طالب، وأبوها أبو طالب بن عبد المطلب شيخ بني هاشم في عهده، وأمها فاطمة بنت أسد بن هاشم، فهي هاشمية بنت هاشمية، وكنيتها أم هانئ وأم طالب.

ولدت في مكة المكرمة قبل الهجرة بخمسين عاماً فهي أصغر من رسول الله صلى الله عليه وسلم ببضع سنوات، وكانت ذات خلق وفصاحة وجمال، تربت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيت والدها أبي طالب عندما كفله بعد موت جده عبد المطلب، فكان رسول الله عليه السلام يميل إليها ويرغب في الزواج منها، ولما بلغت سن الزواج خطبها عليه السلام إلى أبيها، وخطبها معه هبيرة بن وهب المخزومي أحد أعيان قريش، فتزوجها هبيرة ولما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم، لم يسلم زوجها وتمادى في شركه، وكذلك لم تسلم أم هانئ مراعاة لزوجها، إلا أنها كانت تحترم رسول الله صلى الله عليه وسلم وتقدره، وكان كثيراً ما يزورها في بيتها وخاصة بعد وفاة عمه أبي طالب وزوجته خديجة رضي الله عنها، وقد أكرمها الله سبحانه وتعالى حين أسري برسول الله صلى الله عليه وسلم من بيتها، وكان صلى فيه العشاء، وأسري به ثم عاد وصلى الفجر، ولما أراد أن يخرج ويخبر قريشاً بقصة إسرائه، قالت له: يا نبي الله، لا تحدث بهذا الناس فيكذبوك ويؤذوك، ولكنه خرج عليه السلام وحدث قومه عن ليلة الإسراء وما حدث له فيها.

ولما هاجر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة، بقيت أم هانئ في مكة مع زوجها وأولادها، وكانت تصلها أخبار الرسول عليه السلام، فَتُسَرَّ بأخباره وانتصاراته، وبقيت كذلك حتى كان يوم فتح مكة سنة 8هـ، وظهور الإسلام في مكة، فلما سمع زوجها هبيرة بالخبر فر من مكة هارباً إلى نجران ولم يسلم، بينما أسلمت أم هانئ وأسلم معها أبناؤها، وقد أكرم رسول الله صلى الله عليه وسلم أم هانئ في هذا اليوم فدخل بيتها وصلى عندها الضحى ثماني ركعات، وقد استجار بها يوم الفتح الحارث بن هشام المخزومي، الذي أهدر رسول الله صلى الله عليه وسلم دمه بسبب عداوته للإسلام، فأجارته أم هانئ، فغضب أخوها علي بن أبي طالب وأراد قتله، فدخل عليهما رسول الله صلى الله عليه وسلم وعرف بالخبر، فقال عليه السلام: قد أجرنا من أجرت، وأمنا من أمنت ، وحينئذ وقد فرق الإسلام بين أم هانئ المسلمة وزوجها المشرك، خطبها رسول الله صلى الله عليه وسلم لنفسه، فقالت: والله إن كنت لأحبك في الجاهلية فكيف في الإسلام، ولكني امرأة مصبية (ذات أولاد) وأكره أن يؤذوك. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: خير نساء ركبن المطايا نساء قريش، أحناه على ولد في صغره، وأرعاه على زوج في ذات يده.

ثم أقبلت أم هانئ على عبادة ربها وتربية أولادها وتنشئتهم النشأة الإسلامية الصالحة.

روت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم (46) حديثاً، وروى عنها: عروة بن الزبير والشعبي وعطاء، وأحفادها جعدة ويحيى وهارون، وغيرهم.

وعاشت حتى شهدت خلافة أخيها علي رضي الله عنه، وتوفيت عام 40هـ رحمها الله.

2- ماذا تعرف عن عائشة بنت الصديق ؟

عائشة بنت أبي بكر (توفيت سنة 678م) إحدى زوجات رسول الله محمد بن عبد الله ومن أمهات المؤمنين، ولدت في السنة الرابعة بعد البعثة، روت عائشة العديد من الأحاديث النبوية عن الرسول وخاصة ما يتعلق بحياته الخاصة، بلغ عددها 2210 منها 316 في صحيح البخاري ومسلم.
نسبها

شجرة نسب عائشة وإلتقاءه بنسب محمد بن عبد الله وبأنساب باقي أمهات المؤمنينأبوها: أبو بكر بن أبي قحافة عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.
أمها : أم رومان بنت عامر بن عمير بن ذهل بن دهمان بن الحارث بن تيم بن مالك بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.

نشأتها

وزواج رسول الله منها
تزوجها رسول الإسلام محمد بن عبد الله بعد وفاة زوجته الأولى أم المؤمنين خديجة بنت خويلد وزواجه من أم المؤمنين سودة بنت زمعة العامرية القرشية، وكان ذلك قبل الهجرة بسنتين، ورغم ورود ان عمرها كان ست سنين، حين تزوجها الرسول وتسع سنين حين بنى بها كما في البخاري ومسلم[1] إلا أن هذا ورد على لسانها فقط بعد أن كبرت في السن ولم يرد على لسان الرسول ذلك ولذلك كان هذا موضع جدل لدى العلماء إذ قال بعضهم مثل الشيخ خالد الجندي بان زواجه تم وهي أكبر من ذلك خصوصا وان تواريخ الميلاد لم تكن تدون انذاك وسنها الحقيقى آنذاك أربعة عشر سنه تبعا لقياس عمرها بعمر أختها الكبري أسماء بنت أبي بكر، وقد عاشت مع الرسول ثمانية أعوام وخمسة أشهر.

كما تقول بعض الروايات أن عائشة كانت تبلغ مبلغ النساء عندما تزوجها النبي محمد.كما أن ابن حجر روى عن أبي نعيم أن أسماء بنت أبي بكر – أخت عائشة الكبرى – وُلدت قبل الهجرة بسبع وعشرين سنة، ومعنى ذلك أن عائشة كانت تبلغ سبعة عشر عاما تقريبا حين الهجرة أي حين تزوجها محمد، لأن أسماء تكبر عائشة بعشر سنوات.[2]. كما أن ابن قتيبة نصّ على أن عائشة توفيت سنة ثمان وخمسين وقد قاربت السبعين، وهذا يعني أنها كانت حين زواجها بمحمد في عمر الثلاثة عشر تقريبا، لأن الزواج تم قبيل الهجرة النبوية الشريفة [3].


حياتها في المدينة
حادثة الإفك
مرت عائشة في ملابسات حادثة الإفك وذكرها الله تعالى في القرآن الكريم ذكر القرآن: ﴿إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ﴾«‌24‏:11» وقد برّءها الله وطهّرها وزكّاها، وقد حكم ابن عباس بالكفر على من اتهمها بالفاحشة بعد تبريء الله لها.

موقعة الجمل
اليوم العاشر من جمادى الأول سنة 36 هجري بعد مقتل الخليفة الثالث عثمان بن عفان بايع المسلمون علي بن أبي طالب طوعاً وكانت عائشة قد سألها الأحنف بن قيس عن من يُبايع بعد عثمان. فأمرته بمبايعة علي. لكن عائشة وطلحة والزبير بعد أن بايعوا علياً قصدوا البصرة مطالبين علياً بمعاقبة قتلة عثمان، فقصد الإمام علي بن أبي طالب البصرة في بِضع فرسان يدعوهم للتريّث حتى تهدأ الأمور فيتسنّى له القبض على القتلة وتنفيذ حُكم الله فيهم، فإن الأمر يحتاج إلى الصبر. فاقتنعوا بفكرة علي التي جائهم بها القعقاع بن عمرو التميمي، فاتفقوا على المُضِيّ على أمر أمير المؤمنين علي وباتوا بأهنأ ليلة، حتى إن عبد الله بن عباس -وكان ممن جاء مع علي- بات ليلته تلك في معسكر طلحة والزبير، وبات محمد بن طلحة بن عبيد الله -وكان جاء مع أبيه- في معسكر أمير المؤمنين علي أجمعين.[4]

بات تلك الليلة رؤوس الفتنة بشر حال، فاجتمعوا ورؤوا أن اصطلاح الفريقين ليس من صالحهم، فأرادوا اغتيال أمير المؤمنين علي فأشار بعضهم ألا يفعلوا، فإن وقعوا في أيدي المسلمين ذبحوهم فإنهم لم يهدأ حزنهم على عثمان فكيف بقتل خليفته. فقرر ذلك المؤتمر الآثم إشعال الحرب بين الفريقين. وقبل دخول الفجر أمروا بعض زبانيتهم بدخول معسكر الإمام علي وقتل بعض الجنود هناك، والبعض الآخر يدخل معسكر طلحة والزبير ويقتل بعض الجنود هناك. فيظن كلا الفريقين أن الآخر قد غدر به، وفعلاً ظن الفريقين ذلك. فقام الجنود إلى سلاحهم في ذعرٍ وذهول، فجاء علي إلى الزبير وذكره بأن النبي صلى الله عليه وسلم قال للزبير أنه سيقاتل علياً وهو له ظالم، فرجع الزبير على أعقابه فمنعه ابنه عبد الله وقال له بأنهم لم يأتوا لقتالٍ ولكن للإصلاح بين الناس، أي حتى هذه اللحظة لم يخطر ببال الصحابة أن ستنشُب الحرب. فلما سمع طلحة بن عبيد الله كلام أمير المؤمنين علي للزبير رجع هو الآخر أدباره، فرماه أحد رؤوس الفتنة بسهمٍ في عنقه فمات، لأنه ليس من مصلحة رؤوس الفتنة انتهاء الحرب. ودارت رحى المعركة وأمير المؤمنين علي يقول: " يا عباد الله كُفّوا يا عباد الله كُفوا ". فلما رأت عايشة ما يجري من قتال ناولت كعب بن سور الأزدي كان يُمسك بلجام ناقتها مصحفاً وأمرته أن يدعوا الناس للكف عن القتال قائلةً: " خل يا كعب عن البعير، وتقدم بكتاب الله فادعهم إليه "، هنا تحرّك رؤوس الفتنة فرؤوا أنها مبادرة خطيرة لوقف الحرب فأرادوا أن يأدوها، فرموا كعباً بسهامهم فأردوه فتيلاً. في وسط المعركة دخل سهم طائش في هودج أم المؤمنين فأدمى يدها فأخذت بلعن قتلة عثمان فسمعها الجيش الذين معها فلعنوهم فسمعهم أمير المؤمنين علي وجيشه فلعنوهم. فاشتاط رؤوس الفتنة - قتلة عثمان - غضباً فقرروا اغتيال أم المؤمنين عائشة لأنها لن تكُفّ عن توحيد الفريقين بإظهار حبهم لعثمان وحقدهم على قتلته ولن تكف عن مبادرات إيقاف الحرب وتهدئة النفوس، فأخذوا يضربون هودجها بالسهام من كل مكان حتى صار كالقنفذ. ولكن كان قلب أمير المؤمنين خائفاً على سلامة أمه أم المؤمنين فأمر بعقر (أي قتل) البعير الذي عليه هودج أم المؤمنين لأنه مستهدف ما دام قائماً. فعُقِرَ البعير وانتهت المعركة التي لم تكن بحُسبان الصحابة والمؤمنين أنها ستقع فكلا الفريقين قصد البصرة على غير نية القتال، ولكن قدّر الله وما شاء الله فعل.[4]

إن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب لم ينسَ قول النبي له ذات يوم: " إنه سيكون بينك وبين عائشة أمر " -أي أمر ظاهره الخلاف-، قال علي متعجباً ومصدّقاً: " أنا يا رسول الله؟! "، فقال النبي: " نعم "، قال علي: " أنا أشقاهم يا رسول الله "، فقال : " لا، ولكن إذا كان ذلك فارددها إلى مأمنها ". روى الحديث الإمام ابن حجر والإمام الهيثمي.

فأمر أمير المؤمنين علي بتنحية هودج أم المؤمنين جانباً وأمر أحد قادة جنده وهو أخوها محمد بن أبي بكر بتفقّد حالها أن يكون أصابها مكروه، فرأها بخير وسُرّت هي برؤيته حياً بقولها: " يا بأبي الحمد لله الذي عافاك ". فأتاها أمير المؤمنين علي وقال برحمته المعهودة: " كيف أنتِ يا أمه ؟ "، فقالت : " بخيرٍ يغفر لله لك "، فقال: " ولكِ ". فأدخلها دار بني خلف فزارها بعد أيام فسلم عليها ورحبت هي به. وعند رحيلها من البصرة جهزها بكل ما تحتاج إليه من متاع وزاد في طريقها للمدينة المنورة وأرسل معها 40 امرأة من نساء البصرة المعروفات وسيّر معها ذلك اليوم أبنائه الحسن والحسين وابن الحنفية وأخوها محمد بن أبي بكر الصديق. فلما كان الساعة التي ارتحلت فيه جاء أمير المؤمنين علي فوقف على باب دار بني خلف -حيث أقامت أم المؤمنين- وحضر الناس وخرجت من الدار في الهودج فودعت الناس ودعت لهم، وقالت: " يا بني لا يعتب بعضنا على بعض، إنه والله ما كان بيني وبين علي في القِدم إلا ما يكون بين المرأة وأحمائها وإنه على معتبتي لمن الأخيار "، فقال أمير المؤمنين علي: " صدقت والله ما كان بيني وبينها إلا ذاك، وإنها لزوجة نبيكم في الدنيا والاخرة " وسار علي معها أميالاً مودّعاً لها حافظاً.

وفاتها ودفنها

جاء عبد الله بن عباس يستأذن على عائشة عند وفاتها فجاء ابن أخيها عند رأسها -عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق-، فأكب عليها ابن أخيها عبد الله فقال: " هذا عبد الله بن عباس يستأذن "، وهي تموت، فقالت: " دعني من ابن عباس ". فقال: " يا أماه !! إن ابن عباس من صالح بنيك يسلم عليك ويودعك ". فقالت: " ائذن له إن شئت ". قال: " فأدخلته "، فلما جلس قال ابن عباس: " أبشري ". فقالت أم المؤمنين: " بماذا؟ "، فقال: " ما بينك وبين أن تلقي محمداً والأحبة إلا أن تخرج الروح من الجسد، وكنت أحب نساء رسول الله إليه، ولم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب إلا طيباً. وسقطت قلادتك ليلة الأبواء فأصبح رسول الله وأصبح الناس وليس معهم ماء، فأنزل الله آية التيمم، فكان ذلك في سببك، وما أنزل الله من الرخصة لهذه الأمة، وأنزل الله براءتك من فوق سبع سموات، جاء بها الروح الأمين، فأصبح ليس مسجد من مساجد الله إلا يتلى فيه آناء الليل وآناء النهار ". فقالت: " دعني منك يا ابن عباس، والذي نفسي بيده لوددت أني كنت نسياً منسياً ".

توفيت ليلة الثلاثاء السابع عشر من رمضان من السنة السابعة أو الثامنة أو التاسعة والخمسين للهجرة. صلى عليها أبو هريرة بعد صلاة الوتر، ونزل في قبرها خمسة: عبد الله وعروة ابنا الزبير بن العوام من أختها أسماء بنت أبي بكر والقاسم وعبد الله ابنا أخيها محمد بن أبي بكر، وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر، وكان عمرها يومئذ سبعا وستين سنة

مكانتها

عند المسلمين
روي عن عبد الله بن عمرو بن العاص في صحيح الترمذي :

يا رسول الله! من أحب الناس إليك ؟ قال: عائشة، قال: من الرجال؟ قال: أبوها
كان الناس يعرفون حب الرسول لها لذا كانت أيامه الأخيرة في حجرها وتوفي ورأسه على صدرها

وعائشة من أكثر النساء رواية للحديث عن الرسول في كتب أهل السنة

قال ابن القيم:


و قيل من خصائصها: أنها كانت أحب أزواج رسول الله إليه كما ثبت عنه ذلك في صحيح البخاري وغيره وقد سئل «أي الناس أحب إليك قال عائشة قيل فمن الرجال قال أبوها». ول?ن وردت روايات أخر في كتب السنة عن عائشة أن علي وفاطمة هما أحبّ الناس إلى النبي محمد، ومن ذلك ما رواه الترمذي والحاكم أن عائشة سُئلت: « أي الناس كان أحبّ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قالت: فاطمة. قيل: من الرجال؟ قالت: زوجها[7]».[8]. إلا أن الألباني صنفه كحديث باطل [9][10] ومنه ما رواه أحمد بن حنبل فی مسنده بان «استأذن أبو بكر على رسول الله فسمع صوت عائشة عاليا وهى تقول والله لقد عرفت ان عليا أحب إليك من أبي ومنى مرتين أو ثلاثا فاستأذن أبو بكر فدخل فأهوى إليها فقال يا بنت فلانة الا أسمعك ترفعين صوتك على رسول الله[11]» وعلق علیها شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن من أجل يونس بن إسحاق وباقي رجاله ثقات رجال الصحيح.[11] وجدیر بالذ?ر ان أحمد بن حنبل روی عنها فی حدیث صححه شعيب الأرنؤوط[12] انها قالت «كان النبي إذا ذكر خديجة أثنى عليها فأحسن الثناء قالت فغرت يوما فقلت ما أكثر ما تذكرها حمراء الشدق قد أبدلك الله عز وجل بها خيرا منها قال: ما أبدلني الله عز وجل خيرا منها قد آمنت بي إذ كفر بي الناس وصدقتني إذ كذبني الناس وواستني بمالها إذ حرمني الناس ورزقني الله عز وجل ولدها إذ حرمني أولاد النساء»ونعلم منها أن خدیجة ?انت خیر زوجات النبی فی نظره.


ومن خصائصها أنها فيها (و في حفصة) نزلت آية سورة التحريم[13] وهي ﴿إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ﴾«‌66‏:4» بناء علی ما أورده البخاري في صحيحه[14] وأحمد بن حنبل[15] والنسائي[16] والترمذي[17] وابن حبان[18] وابن ?ثير[19] والسيوطي[20] والطبري[21] وغيرهم[22] فی ?تبهم. فروي البخاري عن ابن عباس انه قال "لم أزل حريصا على أن أسال عمر بن الخطاب عن المرأتين من أزواج النبي اللتين قال الله تعالى إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما. حتى حج وحججت معه وعدل وعدلت معه بإداوة فتبرز ثم جاء فسكبت على يديه منها فتوضأ فقلت له يا أمير المؤمنين من المرأتان من أزواج النبي اللتان قال الله تعالى إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما ؟ قال واعجبا لك يا ابن عباس هما عائشة وحفصة!"


وقيل من خصائصها أيضا: أنه لم يتزوج امرأة بكراً غيرها.[23][24] كان مطعم بن عدي قد ذكر عائشة للزواج من ابنه جبير بن مطعم عندما تكبر فوافق أبو بكر لكن لما طلبها النبي للزواج اعتذر أبو بكر لمطعم بن عدى عن تزوجيه عائشة لابنه فتزوجها رسول الله، وقد رواى ابن سعد عن ابن عباس: «خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أبي بكر عائشة فقال أبو بكر يا رسول الله لقد كنت وعدت بها أو ذكرتها لمطعم بن عدي بن نوفل بن عبد مناف لابنه جبير فدعني حتى اسلها منهم ففعل ثم تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت بكرا


ومن خصائصها: أنه كان ينزل عليه الوحي وهو في لحافها دون غيرها


ومن خصائصها: أن الله عز وجل لما أنزل عليه آية التخيير بدأ بها فخيرها فقال : " ولا عليك أن لا تعجلي حتى تستأمري أبويك فقالت أفي هذا أستأمر أبوي فإني أريد الله ورسوله والدار الآخرة فاستنّ بها (أي اقتدى) بقية أزواجه وقلن كما قالت.

ومن خصائصها: أن الله برأها مما رماها به أهل الإفك وأنزل في عذرها وبراءتها وحياً وشهد لها بأنها من الطيبات ووعدها المغفرة والرزق الكريم وأخبر الله أن ما قيل فيها من الإفك كان خيراً لها ولم يكن ذلك الذي قيل فيها شراً لها ولا عائباً لها ولا خافضاً من شأنها بل رفعها الله بذلك وأعلى قدرها وأعظم شأنها وصار لها ذكراً بالطيب والبراءة بين أهل الأرض والسماء.

ومن خصائصها: أن الأكابر من الصحابة من كان إذا أشكل عليهم أمر من الدين استفتوها فيجدون علمه عندها.

ومن خصائصها: أن رسول الله توفي في بيتها وفي يومها وبين سحرها ونحرها ودفن في بيتها.

ومن خصائصها: أن الملَك أَرى صورتَها للنبي قبل أن يتزوجها في سرقة حرير فقال النبي إن يكن هذا من عند الله يمضه.

ومن خصائصها: أن الناس كانوا يتحرون بهداياهم يومها من رسول الله تقرباً إلى الرسول فيتحفونه بما يحب في منزلها وعليهن أجمعين


مكانتها عند الطوائف الإسلامية
أهل السنة والجماعة : تحظى شخصية عائشة بمكانه مرموقة عند أهل السنة والجماعة وتحاط بواجبات التقدير والاحترام كونها زوجة الرسول وأم المؤمنين.
الشيعة: تختلف نظرة بعض الشيعة لعائشة بنت أبي بكر من ناحية المكانة والتقديس وذلك لأنهم يعتبرون أنه قد بدر منها تصرفات منافية للإعتقاد الشيعي فيما يخص موضوع الإمامة ،لكن هناك جانب آخر من الشيعة يحترمها ويترضى عليها كما ذكر ذلك الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية في إيران "آية الله" محمد علي تسخيري في حوار له في مؤتمر عقد بالدوحة حين قال "إننا جميعا نحترم السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها".

الطوائف الإسلامية الأخرى: لا تختلف نظرة بقية الطوائف الإسلامية لعائشة عن نظرة أهل السنة والجماعة.



3- ماذا تعرف عن زينب أكبر بنات رسول الله ؟

هي زينب بنت محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم خاتم النبيين. وزينب {رضي الله عنها}هي كبرى بنات الرسول صلى الله عليه وسلم والأولى من بين أربع بنات هن زينب ورقية وأم كلثوم وفاطمة {رضي الله عنهن} وهي ثمرة الزواج السعيد الذي جمع بين خديجة بنت خويلد {رضي الله عنها} ورسول الله صلى الله عليه وسلم . ولدت زينب {رضي الله عنها} في السنة الثلاثين من مولد محمد صلى الله عليه وسلم، أي أنه كان يبلغ من العمر ثلاثين عاما عندما أصبح أباً لزينب التي أحبها كثيراً وكانت فرحته لا توصف برؤيتها. أما السيدة خديجة {رضي الله عنها} فقد كانت السعادة والفرحة تغمرانها عندما ترى البِشر على وجه زوجها وهو يداعب ابنته الأولى.
واعتاد أهل مكة العرب عامة والأشراف منهم خاصة على إرسال صغارهم الرضع بيد مرضعات من البادية يعتنين بهم وبعدما يقارب من السنتين يعيدوهم إلى ذويهم. بعد أن عادت زينب {رضي الله عنها} إلى حضن أمها خديجة عهدت بها إلى مربية تساعدها على رعايتها والسهر على راحة ابنتها. وترعرعت زينب في كنف والدها حتى شبّت على مكارم الأخلاق ِوالآداب والخصال فكانت تلك الفتاة البالغة الطاهرة

4- ماذا تعرف عن زيد بن الخطّاب ؟
هو زيد بن الخطاب
صقر يوم اليمامة
رضي الله عنه وأرضاه
هو زيد بن الخطاب بن نفيل. أخو عمر بن الخطاب لأبيه يكنى أبا عبد الرحمن.

كان زيد أسن من عمر وكان من المهاجرين الأولين أسلم قبل عمر وآخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بينه وبين معن بن عدي العجلاني حين آخى بين المهاجرين والأنصار بعد قدومه المدينة.

شهد بدرا وأحدا والخندق وما بعدها من المشاهد وشهد بيعة الرضوان بالحديبية.

من ملامح شخصيته:

حبه للشهادة:

دعا أبو بكر رضي الله عنه زيد بن الخطاب ليستخلفه وكان ذلك في حروب الردة فقال: قد كنت أرجو أن أرزق الشهادة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم أرزقها وأنا أرجو أن أرزقها في هذا الوجه وإن أمير الجيش لا ينبغي أن يباشر القتال بنفسه.

ويروي نافع عن ابن عمر أن عمر بن الخطاب قال لأخيه زيد بن الخطاب يوم أحد: خذ درعي هذه يا أخي، فقال له: إني أريد من الشهادة مثل الذي تريد فتركاها جميعا.

من كلماته:

قال زيد بن الخطاب يوم اليمامة يحفز همم المسلمين أيها الناس عضوا على أضراسكم واضربوا في عدوكم وامضوا قدما وقال والله لا أتكلم حتى يهزمهم الله أو ألقى الله فأكلمه بحجتي فقتل شهيدا رضي الله عنه.

وفاته:

ويروي عمر بن عبد الرحمن من ولد زيد بن الخطاب عن أبيه قصة استشهاده فيقول: كان زيد بن الخطاب يحمل راية المسلمين يوم اليمامة و قد انكشف المسلمون حتى ظهرت حنيفة على الرجال فجعل زيد بن الخطاب يقول: أما الرجال فلا رجال و أما الرجال فلا رجال ثم جعل ثم جعل يصيح بأعلى صوته: اللهم إني اعتذر إليك من فرار أصحابي و أبرأ إليك مما جاء به مسيلمة و محكم بن الطفيل و جعل يشد بالراية يتقدم بها في نحر العدو ثم ضارب بسيفه حتى قتل رحمه الله عليه و وقعت الراية فأخذها سالم مولى أبي حذيفة فقال المسلمون: يا سالم إنا نخاف أن نؤتي من قبلك فقال: بئس حامل القرآن أنا إن أتيتم من قبل و قتل زيد بن الخطاب سنة اثنتي عشرة من الهجرة

حزن أخيه عمر عليه:

عن عمر بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب قال: كان عمر يصاب بالمصيبة فيقول: أصبت بزيد بن الخطاب و أبصر عمر رضي الله عنه قاتل أخيه زيد فقال له: ويحك لقد قتلت لي أخا ما هبت الصبا إلا ذكرته.

وقال عمر بن الخطاب لمتمم بن نويرة: يرحم الله زيد بن الخطاب لو كنت أقدر أن أقول الشعر لبكيته كما بكيت أخاك فقال متمم: يا أمير المؤمنين لو قتل أخي يوم اليمامة كما قتل أخوك ما بكيته أبدا فأبصر عمر وتعزى عن أخيه، وقد كان حزن عليه حزنا شديدا وكان عمر يقول: إن الصبا لتهب فتأتي بريح زيد بن الخطاب.

ولما قتل زيد بن الخطاب ونعي إلى أخيه عمر قال: رحم الله أخي سبقني إلى الحسنيين أسلم قبلي، واستشهد قبلي.



5- ماذا تعرف عن عمر بن عبد العزيز ؟


عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية (717م -720م) ثامن الخلفاء الأمويين، خامس الخلفاء الراشدين من حيث المنظور السني، ويرجع نسبه من أمه إلى عمر بن الخطاب حيث كانت أمه هي أم عاصم ليلى بنت عاصم بن عمر بن الخطاب وبذلك يصبح الخليفة عمر بن الخطاب جد الخليفة عمر بن عبد العزيز. ولد في المدينة المنورة وقد تلقى علومه وأصول الدين على يد صالح بن كيسان في المدينة المنورة واستفاد كثيراً من علماءها ثم استدعاه عمه الخليفة عبد الملك بن مروان إلى دمشق عاصمة الدولة الأموية وزوجه ابنته فاطمة وعينه أميراً على إمارة صغيرة بالقرب من حلب تسمى دير سمعان وظل والياً عليها حتى سنة 86 هـ.

مكانته العلميـة وولايته للمدينة
لقب بخامس الخلفاء الراشدين لسيره في خلافته سيرة الخلفاء الراشدين. تولى الخلافة بعد سليمان بن عبد الملك في دمشق سنة 99 هجرية وقد سمي الخليفة العادل لمكانته وعدله في الحكم. قال عنه محمد بن علي بن الحسين: " أما علمت أن لكل قوم نجيبًا، وأن نجيب بني أمية "عمر بن عبد العزيز"، وأنه يبعث يوم القيامة أمة وحده ". في ربيع الأول من عام 87هـ ولاّه الخليفة الوليد بن عبد الملك إمارة المدينة المنورة، ثم ضم إلية ولاية الطائف سنة 91 هـ وبذلك صار واليآ على الحجاز كلها واشترط عمر لتوليه الأماره ثلاثة شروط : الشرط الأول :أن يعمل في الناس بالحق والعدل ولا يظلم أحداً ولا يجور على أحد في أخذ مأعلى الناس من حقوق لبيت المال، ويترتب على ذلك أن يقل مايرفع للخليفة من الموال من المدينة. الشرط الثاني : أن يسمح له بالحج في أول سنة لأن عمر كان في ذلك الوقت لم يحج. الشرط الثالث : أن يسمح له بالغاء أن يخرجه للناس في المدينة فوافق الوليد على هذه الشروط، وباشر عمر بن عبد العزيز عمله بالمدينة وفرح الناس به فرحآ شديدآ. من أبرز الأعمال التي قام بها في المدينة وهو عمل مجلس الشورى يتكون من عشر من فقهاء المدينة. ثم عينة الخليفة الأموى سليمان بن عبد الملك وزيراً في عهده.

قال عنه سفيان الثوري: كخامس الخلفاء الراشدين (الخلفاء خمسة: أبو بكر، وعمر، وعثمان ،وعلي، وعمر بن عبد العزيز).

وعن شدة إتباعه للسنة قال حزم بن حزم:قال عمر:لو كان كل بدعة يميتها الله على يدي وكل سنة ينعشها الله على يدي ببضعة من لحمي، حتى يأتي آخر ذلك من نفسي، كان في الله يسيراً. أتفقت كلمة المترجمين على أنه ممن ائمة زمانه، فقد اطلق عليه كل من الإمامين :مالك وسفيان بن عيينه وصف إمام، وقال مجاهد:أتيناه نعلمه فما برحنا حتى تعلمنا منه ،وقال ميمون بن مهران :كان عمر بن عبد العزيز معلم العلماء، قال فيه الذهبي :كان إمامآ فقيهآ مجتهدآ، عارفآ بالسنن ،كبير الشأن حافظآ قانتآ لله أواهآ منيبآ يعد في حسن السيرة والقيام بالقسط مع جده لأمة عمر, وفي الزهد مع الحسن البصري وفي العلم مع الزهري "


في عهد الوليد بن عبد الملك
لما ولي الوليد بن عبد الملك الخلافة أمر عمر بن عبد العزيز على المدينة فظل واليا عليها من سنة 86 هـ حتى 93 هـ


ولايته على المدينة المنورة وأعماله فيها
لما قدم على المدينة والياً صلى الظهر ودعا بعشرة: عروة بن الزبير وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة وسليمان بن يسار والقاسم بن محمد بن أبي بكر وسالماً وخارجة بن زيد بن ثابت وأبا بكر بن عبد الرحمن وأبا بكر بن سليمان وعبد الله بن عامر، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: "إني دعوتكم لأمر تؤجرون فيه، ونكون فيه أعواناً على الحق، ما أريد أن أقطع أمراً إلا برأيكم، أو برأي من حضر منكم، فإن رأيتم أحداً يتعدى، أو بلغكم عن عامل ظلامة فأحرج بالله على من بلغه ذلك إلا أبلغني". فجزوه خيراً وافترقوا.

بنى في مدة ولايته هذه المسجد النبوي ووسعه عن أمر الوليد له بذلك. اتسعت ولايته فصار والياً على الحجاز كلها، وراح ينشر بين الناس العدل والأمن، وراح يذيقهم حلاوة الرحمة، وسكينة النفس، نائياً بنفسه عن مظالم العهد وآثامه، متحدياً جباريه وطغاته، وعلى رأسهم الحجاج بن يوسف الثقفي،وكان عمر يمقته أشد المقت بسبب طغيانه وعَسْفه، وكان نائباً على الحج في إحدى السنين فأرسل عمر إلى الوليد يسأله أن يأمر الحجاج ألا يذهب إلى المدينة ولا يمر بها، رغم أنه يعرف ما للحجاج من مكانة في نفوس الخلفاء الأمويين…وأجاب الخليفة طلب عمر وكتب إلى الحجاج يقول:" إن عمر بن عبد العزيز كتب إليَّ يستعفيني من ممرك عليه بالمدينة، فلا عليك ألا تمر بمن يكرهك، فنح نفسك عن المدينة". وشى به الحجاج وشاية إلى الوليد كانت سبباً في عزله، ولما عُزِل منها وخرج منها التفت إليها وبكى وقال لمولاه:" يا مزاحم نخشى أن نكون ممن نفت المدينة". يعني أن المدينة تنفي خبثها كما ينفي الكير خبث الحديد وينصع طيبها، ونزل بمكان قريب منها يُقال له السويداء حيناً، ثم قدم دمشق على بني عمه.


رفضه خلع سليمان من ولاية العهد
إن الوليد بن عبد الملك عزم على أن يخلع أخاه سليمان من ولاية العهد، وأن يعهد إلى ولده، فأطاعه كثير من الأشراف طوعاً وكرهاً، فامتنع عمر بن عبد العزيز وقال:" لسليمان في أعناقنا بيعة ". وصمم، فعرفها له سليمان.


في عهد سليمان بن عبد الملك
قال سليمان بن عبد الملك لعمر بعد أن ولي:" يا أبا حفص ! إنا ولينا ما قد ترى، ولم يكن لنا بتدبيره علم، فما رأيت من مصلحة العامة فمر به". فأقيمت الصلوات في أوقاتها بعد ما كانت تصلى في آخر الوقت، مع أمور جليلة كان يسمع من عمر فيها.

قيل إن سليمان بن عبد الملك حج فرأى الخلائق بالموقف فقال لعمر: أما ترى هذا الخلق لا يحصي عددهم إلا الله ؟ قال: هؤلاء اليوم رعيتك، وهم غداً خصماؤك. فبكى بكاءً شديداً. اصطحبه الخليفة سليمان بن عبد الملك يوماً لزيارة بعض معسكرات الجيش وأمام معسكر يعج بالعتاد والرجال، سأله سليمان في زهوه:" ما تقول في هذا الذي ترى يا عمر؟" فقال :"أرى دنيا، يأكل بعضها بعضاً وأنت المسؤول عنها والمأخوذ بها" فقال له بعد أن بُهت:"ما أعجبك!!" فقال عمر:"بل ما أعجب من عرف الله فعصاه، وعرف الشيطان فاتبعه، وعرف الدنيا فركن إليها"().


كيف أختير للخلافة
لما مرض سليمان بدابق قال لرجاء بن حيوة:" يا رجاء أستخلف ابني؟!!" قال:" ابنك غائب ولا تدري أحي هو ام ميت" قال:"فالآخر؟" قال:"هو صغير"، قال:"فمن ترى؟" قال:" عمر بن عبد العزيز "، قال:"أتخوف بني عبد الملك أن لا يرضوا" قال:"فوله، ومن بعده يزيد بن عبد الملك، وتكتب كتاباً وتختمه، وتدعوهم إلى بيعةٍ مختوم عليها" قال: فكتب العهد وختمه، وخرج رجاء، وقال: إن أمير المؤمنين يأمركم أن تبايعوا لمن في هذا الكتاب، قالوا: ومن فيه؟ قال: مختوم، ولا تُخبرون بمن فيه حتى يموت، فامتنعوا، فقال سليمان: انطلق إلى أصحاب الشُّرط ونادِ الصلاة جامعة، ومرهم بالبيعة، فمن أبى فاضرب عنقه، ففعل، فبايعوا، قال رجاء: فلما خرجوا أتاني هشام في موكبه فقال: قد علمت موقفك منّا، وأنا أتخوف أن يكون أمير المؤمنين أزالها عني، فأعلمني ما دام في الأمر نفس، قلت: سبحان الله يستكتمني أمير المؤمنين وأطلعك، لا يكون ذاك أبداً، فأدارني وألاصني، فأبيت عليه فانصرف، فبينا أنا أسير إذ سمعت جلبة خلفي، فإذا عمر بن عبد العزيز فقال: رجاء، قد وقع في نفسي أمر كبير من هذا الرجل، أتخوف أن يكون جعلها إليّ ولست أقوم بهذا الشأن، فأعلمني ما دام في الأمر نفس لعلي أتخلص، قلت: سبحان الله، يستكتمني أمراً أطلعك عليه.


مبايعته بالخلافة
بويع بالخلافة بعد وفاة الخليفة سليمان بن عبد الملك وهو لها كاره فأمر فنودي في الناس بالصلاة، فاجتمع الناس في مسجد بني أمية - المسجد الأموى بدمشق، فلما اكتملت جموعهم، قام فيهم خطيبًا، فحمد الله ثم أثنى عليه وصلى على نبيه ثم قال: "أيها الناس إني قد ابتليت بهذا الأمر على غير رأي مني فيه ولا طلب له... ولا مشورة من المسلمين، وإني خلعت ما في أعناقكم من بيعتي، فاختاروا لأنفسكم خليفة ترضونه ". فصاح الناس صيحة واحدة: قد اخترناك يا أمير المؤمنين ورضينا بك، فَولِ أمرنا باليمن والبركة. فأخذ يحض الناس على التقوى ويزهدهم في الدنيا ويرغبهم في الآخرة، ثم قال لهم: " أيها الناس من أطاع الله وجبت طاعته، ومن عصى الله فلا طاعة له على أحد، أيها الناس أطيعوني ما أطعت الله فيكم، فإن عصيت الله فلا طاعة لي عليكم " ثم نزل عن المنبر وقد تمت البيعة للخلافة في دمشق سنة 99 هجرية في مسجد دمشق الكبير (الجامع الأموى).

يقول التابعي العالم الجليل رجاء بن حيوة: " لما تولى عمر بن عبد العزيز الخلافة وقف بنا خطيبا فحمد الله ثم أثنى عليه، وقال في جملة ما قال : يا رب إني كنت أميراً فطمعت بالخلافة فنلتها، يا رب إني أطمع بالجنة، اللهم بلغني الجنة. قال رجاء: فأرتج المسجد بالبكاء فنظرت إلى جدران المسجد هل تبكي معنا"


ما دار بينه وبين إبنه بعد توليه الخلافة
اتجه عمر إلى بيته وآوى إلى فراشه، فما كاد يسلم جنبه إلى مضجعه حتى أقبل عليه ابنه عبد الملك وكان عمره آنذاك سبعة عشر عامًا، وقال: ماذا تريد أن تصنع يا أمير المؤمنين؟ فرد عمر: أي بني أريد أن أغفو قليلاً، فلم تبق في جسدي طاقة. قال عبد الملك : أتغفو قبل أن ترد المظالم إلى أهلها يا أمير المؤمنين؟، فقال عمر: أي بني، إني قد سهرت البارحة في عمك سليمان، وإني إذا حان الظهر صليت في الناس ورددت المظالم إلى أهلها إن شاء الله. فقال عبد الملك : ومن لك يا أمير المؤمنين بأن تعيش إلى الظهر؟! فقام عمر وقبَّل ابنه وضمه إليه، ثم قال: الحمد لله الذي أخرج من صلبي من يعينني على ديني.


عـدله
اشتهرت خلافة عمر بن عبد العزيز بأنها الفترة التي عم العدل والرخاء في أرجاء البلاد الإسلامية حتى أن الرجل كان ليخرج الزكاة من أمواله فيبحث عن الفقراء فلا يجد من في حاجة إليها. كان عمر قد جمع جماعة من الفقهاء والعلماء وقال لهم: " إني قد دعوتكم لأمر هذه المظالم التي في أيدي أهل بيتي، فما ترون فيها؟ فقالوا: يا أمير المؤمنين : إن ذلك أمرًا كان في غير ولايتك، وإن وزر هذه المظالم على من غصبها "، فلم يرتح عمر إلى قولهم وأخذ بقول جماعة آخرين منهم ابنه عبد الملك الذي قال له: أرى أن تردها إلى أصحابها ما دمت قد عرفت أمرها، وإنك إن لم تفعل كنت شريكا للذين أخذوها ظلما. فاستراح عمر لهذا الرأي وقام يرد المظالم إلى أهلها.

وعن عطاء بن أبي رباح قال: حدثتني فاطمة امرأة عمر بن عبد العزيز :أنها دخلت عليه فإذا هو في مصلاه، سائلة دموعه، فقالت: يا أمير المؤمنين، ألشئ حدث؟ قال: يا فاطمة إني تقلدت أمر أمة محمد صلى الله عليه وآله وسلّم فتفكرت في الفقير الجائع، والمريض الضائع، والعاري المجهود، والمظلوم المقهور، والغريب المأسور، وذي العيال في اقطار الأرض، فعلمت أن ربي سيسألني عنهم، وأن خصمي دونهم محمد صلى الله عليه وآله وسلم، فخشيت أن لا تثبت لي حجة عن خصومته، فرحمت نفسي فبكيت. كان شديد المحاسبة لنفسه وَرِعًا تقيًا، كان يقسم تفاحًا أفاءه الله على المسلمين، فتناول ابن له صغير تفاحة، فأخذها من فمه، وأوجع فمه فبكى الطفل الصغير، وذهب لأمه فاطمة، فأرسلت من أشترى له تفاحًا. وعاد إلى البيت وما عاد معه بتفاحة واحدة، فقال لفاطمة: هل في البيت تفاح؟ إني أَشُمُ الرائحة، قالت: لا، وقصت عليه القصة –قصة ابنه- فَذَرفت عيناه الدموع وقال: والله لقد انتزعتها من فم ابني وكأنما أنتزعها من قلبي، لكني كرهت أن أضيع نفسي بتفاحة من فيْء المسلمين قبل أن يُقَسَّم الفَيءُ.


تواضعه وزهده
أشتهى عمر تفاحاً، فقال لو كان لنا شيء من التفاح، فإنه طيب الريح طيب الطعم فقام رجل من أهل بيته فأهدى إليه تفاحاً، فلما جاء به قال عمر: ما أطيب ريحه وأحسنه، أرفعه يا غلام فاقرئ فلاناً منا السلام وقل لهُ: إن هديتك قد وقعت منا بموقع بحيث تحب. فقال الرجل: يا أمير المؤمنين، ابن عمك ورجل من أهل بيتك وقد بلغك أن النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم كان يأكل الهدية، ولا يأكل الصدقة، فقال : ويحك، إن الهدية كانت للنبي وهي لنا اليوم رشوة.

وعن بشير بن الحارث قال: أطرى رجل عمر بن عبد العزيز في وجهه، فقال له عمر: يا هذا لو عرفت من نفسي ما أعرف منها، ما نظرت في وجهي.


سياسته الداخلية
وقبل أن يلي عمر بن عبد العزيز الخلافة تمرّس بالإدارة واليًا وحاكمًا، واقترب من صانعي القرار، ورأى عن كثب كيف تُدار الدولة، وخبر الأعوان والمساعدين؛ فلما تولى الخلافة كان لديه من عناصر الخبرة والتجربة ما يعينه على تحمل المسؤولية ومباشرة مهام الدولة، وأضاف إلى ذلك أن ترفَّع عن أبهة الحكم ومباهج السلطة، وحرص على المال العام، وحافظ على الجهد والوقت، ودقَّق في اختيار الولاة، وكانت لديه رغبة صادقة في تطبيق العدل.

وخلاصة القول أن عمر بن عبد العزيز رجل زهد وولاية ووجد نفسهُ فجأة خليفة؛ بل كان رجل دولة أستشعر الأمانة، وراقب الله فيما أُوكل إليه، وتحمل مسؤولية دولته الكبيرة بجدٍّ واجتهاد؛ فكان منه ما جعل الناس ينظرون إليه بإعجاب وتقدير.

وكان يختار ولاته بعد تدقيق شديد، ومعرفة كاملة بأخلاقهم وقدراتهم؛ فلا يلي عنده منصبًا إلا من رجحت كفته كفاءة وعلمًا وإيمانًا، وحسبك أن تستعرض أسماء من اختارهم لولاياته؛ فتجد فيهم العالم الفقيه، والسياسي البارع، والقائد الفاتح، من أمثال أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم، أمير المدينة وقاضيها، والجراح بن عبد الله الحكيمي، أمير البصرة، وكان قائدًا فاتحًا، وإداريًا عظيمًا، وعابدًا قائدًا، والسمح بن مالك أمير الأندلس، وكان قائدًا فذًا، استُشهد على أرض الأندلس، وكان باقي ولاته على هذه الدرجة من القدرة والكفاءة.

وكان عمر لا يكتفي بحسن الاختيار بعد دراسة وتجربة، بل كان يتابع ويراقب، لكن مراقبته لم تكن مراقبة المتهم، بل كان يراقب تطبيق السياسة العامة التي وضعها للدولة.

وإذا كان قد أخذ نفسه بالشدة والحياة الخشنة، فإنه لم يلزم بها ولاته، بل وسّع عليهم في العطاء، وفرض لهم رواتب جيدة تحميهم من الانشغال بطلب الرزق، وتصرفهم عن الانشغال بأحوال المسلمين، كما منعهم من الاشتغال بالتجارة، وأعطى لهم الحرية في إدارة شئون ولاتهم؛ فلا يشاورونه إلا في الأمور العظيمة، وكان يظهر ضيقه من الولاة إذا استوضحوه في الأمور الصغيرة، حيث كتب إليه أحد ولاته يستوضح منه أمرًا لا يحتاج إلى قرار من الخليفة، فضاق منه عمر، وكتب إليه: "أما بعد، فأراك لو أرسلتُ إليك أن اذبح شاة، ووزِّع لحمها على الفقراء، لأرسلت إلي تسألني: كبيرة أم صغيرة؟ فإن أجبتك أرسلت تسأل: بيضاء أم سوداء؟ إذا أرسلت إليك بأمر، فتبيَّن وجه الحق منه، ثم أمْضِه".

و قد كان أول من أوقف عطايا بني أمية وأول من أوقف عطايا الشعراء.

آخر خطبة

في آخر خطبة خطبها عمر بن عبد العزيز من منبر الجامع الكبير في دمشق قال: إنكم لم تخلقوا عبثاً ولن تتركوا سدى، وإن لكم معاداً ينزل الله فيه للفصل بين عباده، فقد خاب وخسر من خرج من رحمة الله التي وسعت كل شيء وحرم جنة عرضها السموات والأرض.ألا ترون أنكم في أسلاب الهالكين، وسيرثها بعدكم الباقون، كذلك حتى ترد إلى خير الوارثين، وفي كل يوم تشيعون غادياً ورائحاً إلى الله، قد قضى نحبه، وانقضى أجله، فتودعونه وتدعونه في صدع من الأرض غير موسد ولا ممهد، قد خلع الأسباب، وفارق الأحباب، وسكن التراب، وواجه الحساب، غنياً عما خلف، فقيراً إلى ما أسلف، فاتقوا الله عباد الله قبل نزول الموت وانقضاء مواقيته، وأني لأقول لكم هذه المقالة وما أعلم عند أحد من الذنوب أكثر مما أعلم عندي، ولكن أستغفر الله وأتوب إليه. ثم رفع طرف ردائه وبكى حتى شهق ثم نزل فما عاد إلى المنبر بعدها حتى توفي.

وفـاته وشكوك من مقتله
توفي الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز سنة 101 للهجرة ودفن في منطقة دير سمعان من أعمال المعرة بالقرب من حلب في سوريا. وقد قال بعض المؤرخين ان عمر عبد العزيز قد قتل مسموما على ايدى بعض امراء بنى امية بعد أن اوقف عطياهم وصادر ممتلاكتهم واعطها لبيت مال المسلمين وهذا الرأي الارجح. استمرت خلافته فترة قصيرة جداً، فلم تطل مدة خلافته سوى عامين ونصف، ثم حضره أجله ولاقى ربه عادلاً في الرعية قائماً فيها بأمر الله.وعندما توفي لم يكن في سجنه رجل واحد. وفي عهده انتشر العلم وكثرت المساجد في ارجاء الدولة الأموية التي تعلم القرآن، وفي عهده القصير أوقف الحرب مع جيرانه ووسع العمل داخل دولته (البنية التحتية للدولة) كالشوارع والطرقات والممرات الآمنة ودور الطعام (التكايا) كما في دمشق وحلب والمدينة وحمص ومدن مصر والمدن الإسلامية في كل البقاع والمدارس ونسخ الكتب والترجمة والتعريب ونقل العلم وإلى غير ذلك من الأعمال الخيرة حتى دعاه المؤرخون بخامس الخلفاء الراشدين.




توقيع : dody99


منتداي
http://lover4.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed alshwaily
المديـر العــام

mohamed alshwaily

البلد : العراق
الجنس : ذكر
المساهمات : 37420
نقاط النشاط : 36146
الأوسمة : مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 220
مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 1510

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 8:24

ما الآبة التى نزلت في ذي نواس وجُنده ؟
مع ذكر الايه و رقمها و اسم السورة و شرح كامل لها و ذكر سبب النزوار و مناسبته
ج-
قال تعالى ( قُتِلَ أَصْحَابُ الأُخدُود * النِّارِ ذَاتِ الْوَقُود * إذْ
هُمْ عَلَيهَا قُعُودُ * وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤمِنِينَ
شُهُودُ * وَمَا نَقَموا مِنْهمْ إلاّ أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللهِ الْعَزِيزِ
الْحَمِيدِ )
أصحاب الأخدود قصة قوم ذكروا في القرآن. تتعلق القصة حول
قيام الملك يوسف ذو النواس الحميري بحرق سكان مدينة نجران قبل أكثر من 1500
عام عقابا لهم على ايمانهم بالله، ولم يعلم عنهم أحد شيئا حتى ورد ذكرهم
في القرآن الكريم.

ورغم مرور آلاف السنين مازالت العظام الهشة
السوداء والرماد الكثيفة شاهدة على الحريق الهائل التي اصاب مدينة الاخدود
في عام 525 من الميلاد. وللآن تروي تلك الأطلال والمباني قصة اصحاب الاخدود
الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم.

"رقمات " أو مدينة الاخدود
الأثرية والتي تقع على مساحة 5 كيلو مترات مربعة على الحزام الجنوبي من
وادي منطقة نجران (جنوب السعودية) مازال يكتنفها الغموض والأسرار رغم
عمليات التنقيب والحفر المتواصل لمدة عشر سنوات متتالية.

ويشير
علماء الآثار بمنطقة نجران إلى أن منطقة الاخدود الأثرية تحتاج إلى مايقارب
30 سنة لمعرفة جميع أسرارها، وان ماتم اكتشافه للآن لايمثل إلا جزءا من
آثارها ومعالمها.

الحديث

روى الإمام أحمد‏:‏ حدثنا عفان،
حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن صهيب الرومي أن
رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏كان فيمن كان قبلكم ملك، وكان له
ساحر، فلما كبر الساحر قال للملك‏:‏ إني قد كبر سني وحضر أجلي، فادفع إليّ
غلاماً لأعلمه السحر، فدفع إليه غلاماً كان يعلمه السحر، وكان بين الساحر
وبين الملك راهب، فأتى الغلام على الراهب، فسمع من كلامه فأعجبه نحوه
وكلامه، وكان إذا أتى الساحر ضربه، وقال‏:‏ ما حبسك‏؟‏ وإذا أتى أهله
ضربوه، وقالوا ما حبسك‏؟‏ فشكا ذلك إلى الراهب، فقال‏:‏ إذا أراد الساحر أن
يضربك فقل‏:‏ حبسني أهلي، وإذا أراد أهلك أن يضربوك فقل‏:‏ حبسني الساحر.

قال‏:‏
فبينما ذات يوم إذ أتى على دابة فظيعة عظيمة قد حبست الناس فلا يستطيعون
أن يجوزوا، فقال‏:‏ اليوم أعلم‏:‏ أمر الراهب أحب إلى اللّه أم أمر
الساحر‏؟‏ قال، فأخذ حجراً، فقال‏:‏ اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك
وأرضى من أمر الساحر فاقتل هذه الدابة حتى يجوز الناس، ورماها فقتلها، ومضى
الناس، فأخبر الراهب بذلك، فقال‏:‏ أي بني أنت أفضل مني، وإنك ستبتلى، فإن
ابتليت فلا تدلّ عليّ، فكان الغلام يبرئ الأكمه والأبرص وسائر الأدواء
ويشفيهم.

وكان للملك جليس، فعمي، فسمع به، فأتاه بهدايا كثيرة
فقال‏:‏ اشفني ولك ما ههنا أجمع، فقال‏:‏ ما أنا أشفي أحداً، إنما يشفي
اللّه عزَّ وجلَّ، فإن آمنت به دعوت اللّه فشفاك، فآمن فدعا اللّه فشفاه،
ثم أتى الملك فجلس منه نحو ما كان يجلس، فقال الملك‏:‏ يا فلان من رد عليك
بصرك‏؟‏ فقال‏:‏ ربي‏؟‏ فقال‏:‏ أنا‏!‏ قال‏:‏ لا، ربي وربك اللّه، قال‏:‏
ولك رب غيري‏؟‏ قال‏:‏ نعم، ربي وربك اللّه، فلم يزل يعذبه حتى دل على
الغلام، فبعث إليه فقال‏:‏ أي بني بلغ من سحرك أن تبرئ الأكمه والأبرص وهذه
الأدواء‏؟‏ قال‏:‏ ما أشفي أحداً إنما يشفي اللّه عزَّ وجلَّ‏.‏ قال‏:‏
أنا‏؟‏ قال‏:‏ لا، قال‏:‏ أولك رب غيري‏؟‏ قال‏:‏ ربي وربك اللّه، فأخذه
أيضاً بالعذاب، فلم يزل به حتى دل على الراهب .

فأتى بالراهب،
فقال‏:‏ ارجع عن دينك، فأبى فوضع المنشار في مفرق رأسه حتى وقع شقاه، وقال
للأعمى‏:‏ ارجع عن دينك فأبى، فوضع المنشار في مفرق رأسه، حتى وقع شقاه إلى
الأرض، وقال للغلام‏:‏ ارجع عن دينك فأبى، فبعث به مع نفر إلى جبل كذا
وكذا، وقال‏:‏ إذا بلغتم ذروته فإن رجع عن دينه وإلا فدهدهوه، فذهبوا به
فلما علوا به الجبل قال‏:‏ اللهم اكفنيهم بما شئت، فرجف بهم الجبل، فدهدهوا
أجمعون، وجاء الغلام يتلمس حتى دخل على الملك، فقال‏:‏ ما فعل أصحابك‏؟‏
فقال‏:‏ كفانيهم اللّه تعالى، فبعث به مع نفر في قرقور، فقال‏:‏ إذا لججتم
به البحر، فإن رجع عن دينه وإلا فغرقوه في البحر، فلججوا به البحر، فقال
الغلام‏:‏ اللهم اكفنيهم بما شئت فغرقوا أجمعون.

وجاء الغلام حتى
دخل على الملك، فقال‏:‏ ما فعل أصحابك‏؟‏ فقال‏:‏ كفانيهم اللّه تعالى، ثم
قال للملك‏:‏ إنك لست بقاتلي حتى تفعل ما آمرك به، فإن أنت فعلت ما آمرك به
قتلتني، وإلا فإنك لا تستطيع قتلي، قال‏:‏ وما هو، قال‏:‏ تجمع الناس في
صعيد واحد، ثم تصلبني على جذع، وتأخذ سهماً من كنانتي، ثم قل‏:‏ باسم اللّه
رب الغلام، فإنك إذا فعلت ذلك قتلتني، ففعل ووضع السهم في كبد قوسه، ثم
رماه وقال‏:‏ باسم اللّه رب الغلام، فوقع السهم في صدغه فوضع الغلام يده
على موضع السهم، ومات، فقال الناس‏:‏ آمنا برب الغلام‏.‏ فقيل للملك‏:‏
أرأيت ما كنت تحذر‏؟‏ فقد واللّه نزل بك؛ قد آمن الناس كلهم، فأمر بأفواه
السكك فخدت فيها الأخاديد، وأضرمت فيها النيران، وقال‏:‏ من رجع عن دينه
فدعوه وإلا فأقحموه فيها، قال‏:‏ فكانوا يتعادون فيها ويتدافعون، فجاءت
امرأة بابن لها ترضعه، فكأنها تقاعست أن تقع في النار، فقال الصبي‏:‏ اصبري
يا أُماه فإنك على الحق ‏"‏أخرجه أحمد ورواه مسلم والنسائي بنحوه‏"‏‏.‏

وروى
ابن أبي حاتم، عن الربيع بن أنس في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏قتل أصحاب الأخدود‏}‏
قال‏:‏ سمعنا أنهم كانوا قوماً في زمان الفترة، فلما رؤوا ما وقع في الناس
من الفتنة والشر، وصاروا أحزاباً كل حزب بما لديهم فرحون، اعتزلوا إلى
قرية سكنوها وأقاموا على عبادة اللّه مخلصين له الدين، فكان هذا أمرهم حتى
سمع بهم جبار من الجبارين وحدث حديثهم فأرسل إليهم، فأمرهم أن يعبدوا
الأوثان التي اتخذوا وأنهم أبو عليه كلهم، وقالوا‏:‏ لا نعبد إلا اللّه
وحده لا شريك له، فقال لهم‏:‏ إن لم تعبدوا هذه الآلهة التي عبدت فإني
قاتلكم، فأبوا عليه، فخد أخدوداً من نار، وقال لهم الجبار بعد أن وقفهم
عليها، اختاروا هذه أو الذي نحن فيه، فقالوا‏:‏ هذه أحب إلينا وفيهم نساء
وذرية، ففزعت الذرية، فقالوا لهم - أي آباؤهم‏:‏ لا نار من بعد اليوم،
فوقعوا فيها، فقبضت أرواحهم من قبل أن يمسهم حرها، وخرجت النار من مكانها
فأحاطت بالجبارين، فأحرقهم اللّه بها، ففي ذلك أنزل اللّه عزَّ وجلَّ‏:‏
‏{‏قتل أصحاب الأخدود * النار ذات الوقود * إذ هم عليها قعود * وهم على ما
يفعلون بالمؤمنين شهود * وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا باللّه العزيز
الحميد * الذي له ملك السماوات والأرض والله على كل شيء شهيد‏}‏ ‏"‏أخرجه
ابن أبي حاتم، وروى محمد بن إسحاق قصة أصحاب الأخدود بسياق آخر وأنها كانت
مع عبد اللّه بن التامر وأصحابه المؤمنين في نجران، واللّه أعلم‏"‏.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ashraf ELNaDY
 
 
Ashraf ELNaDY

البلد : مصر
الجنس : ذكر
المساهمات : 3713
نقاط النشاط : 4939

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 19:01

ما الآبة التى نزلت في ذي نواس وجُنده ؟
مع ذكر الايه و رقمها و اسم السورة و شرح كامل لها و ذكر سبب النزوار و مناسبته
ج-
قال تعالى ( قُتِلَ أَصْحَابُ الأُخدُود * النِّارِ ذَاتِ الْوَقُود * إذْ
هُمْ عَلَيهَا قُعُودُ * وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤمِنِينَ
شُهُودُ * وَمَا نَقَموا مِنْهمْ إلاّ أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللهِ الْعَزِيزِ
الْحَمِيدِ )
أصحاب الأخدود قصة قوم ذكروا في القرآن. تتعلق القصة حول
قيام الملك يوسف ذو النواس الحميري بحرق سكان مدينة نجران قبل أكثر من 1500
عام عقابا لهم على ايمانهم بالله، ولم يعلم عنهم أحد شيئا حتى ورد ذكرهم
في القرآن الكريم.

ورغم مرور آلاف السنين مازالت العظام الهشة
السوداء والرماد الكثيفة شاهدة على الحريق الهائل التي اصاب مدينة الاخدود
في عام 525 من الميلاد. وللآن تروي تلك الأطلال والمباني قصة اصحاب الاخدود
الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم.

"رقمات " أو مدينة الاخدود
الأثرية والتي تقع على مساحة 5 كيلو مترات مربعة على الحزام الجنوبي من
وادي منطقة نجران (جنوب السعودية) مازال يكتنفها الغموض والأسرار رغم
عمليات التنقيب والحفر المتواصل لمدة عشر سنوات متتالية.

ويشير
علماء الآثار بمنطقة نجران إلى أن منطقة الاخدود الأثرية تحتاج إلى مايقارب
30 سنة لمعرفة جميع أسرارها، وان ماتم اكتشافه للآن لايمثل إلا جزءا من
آثارها ومعالمها.

الحديث

روى الإمام أحمد‏:‏ حدثنا عفان،
حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن صهيب الرومي أن
رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏كان فيمن كان قبلكم ملك، وكان له
ساحر، فلما كبر الساحر قال للملك‏:‏ إني قد كبر سني وحضر أجلي، فادفع إليّ
غلاماً لأعلمه السحر، فدفع إليه غلاماً كان يعلمه السحر، وكان بين الساحر
وبين الملك راهب، فأتى الغلام على الراهب، فسمع من كلامه فأعجبه نحوه
وكلامه، وكان إذا أتى الساحر ضربه، وقال‏:‏ ما حبسك‏؟‏ وإذا أتى أهله
ضربوه، وقالوا ما حبسك‏؟‏ فشكا ذلك إلى الراهب، فقال‏:‏ إذا أراد الساحر أن
يضربك فقل‏:‏ حبسني أهلي، وإذا أراد أهلك أن يضربوك فقل‏:‏ حبسني الساحر.

قال‏:‏
فبينما ذات يوم إذ أتى على دابة فظيعة عظيمة قد حبست الناس فلا يستطيعون
أن يجوزوا، فقال‏:‏ اليوم أعلم‏:‏ أمر الراهب أحب إلى اللّه أم أمر
الساحر‏؟‏ قال، فأخذ حجراً، فقال‏:‏ اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك
وأرضى من أمر الساحر فاقتل هذه الدابة حتى يجوز الناس، ورماها فقتلها، ومضى
الناس، فأخبر الراهب بذلك، فقال‏:‏ أي بني أنت أفضل مني، وإنك ستبتلى، فإن
ابتليت فلا تدلّ عليّ، فكان الغلام يبرئ الأكمه والأبرص وسائر الأدواء
ويشفيهم.

وكان للملك جليس، فعمي، فسمع به، فأتاه بهدايا كثيرة
فقال‏:‏ اشفني ولك ما ههنا أجمع، فقال‏:‏ ما أنا أشفي أحداً، إنما يشفي
اللّه عزَّ وجلَّ، فإن آمنت به دعوت اللّه فشفاك، فآمن فدعا اللّه فشفاه،
ثم أتى الملك فجلس منه نحو ما كان يجلس، فقال الملك‏:‏ يا فلان من رد عليك
بصرك‏؟‏ فقال‏:‏ ربي‏؟‏ فقال‏:‏ أنا‏!‏ قال‏:‏ لا، ربي وربك اللّه، قال‏:‏
ولك رب غيري‏؟‏ قال‏:‏ نعم، ربي وربك اللّه، فلم يزل يعذبه حتى دل على
الغلام، فبعث إليه فقال‏:‏ أي بني بلغ من سحرك أن تبرئ الأكمه والأبرص وهذه
الأدواء‏؟‏ قال‏:‏ ما أشفي أحداً إنما يشفي اللّه عزَّ وجلَّ‏.‏ قال‏:‏
أنا‏؟‏ قال‏:‏ لا، قال‏:‏ أولك رب غيري‏؟‏ قال‏:‏ ربي وربك اللّه، فأخذه
أيضاً بالعذاب، فلم يزل به حتى دل على الراهب .

فأتى بالراهب،
فقال‏:‏ ارجع عن دينك، فأبى فوضع المنشار في مفرق رأسه حتى وقع شقاه، وقال
للأعمى‏:‏ ارجع عن دينك فأبى، فوضع المنشار في مفرق رأسه، حتى وقع شقاه إلى
الأرض، وقال للغلام‏:‏ ارجع عن دينك فأبى، فبعث به مع نفر إلى جبل كذا
وكذا، وقال‏:‏ إذا بلغتم ذروته فإن رجع عن دينه وإلا فدهدهوه، فذهبوا به
فلما علوا به الجبل قال‏:‏ اللهم اكفنيهم بما شئت، فرجف بهم الجبل، فدهدهوا
أجمعون، وجاء الغلام يتلمس حتى دخل على الملك، فقال‏:‏ ما فعل أصحابك‏؟‏
فقال‏:‏ كفانيهم اللّه تعالى، فبعث به مع نفر في قرقور، فقال‏:‏ إذا لججتم
به البحر، فإن رجع عن دينه وإلا فغرقوه في البحر، فلججوا به البحر، فقال
الغلام‏:‏ اللهم اكفنيهم بما شئت فغرقوا أجمعون.

وجاء الغلام حتى
دخل على الملك، فقال‏:‏ ما فعل أصحابك‏؟‏ فقال‏:‏ كفانيهم اللّه تعالى، ثم
قال للملك‏:‏ إنك لست بقاتلي حتى تفعل ما آمرك به، فإن أنت فعلت ما آمرك به
قتلتني، وإلا فإنك لا تستطيع قتلي، قال‏:‏ وما هو، قال‏:‏ تجمع الناس في
صعيد واحد، ثم تصلبني على جذع، وتأخذ سهماً من كنانتي، ثم قل‏:‏ باسم اللّه
رب الغلام، فإنك إذا فعلت ذلك قتلتني، ففعل ووضع السهم في كبد قوسه، ثم
رماه وقال‏:‏ باسم اللّه رب الغلام، فوقع السهم في صدغه فوضع الغلام يده
على موضع السهم، ومات، فقال الناس‏:‏ آمنا برب الغلام‏.‏ فقيل للملك‏:‏
أرأيت ما كنت تحذر‏؟‏ فقد واللّه نزل بك؛ قد آمن الناس كلهم، فأمر بأفواه
السكك فخدت فيها الأخاديد، وأضرمت فيها النيران، وقال‏:‏ من رجع عن دينه
فدعوه وإلا فأقحموه فيها، قال‏:‏ فكانوا يتعادون فيها ويتدافعون، فجاءت
امرأة بابن لها ترضعه، فكأنها تقاعست أن تقع في النار، فقال الصبي‏:‏ اصبري
يا أُماه فإنك على الحق ‏"‏أخرجه أحمد ورواه مسلم والنسائي بنحوه‏"‏‏.‏

وروى
ابن أبي حاتم، عن الربيع بن أنس في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏قتل أصحاب الأخدود‏}‏
قال‏:‏ سمعنا أنهم كانوا قوماً في زمان الفترة، فلما رؤوا ما وقع في الناس
من الفتنة والشر، وصاروا أحزاباً كل حزب بما لديهم فرحون، اعتزلوا إلى
قرية سكنوها وأقاموا على عبادة اللّه مخلصين له الدين، فكان هذا أمرهم حتى
سمع بهم جبار من الجبارين وحدث حديثهم فأرسل إليهم، فأمرهم أن يعبدوا
الأوثان التي اتخذوا وأنهم أبو عليه كلهم، وقالوا‏:‏ لا نعبد إلا اللّه
وحده لا شريك له، فقال لهم‏:‏ إن لم تعبدوا هذه الآلهة التي عبدت فإني
قاتلكم، فأبوا عليه، فخد أخدوداً من نار، وقال لهم الجبار بعد أن وقفهم
عليها، اختاروا هذه أو الذي نحن فيه، فقالوا‏:‏ هذه أحب إلينا وفيهم نساء
وذرية، ففزعت الذرية، فقالوا لهم - أي آباؤهم‏:‏ لا نار من بعد اليوم،
فوقعوا فيها، فقبضت أرواحهم من قبل أن يمسهم حرها، وخرجت النار من مكانها
فأحاطت بالجبارين، فأحرقهم اللّه بها، ففي ذلك أنزل اللّه عزَّ وجلَّ‏:‏
‏{‏قتل أصحاب الأخدود * النار ذات الوقود * إذ هم عليها قعود * وهم على ما
يفعلون بالمؤمنين شهود * وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا باللّه العزيز
الحميد * الذي له ملك السماوات والأرض والله على كل شيء شهيد‏}‏ ‏"‏أخرجه
ابن أبي حاتم، وروى محمد بن إسحاق قصة أصحاب الأخدود بسياق آخر وأنها كانت
مع عبد اللّه بن التامر وأصحابه المؤمنين في نجران، واللّه أعلم‏"‏.


توقيع : Ashraf ELNaDY


محبكها دوت كوم
Web :. WwW.M7BKHa.CoM
Blog :. m7bkha.blogspot.com
Blog :. ashrafelnady.blogspot.com
يمكنكم مرسلتى عبر الاميل الخاص
GMAIL: Ashrafelnady1994@gmail.com
::coolok57:: 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
allawee
 
 
allawee

البلد : العراق
الجنس : ذكر
المساهمات : 1688
نقاط النشاط : 2085

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 19:33

ما الآبة التى نزلت في ذي نواس وجُنده ؟
مع ذكر الايه و رقمها و اسم السورة و شرح كامل لها و ذكر سبب النزوار و مناسبته
ج-
قال تعالى ( قُتِلَ أَصْحَابُ الأُخدُود * النِّارِ ذَاتِ الْوَقُود * إذْ
هُمْ عَلَيهَا قُعُودُ * وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤمِنِينَ
شُهُودُ * وَمَا نَقَموا مِنْهمْ إلاّ أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللهِ الْعَزِيزِ
الْحَمِيدِ )
أصحاب الأخدود قصة قوم ذكروا في القرآن. تتعلق القصة حول
قيام الملك يوسف ذو النواس الحميري بحرق سكان مدينة نجران قبل أكثر من 1500
عام عقابا لهم على ايمانهم بالله، ولم يعلم عنهم أحد شيئا حتى ورد ذكرهم
في القرآن الكريم.

ورغم مرور آلاف السنين مازالت العظام الهشة
السوداء والرماد الكثيفة شاهدة على الحريق الهائل التي اصاب مدينة الاخدود
في عام 525 من الميلاد. وللآن تروي تلك الأطلال والمباني قصة اصحاب الاخدود
الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم.

"رقمات " أو مدينة الاخدود
الأثرية والتي تقع على مساحة 5 كيلو مترات مربعة على الحزام الجنوبي من
وادي منطقة نجران (جنوب السعودية) مازال يكتنفها الغموض والأسرار رغم
عمليات التنقيب والحفر المتواصل لمدة عشر سنوات متتالية.

ويشير
علماء الآثار بمنطقة نجران إلى أن منطقة الاخدود الأثرية تحتاج إلى مايقارب
30 سنة لمعرفة جميع أسرارها، وان ماتم اكتشافه للآن لايمثل إلا جزءا من
آثارها ومعالمها.

الحديث

روى الإمام أحمد‏:‏ حدثنا عفان،
حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن صهيب الرومي أن
رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏كان فيمن كان قبلكم ملك، وكان له
ساحر، فلما كبر الساحر قال للملك‏:‏ إني قد كبر سني وحضر أجلي، فادفع إليّ
غلاماً لأعلمه السحر، فدفع إليه غلاماً كان يعلمه السحر، وكان بين الساحر
وبين الملك راهب، فأتى الغلام على الراهب، فسمع من كلامه فأعجبه نحوه
وكلامه، وكان إذا أتى الساحر ضربه، وقال‏:‏ ما حبسك‏؟‏ وإذا أتى أهله
ضربوه، وقالوا ما حبسك‏؟‏ فشكا ذلك إلى الراهب، فقال‏:‏ إذا أراد الساحر أن
يضربك فقل‏:‏ حبسني أهلي، وإذا أراد أهلك أن يضربوك فقل‏:‏ حبسني الساحر.

قال‏:‏
فبينما ذات يوم إذ أتى على دابة فظيعة عظيمة قد حبست الناس فلا يستطيعون
أن يجوزوا، فقال‏:‏ اليوم أعلم‏:‏ أمر الراهب أحب إلى اللّه أم أمر
الساحر‏؟‏ قال، فأخذ حجراً، فقال‏:‏ اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك
وأرضى من أمر الساحر فاقتل هذه الدابة حتى يجوز الناس، ورماها فقتلها، ومضى
الناس، فأخبر الراهب بذلك، فقال‏:‏ أي بني أنت أفضل مني، وإنك ستبتلى، فإن
ابتليت فلا تدلّ عليّ، فكان الغلام يبرئ الأكمه والأبرص وسائر الأدواء
ويشفيهم.

وكان للملك جليس، فعمي، فسمع به، فأتاه بهدايا كثيرة
فقال‏:‏ اشفني ولك ما ههنا أجمع، فقال‏:‏ ما أنا أشفي أحداً، إنما يشفي
اللّه عزَّ وجلَّ، فإن آمنت به دعوت اللّه فشفاك، فآمن فدعا اللّه فشفاه،
ثم أتى الملك فجلس منه نحو ما كان يجلس، فقال الملك‏:‏ يا فلان من رد عليك
بصرك‏؟‏ فقال‏:‏ ربي‏؟‏ فقال‏:‏ أنا‏!‏ قال‏:‏ لا، ربي وربك اللّه، قال‏:‏
ولك رب غيري‏؟‏ قال‏:‏ نعم، ربي وربك اللّه، فلم يزل يعذبه حتى دل على
الغلام، فبعث إليه فقال‏:‏ أي بني بلغ من سحرك أن تبرئ الأكمه والأبرص وهذه
الأدواء‏؟‏ قال‏:‏ ما أشفي أحداً إنما يشفي اللّه عزَّ وجلَّ‏.‏ قال‏:‏
أنا‏؟‏ قال‏:‏ لا، قال‏:‏ أولك رب غيري‏؟‏ قال‏:‏ ربي وربك اللّه، فأخذه
أيضاً بالعذاب، فلم يزل به حتى دل على الراهب .

فأتى بالراهب،
فقال‏:‏ ارجع عن دينك، فأبى فوضع المنشار في مفرق رأسه حتى وقع شقاه، وقال
للأعمى‏:‏ ارجع عن دينك فأبى، فوضع المنشار في مفرق رأسه، حتى وقع شقاه إلى
الأرض، وقال للغلام‏:‏ ارجع عن دينك فأبى، فبعث به مع نفر إلى جبل كذا
وكذا، وقال‏:‏ إذا بلغتم ذروته فإن رجع عن دينه وإلا فدهدهوه، فذهبوا به
فلما علوا به الجبل قال‏:‏ اللهم اكفنيهم بما شئت، فرجف بهم الجبل، فدهدهوا
أجمعون، وجاء الغلام يتلمس حتى دخل على الملك، فقال‏:‏ ما فعل أصحابك‏؟‏
فقال‏:‏ كفانيهم اللّه تعالى، فبعث به مع نفر في قرقور، فقال‏:‏ إذا لججتم
به البحر، فإن رجع عن دينه وإلا فغرقوه في البحر، فلججوا به البحر، فقال
الغلام‏:‏ اللهم اكفنيهم بما شئت فغرقوا أجمعون.

وجاء الغلام حتى
دخل على الملك، فقال‏:‏ ما فعل أصحابك‏؟‏ فقال‏:‏ كفانيهم اللّه تعالى، ثم
قال للملك‏:‏ إنك لست بقاتلي حتى تفعل ما آمرك به، فإن أنت فعلت ما آمرك به
قتلتني، وإلا فإنك لا تستطيع قتلي، قال‏:‏ وما هو، قال‏:‏ تجمع الناس في
صعيد واحد، ثم تصلبني على جذع، وتأخذ سهماً من كنانتي، ثم قل‏:‏ باسم اللّه
رب الغلام، فإنك إذا فعلت ذلك قتلتني، ففعل ووضع السهم في كبد قوسه، ثم
رماه وقال‏:‏ باسم اللّه رب الغلام، فوقع السهم في صدغه فوضع الغلام يده
على موضع السهم، ومات، فقال الناس‏:‏ آمنا برب الغلام‏.‏ فقيل للملك‏:‏
أرأيت ما كنت تحذر‏؟‏ فقد واللّه نزل بك؛ قد آمن الناس كلهم، فأمر بأفواه
السكك فخدت فيها الأخاديد، وأضرمت فيها النيران، وقال‏:‏ من رجع عن دينه
فدعوه وإلا فأقحموه فيها، قال‏:‏ فكانوا يتعادون فيها ويتدافعون، فجاءت
امرأة بابن لها ترضعه، فكأنها تقاعست أن تقع في النار، فقال الصبي‏:‏ اصبري
يا أُماه فإنك على الحق ‏"‏أخرجه أحمد ورواه مسلم والنسائي بنحوه‏"‏‏.‏

وروى
ابن أبي حاتم، عن الربيع بن أنس في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏قتل أصحاب الأخدود‏}‏
قال‏:‏ سمعنا أنهم كانوا قوماً في زمان الفترة، فلما رؤوا ما وقع في الناس
من الفتنة والشر، وصاروا أحزاباً كل حزب بما لديهم فرحون، اعتزلوا إلى
قرية سكنوها وأقاموا على عبادة اللّه مخلصين له الدين، فكان هذا أمرهم حتى
سمع بهم جبار من الجبارين وحدث حديثهم فأرسل إليهم، فأمرهم أن يعبدوا
الأوثان التي اتخذوا وأنهم أبو عليه كلهم، وقالوا‏:‏ لا نعبد إلا اللّه
وحده لا شريك له، فقال لهم‏:‏ إن لم تعبدوا هذه الآلهة التي عبدت فإني
قاتلكم، فأبوا عليه، فخد أخدوداً من نار، وقال لهم الجبار بعد أن وقفهم
عليها، اختاروا هذه أو الذي نحن فيه، فقالوا‏:‏ هذه أحب إلينا وفيهم نساء
وذرية، ففزعت الذرية، فقالوا لهم - أي آباؤهم‏:‏ لا نار من بعد اليوم،
فوقعوا فيها، فقبضت أرواحهم من قبل أن يمسهم حرها، وخرجت النار من مكانها
فأحاطت بالجبارين، فأحرقهم اللّه بها، ففي ذلك أنزل اللّه عزَّ وجلَّ‏:‏
‏{‏قتل أصحاب الأخدود * النار ذات الوقود * إذ هم عليها قعود * وهم على ما
يفعلون بالمؤمنين شهود * وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا باللّه العزيز
الحميد * الذي له ملك السماوات والأرض والله على كل شيء شهيد‏}‏ ‏"‏أخرجه
ابن أبي حاتم، وروى محمد بن إسحاق قصة أصحاب الأخدود بسياق آخر وأنها كانت
مع عبد اللّه بن التامر وأصحابه المؤمنين في نجران، واللّه أعلم‏"‏.


توقيع : allawee


حسابي على موقع الفيسبوك

https://www.facebook.com/all3wee
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous


مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 20:06

ما الآبة التى نزلت في ذي نواس وجُنده ؟
مع ذكر الايه و رقمها و اسم السورة و شرح كامل لها و ذكر سبب النزوار و مناسبته
ج-
قال تعالى ( قُتِلَ أَصْحَابُ الأُخدُود * النِّارِ ذَاتِ الْوَقُود * إذْ
هُمْ عَلَيهَا قُعُودُ * وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤمِنِينَ
شُهُودُ * وَمَا نَقَموا مِنْهمْ إلاّ أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللهِ الْعَزِيزِ
الْحَمِيدِ )
أصحاب الأخدود قصة قوم ذكروا في القرآن. تتعلق القصة حول
قيام الملك يوسف ذو النواس الحميري بحرق سكان مدينة نجران قبل أكثر من 1500
عام عقابا لهم على ايمانهم بالله، ولم يعلم عنهم أحد شيئا حتى ورد ذكرهم
في القرآن الكريم.

ورغم مرور آلاف السنين مازالت العظام الهشة
السوداء والرماد الكثيفة شاهدة على الحريق الهائل التي اصاب مدينة الاخدود
في عام 525 من الميلاد. وللآن تروي تلك الأطلال والمباني قصة اصحاب الاخدود
الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم.

"رقمات " أو مدينة الاخدود
الأثرية والتي تقع على مساحة 5 كيلو مترات مربعة على الحزام الجنوبي من
وادي منطقة نجران (جنوب السعودية) مازال يكتنفها الغموض والأسرار رغم
عمليات التنقيب والحفر المتواصل لمدة عشر سنوات متتالية.

ويشير
علماء الآثار بمنطقة نجران إلى أن منطقة الاخدود الأثرية تحتاج إلى مايقارب
30 سنة لمعرفة جميع أسرارها، وان ماتم اكتشافه للآن لايمثل إلا جزءا من
آثارها ومعالمها.

الحديث

روى الإمام أحمد‏:‏ حدثنا عفان،
حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن صهيب الرومي أن
رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏كان فيمن كان قبلكم ملك، وكان له
ساحر، فلما كبر الساحر قال للملك‏:‏ إني قد كبر سني وحضر أجلي، فادفع إليّ
غلاماً لأعلمه السحر، فدفع إليه غلاماً كان يعلمه السحر، وكان بين الساحر
وبين الملك راهب، فأتى الغلام على الراهب، فسمع من كلامه فأعجبه نحوه
وكلامه، وكان إذا أتى الساحر ضربه، وقال‏:‏ ما حبسك‏؟‏ وإذا أتى أهله
ضربوه، وقالوا ما حبسك‏؟‏ فشكا ذلك إلى الراهب، فقال‏:‏ إذا أراد الساحر أن
يضربك فقل‏:‏ حبسني أهلي، وإذا أراد أهلك أن يضربوك فقل‏:‏ حبسني الساحر.

قال‏:‏
فبينما ذات يوم إذ أتى على دابة فظيعة عظيمة قد حبست الناس فلا يستطيعون
أن يجوزوا، فقال‏:‏ اليوم أعلم‏:‏ أمر الراهب أحب إلى اللّه أم أمر
الساحر‏؟‏ قال، فأخذ حجراً، فقال‏:‏ اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك
وأرضى من أمر الساحر فاقتل هذه الدابة حتى يجوز الناس، ورماها فقتلها، ومضى
الناس، فأخبر الراهب بذلك، فقال‏:‏ أي بني أنت أفضل مني، وإنك ستبتلى، فإن
ابتليت فلا تدلّ عليّ، فكان الغلام يبرئ الأكمه والأبرص وسائر الأدواء
ويشفيهم.

وكان للملك جليس، فعمي، فسمع به، فأتاه بهدايا كثيرة
فقال‏:‏ اشفني ولك ما ههنا أجمع، فقال‏:‏ ما أنا أشفي أحداً، إنما يشفي
اللّه عزَّ وجلَّ، فإن آمنت به دعوت اللّه فشفاك، فآمن فدعا اللّه فشفاه،
ثم أتى الملك فجلس منه نحو ما كان يجلس، فقال الملك‏:‏ يا فلان من رد عليك
بصرك‏؟‏ فقال‏:‏ ربي‏؟‏ فقال‏:‏ أنا‏!‏ قال‏:‏ لا، ربي وربك اللّه، قال‏:‏
ولك رب غيري‏؟‏ قال‏:‏ نعم، ربي وربك اللّه، فلم يزل يعذبه حتى دل على
الغلام، فبعث إليه فقال‏:‏ أي بني بلغ من سحرك أن تبرئ الأكمه والأبرص وهذه
الأدواء‏؟‏ قال‏:‏ ما أشفي أحداً إنما يشفي اللّه عزَّ وجلَّ‏.‏ قال‏:‏
أنا‏؟‏ قال‏:‏ لا، قال‏:‏ أولك رب غيري‏؟‏ قال‏:‏ ربي وربك اللّه، فأخذه
أيضاً بالعذاب، فلم يزل به حتى دل على الراهب .

فأتى بالراهب،
فقال‏:‏ ارجع عن دينك، فأبى فوضع المنشار في مفرق رأسه حتى وقع شقاه، وقال
للأعمى‏:‏ ارجع عن دينك فأبى، فوضع المنشار في مفرق رأسه، حتى وقع شقاه إلى
الأرض، وقال للغلام‏:‏ ارجع عن دينك فأبى، فبعث به مع نفر إلى جبل كذا
وكذا، وقال‏:‏ إذا بلغتم ذروته فإن رجع عن دينه وإلا فدهدهوه، فذهبوا به
فلما علوا به الجبل قال‏:‏ اللهم اكفنيهم بما شئت، فرجف بهم الجبل، فدهدهوا
أجمعون، وجاء الغلام يتلمس حتى دخل على الملك، فقال‏:‏ ما فعل أصحابك‏؟‏
فقال‏:‏ كفانيهم اللّه تعالى، فبعث به مع نفر في قرقور، فقال‏:‏ إذا لججتم
به البحر، فإن رجع عن دينه وإلا فغرقوه في البحر، فلججوا به البحر، فقال
الغلام‏:‏ اللهم اكفنيهم بما شئت فغرقوا أجمعون.

وجاء الغلام حتى
دخل على الملك، فقال‏:‏ ما فعل أصحابك‏؟‏ فقال‏:‏ كفانيهم اللّه تعالى، ثم
قال للملك‏:‏ إنك لست بقاتلي حتى تفعل ما آمرك به، فإن أنت فعلت ما آمرك به
قتلتني، وإلا فإنك لا تستطيع قتلي، قال‏:‏ وما هو، قال‏:‏ تجمع الناس في
صعيد واحد، ثم تصلبني على جذع، وتأخذ سهماً من كنانتي، ثم قل‏:‏ باسم اللّه
رب الغلام، فإنك إذا فعلت ذلك قتلتني، ففعل ووضع السهم في كبد قوسه، ثم
رماه وقال‏:‏ باسم اللّه رب الغلام، فوقع السهم في صدغه فوضع الغلام يده
على موضع السهم، ومات، فقال الناس‏:‏ آمنا برب الغلام‏.‏ فقيل للملك‏:‏
أرأيت ما كنت تحذر‏؟‏ فقد واللّه نزل بك؛ قد آمن الناس كلهم، فأمر بأفواه
السكك فخدت فيها الأخاديد، وأضرمت فيها النيران، وقال‏:‏ من رجع عن دينه
فدعوه وإلا فأقحموه فيها، قال‏:‏ فكانوا يتعادون فيها ويتدافعون، فجاءت
امرأة بابن لها ترضعه، فكأنها تقاعست أن تقع في النار، فقال الصبي‏:‏ اصبري
يا أُماه فإنك على الحق ‏"‏أخرجه أحمد ورواه مسلم والنسائي بنحوه‏"‏‏.‏

وروى
ابن أبي حاتم، عن الربيع بن أنس في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏قتل أصحاب الأخدود‏}‏
قال‏:‏ سمعنا أنهم كانوا قوماً في زمان الفترة، فلما رؤوا ما وقع في الناس
من الفتنة والشر، وصاروا أحزاباً كل حزب بما لديهم فرحون، اعتزلوا إلى
قرية سكنوها وأقاموا على عبادة اللّه مخلصين له الدين، فكان هذا أمرهم حتى
سمع بهم جبار من الجبارين وحدث حديثهم فأرسل إليهم، فأمرهم أن يعبدوا
الأوثان التي اتخذوا وأنهم أبو عليه كلهم، وقالوا‏:‏ لا نعبد إلا اللّه
وحده لا شريك له، فقال لهم‏:‏ إن لم تعبدوا هذه الآلهة التي عبدت فإني
قاتلكم، فأبوا عليه، فخد أخدوداً من نار، وقال لهم الجبار بعد أن وقفهم
عليها، اختاروا هذه أو الذي نحن فيه، فقالوا‏:‏ هذه أحب إلينا وفيهم نساء
وذرية، ففزعت الذرية، فقالوا لهم - أي آباؤهم‏:‏ لا نار من بعد اليوم،
فوقعوا فيها، فقبضت أرواحهم من قبل أن يمسهم حرها، وخرجت النار من مكانها
فأحاطت بالجبارين، فأحرقهم اللّه بها، ففي ذلك أنزل اللّه عزَّ وجلَّ‏:‏
‏{‏قتل أصحاب الأخدود * النار ذات الوقود * إذ هم عليها قعود * وهم على ما
يفعلون بالمؤمنين شهود * وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا باللّه العزيز
الحميد * الذي له ملك السماوات والأرض والله على كل شيء شهيد‏}‏ ‏"‏أخرجه
ابن أبي حاتم، وروى محمد بن إسحاق قصة أصحاب الأخدود بسياق آخر وأنها كانت
مع عبد اللّه بن التامر وأصحابه المؤمنين في نجران، واللّه أعلم‏"‏.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
w1x1y1
 
 
w1x1y1

البلد : المغرب العربي
الجنس : ذكر
المساهمات : 2717
نقاط النشاط : 3064

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 20:16

ا الآبة التى نزلت في ذي نواس وجُنده ؟
مع ذكر الايه و رقمها و اسم السورة و شرح كامل لها و ذكر سبب النزوار و مناسبته
ج-
قال تعالى ( قُتِلَ أَصْحَابُ الأُخدُود * النِّارِ ذَاتِ الْوَقُود * إذْ
هُمْ عَلَيهَا قُعُودُ * وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤمِنِينَ
شُهُودُ * وَمَا نَقَموا مِنْهمْ إلاّ أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللهِ الْعَزِيزِ
الْحَمِيدِ )
أصحاب الأخدود قصة قوم ذكروا في القرآن. تتعلق القصة حول
قيام الملك يوسف ذو النواس الحميري بحرق سكان مدينة نجران قبل أكثر من 1500
عام عقابا لهم على ايمانهم بالله، ولم يعلم عنهم أحد شيئا حتى ورد ذكرهم
في القرآن الكريم.

ورغم مرور آلاف السنين مازالت العظام الهشة
السوداء والرماد الكثيفة شاهدة على الحريق الهائل التي اصاب مدينة الاخدود
في عام 525 من الميلاد. وللآن تروي تلك الأطلال والمباني قصة اصحاب الاخدود
الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم.

"رقمات " أو مدينة الاخدود
الأثرية والتي تقع على مساحة 5 كيلو مترات مربعة على الحزام الجنوبي من
وادي منطقة نجران (جنوب السعودية) مازال يكتنفها الغموض والأسرار رغم
عمليات التنقيب والحفر المتواصل لمدة عشر سنوات متتالية.

ويشير
علماء الآثار بمنطقة نجران إلى أن منطقة الاخدود الأثرية تحتاج إلى مايقارب
30 سنة لمعرفة جميع أسرارها، وان ماتم اكتشافه للآن لايمثل إلا جزءا من
آثارها ومعالمها.

الحديث

روى الإمام أحمد‏:‏ حدثنا عفان،
حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن صهيب الرومي أن
رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏كان فيمن كان قبلكم ملك، وكان له
ساحر، فلما كبر الساحر قال للملك‏:‏ إني قد كبر سني وحضر أجلي، فادفع إليّ
غلاماً لأعلمه السحر، فدفع إليه غلاماً كان يعلمه السحر، وكان بين الساحر
وبين الملك راهب، فأتى الغلام على الراهب، فسمع من كلامه فأعجبه نحوه
وكلامه، وكان إذا أتى الساحر ضربه، وقال‏:‏ ما حبسك‏؟‏ وإذا أتى أهله
ضربوه، وقالوا ما حبسك‏؟‏ فشكا ذلك إلى الراهب، فقال‏:‏ إذا أراد الساحر أن
يضربك فقل‏:‏ حبسني أهلي، وإذا أراد أهلك أن يضربوك فقل‏:‏ حبسني الساحر.

قال‏:‏
فبينما ذات يوم إذ أتى على دابة فظيعة عظيمة قد حبست الناس فلا يستطيعون
أن يجوزوا، فقال‏:‏ اليوم أعلم‏:‏ أمر الراهب أحب إلى اللّه أم أمر
الساحر‏؟‏ قال، فأخذ حجراً، فقال‏:‏ اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك
وأرضى من أمر الساحر فاقتل هذه الدابة حتى يجوز الناس، ورماها فقتلها، ومضى
الناس، فأخبر الراهب بذلك، فقال‏:‏ أي بني أنت أفضل مني، وإنك ستبتلى، فإن
ابتليت فلا تدلّ عليّ، فكان الغلام يبرئ الأكمه والأبرص وسائر الأدواء
ويشفيهم.

وكان للملك جليس، فعمي، فسمع به، فأتاه بهدايا كثيرة
فقال‏:‏ اشفني ولك ما ههنا أجمع، فقال‏:‏ ما أنا أشفي أحداً، إنما يشفي
اللّه عزَّ وجلَّ، فإن آمنت به دعوت اللّه فشفاك، فآمن فدعا اللّه فشفاه،
ثم أتى الملك فجلس منه نحو ما كان يجلس، فقال الملك‏:‏ يا فلان من رد عليك
بصرك‏؟‏ فقال‏:‏ ربي‏؟‏ فقال‏:‏ أنا‏!‏ قال‏:‏ لا، ربي وربك اللّه، قال‏:‏
ولك رب غيري‏؟‏ قال‏:‏ نعم، ربي وربك اللّه، فلم يزل يعذبه حتى دل على
الغلام، فبعث إليه فقال‏:‏ أي بني بلغ من سحرك أن تبرئ الأكمه والأبرص وهذه
الأدواء‏؟‏ قال‏:‏ ما أشفي أحداً إنما يشفي اللّه عزَّ وجلَّ‏.‏ قال‏:‏
أنا‏؟‏ قال‏:‏ لا، قال‏:‏ أولك رب غيري‏؟‏ قال‏:‏ ربي وربك اللّه، فأخذه
أيضاً بالعذاب، فلم يزل به حتى دل على الراهب .

فأتى بالراهب،
فقال‏:‏ ارجع عن دينك، فأبى فوضع المنشار في مفرق رأسه حتى وقع شقاه، وقال
للأعمى‏:‏ ارجع عن دينك فأبى، فوضع المنشار في مفرق رأسه، حتى وقع شقاه إلى
الأرض، وقال للغلام‏:‏ ارجع عن دينك فأبى، فبعث به مع نفر إلى جبل كذا
وكذا، وقال‏:‏ إذا بلغتم ذروته فإن رجع عن دينه وإلا فدهدهوه، فذهبوا به
فلما علوا به الجبل قال‏:‏ اللهم اكفنيهم بما شئت، فرجف بهم الجبل، فدهدهوا
أجمعون، وجاء الغلام يتلمس حتى دخل على الملك، فقال‏:‏ ما فعل أصحابك‏؟‏
فقال‏:‏ كفانيهم اللّه تعالى، فبعث به مع نفر في قرقور، فقال‏:‏ إذا لججتم
به البحر، فإن رجع عن دينه وإلا فغرقوه في البحر، فلججوا به البحر، فقال
الغلام‏:‏ اللهم اكفنيهم بما شئت فغرقوا أجمعون.

وجاء الغلام حتى
دخل على الملك، فقال‏:‏ ما فعل أصحابك‏؟‏ فقال‏:‏ كفانيهم اللّه تعالى، ثم
قال للملك‏:‏ إنك لست بقاتلي حتى تفعل ما آمرك به، فإن أنت فعلت ما آمرك به
قتلتني، وإلا فإنك لا تستطيع قتلي، قال‏:‏ وما هو، قال‏:‏ تجمع الناس في
صعيد واحد، ثم تصلبني على جذع، وتأخذ سهماً من كنانتي، ثم قل‏:‏ باسم اللّه
رب الغلام، فإنك إذا فعلت ذلك قتلتني، ففعل ووضع السهم في كبد قوسه، ثم
رماه وقال‏:‏ باسم اللّه رب الغلام، فوقع السهم في صدغه فوضع الغلام يده
على موضع السهم، ومات، فقال الناس‏:‏ آمنا برب الغلام‏.‏ فقيل للملك‏:‏
أرأيت ما كنت تحذر‏؟‏ فقد واللّه نزل بك؛ قد آمن الناس كلهم، فأمر بأفواه
السكك فخدت فيها الأخاديد، وأضرمت فيها النيران، وقال‏:‏ من رجع عن دينه
فدعوه وإلا فأقحموه فيها، قال‏:‏ فكانوا يتعادون فيها ويتدافعون، فجاءت
امرأة بابن لها ترضعه، فكأنها تقاعست أن تقع في النار، فقال الصبي‏:‏ اصبري
يا أُماه فإنك على الحق ‏"‏أخرجه أحمد ورواه مسلم والنسائي بنحوه‏"‏‏.‏

وروى
ابن أبي حاتم، عن الربيع بن أنس في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏قتل أصحاب الأخدود‏}‏
قال‏:‏ سمعنا أنهم كانوا قوماً في زمان الفترة، فلما رؤوا ما وقع في الناس
من الفتنة والشر، وصاروا أحزاباً كل حزب بما لديهم فرحون، اعتزلوا إلى
قرية سكنوها وأقاموا على عبادة اللّه مخلصين له الدين، فكان هذا أمرهم حتى
سمع بهم جبار من الجبارين وحدث حديثهم فأرسل إليهم، فأمرهم أن يعبدوا
الأوثان التي اتخذوا وأنهم أبو عليه كلهم، وقالوا‏:‏ لا نعبد إلا اللّه
وحده لا شريك له، فقال لهم‏:‏ إن لم تعبدوا هذه الآلهة التي عبدت فإني
قاتلكم، فأبوا عليه، فخد أخدوداً من نار، وقال لهم الجبار بعد أن وقفهم
عليها، اختاروا هذه أو الذي نحن فيه، فقالوا‏:‏ هذه أحب إلينا وفيهم نساء
وذرية، ففزعت الذرية، فقالوا لهم - أي آباؤهم‏:‏ لا نار من بعد اليوم،
فوقعوا فيها، فقبضت أرواحهم من قبل أن يمسهم حرها، وخرجت النار من مكانها
فأحاطت بالجبارين، فأحرقهم اللّه بها، ففي ذلك أنزل اللّه عزَّ وجلَّ‏:‏
‏{‏قتل أصحاب الأخدود * النار ذات الوقود * إذ هم عليها قعود * وهم على ما
يفعلون بالمؤمنين شهود * وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا باللّه العزيز
الحميد * الذي له ملك السماوات والأرض والله على كل شيء شهيد‏}‏ ‏"‏أخرجه
ابن أبي حاتم، وروى محمد بن إسحاق قصة أصحاب الأخدود بسياق آخر وأنها كانت
مع عبد اللّه بن التامر وأصحابه المؤمنين في نجران، واللّه أعلم‏"‏.


توقيع : w1x1y1


http://theworld4all.blogspot.com/

www.thakereen.com/vb
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
TMUOZ
 
 
TMUOZ

البلد : فلسطين
الجنس : ذكر
المساهمات : 2728
نقاط النشاط : 3132

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 21:46

متبقي 15 دقيقة


توقيع : TMUOZ


شبكة تيوب غزة : www.tubegaza.com
المنتديات : www.tubegaza.com/vb/
مركز التحميل : www.tubegaza.com/up/
فيس بوك : https://www.facebook.com/tubegaza
تويتر : https://twitter.com/TubeGaza
يوتيوب : https://www.youtube.com/user/mytubegaza
جوجل بلص تيوب غزة : https://plus.google.com/113811534553815954240/posts
صفحتنا علي جوجل: https://plus.google.com/+Tubegazacom
تولبار تيوب غزة : https://s3.amazonaws.com/com.alexa.t...load/index.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous


مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 21:48

ننتظر الأسئلة باذن الله أتمنى أن لا يعيقنا النت


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام محمود
 
 
avatar

البلد : اليمن
الجنس : انثى
المساهمات : 1760
نقاط النشاط : 1872

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 21:52

أتمنى هذا أيضا
وبالتوفيق لكم


توقيع : ام محمود


مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Muslim10

http://adf.ly/YHJit


منتدى مسلمون ونفتخر

المنتدى الإسلامي به العديد من الموضوعات المفيدة والجديدة في مختلف علوم الدين إلى
جانب الصوتيات والمرئيات  وتراجم للشخصيات الإسلامية والإعجاز العلمي في القرآن والسنة
منتدى مسلمون ونفتخر منتدى شامل لكل علوم الدين إلى جانب المنتديات الخاصة بالأسرة
والتصميم والجرافيك والمنتدى العام والقنوات الإسلامية وقنوات الأطفال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
TMUOZ
 
 
TMUOZ

البلد : فلسطين
الجنس : ذكر
المساهمات : 2728
نقاط النشاط : 3132

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 21:56

متبقي 5 دقائق


توقيع : TMUOZ


شبكة تيوب غزة : www.tubegaza.com
المنتديات : www.tubegaza.com/vb/
مركز التحميل : www.tubegaza.com/up/
فيس بوك : https://www.facebook.com/tubegaza
تويتر : https://twitter.com/TubeGaza
يوتيوب : https://www.youtube.com/user/mytubegaza
جوجل بلص تيوب غزة : https://plus.google.com/113811534553815954240/posts
صفحتنا علي جوجل: https://plus.google.com/+Tubegazacom
تولبار تيوب غزة : https://s3.amazonaws.com/com.alexa.t...load/index.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ALEXA
 
 
ALEXA

البلد : مصر
الجنس : انثى
المساهمات : 5950
نقاط النشاط : 12728

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 22:01

تمت الاضافة


توقيع : ALEXA


مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Oousoo10
مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Credit%20Card
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
TMUOZ
 
 
TMUOZ

البلد : فلسطين
الجنس : ذكر
المساهمات : 2728
نقاط النشاط : 3132

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 22:03

أواخر سورة البقرة


والايات هي :

#

آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ
#

لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ





توقيع : TMUOZ


شبكة تيوب غزة : www.tubegaza.com
المنتديات : www.tubegaza.com/vb/
مركز التحميل : www.tubegaza.com/up/
فيس بوك : https://www.facebook.com/tubegaza
تويتر : https://twitter.com/TubeGaza
يوتيوب : https://www.youtube.com/user/mytubegaza
جوجل بلص تيوب غزة : https://plus.google.com/113811534553815954240/posts
صفحتنا علي جوجل: https://plus.google.com/+Tubegazacom
تولبار تيوب غزة : https://s3.amazonaws.com/com.alexa.t...load/index.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
diyaa
 
 
diyaa

البلد : العراق
الجنس : ذكر
المساهمات : 1673
نقاط النشاط : 1759

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 22:04

أواخر سورة البقرة


والايات هي :

#

آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ
#

لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ



توقيع : diyaa


السلام عليكم


لكل من يرغب في التبادل معي من ردود ومواضيع يوميه يرجى مراسلتي على الخاص.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


اهلا وسهلا بك ايها الزائر الكريم


نتشرف بأنضمامك الى اسرة منتديات نجوم المبدعين و نتمنى ان تقضي اسعد الاوقات وأجملها بصحبتنا.



منــتديات نجـــوم الـمـبدعين

http://new-jeel.coolbb.net/

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


تحميل اخر اصدارات الفوتوشوب

http://adf.ly/1d9o5p

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قناتي الجديدة على اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCgmMPFZTUnKktmv5RPmGT0A

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 235873
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yhya music
 
 
yhya music

البلد : اليمن
الجنس : ذكر
المساهمات : 553
نقاط النشاط : 770

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 22:05

أواخر سورة البقرة


والايات هي :

#

آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ
#

لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous


مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 22:05

أواخر سورة البقرة


والايات هي :



آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ


لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ
altarekk.ahladalil.com


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور المستقبل
 
 
نور المستقبل

البلد : مصر
الجنس : ذكر
المساهمات : 3738
نقاط النشاط : 4197

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 22:06

أواخر سورة البقرة


والايات هي :

آمَنَ
الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ
آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ
بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا
غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ


لاَ يُكَلِّفُ
اللَّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا
اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا
رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى
الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ
لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلانَا
فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ




توقيع : نور المستقبل


مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 1711_md_13136119213
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sabona
 
 
sabona

البلد : المغرب
الجنس : ذكر
المساهمات : 417
نقاط النشاط : 686

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 22:06

ما هما الآيتان اللتان أعطيا النبي صلى الله عليه وسلم وهما من كنوز العرش ؟
أواخر سورة البقرة .

آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ
#

لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
prince sakr
 
 
prince sakr

البلد : مصر
الجنس : ذكر
المساهمات : 274
نقاط النشاط : 347

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 22:06

ما هما الآيتان اللتان أعطيا النبي صلى الله عليه وسلم وهما من كنوز العرش ؟
مع ذكر الآيتان و أرقامهما و أسم السورة و شرح موجز عنهما
أواخر سورة البقرة . 158
الايات
آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ
لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ



توقيع : prince sakr


مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 20jilfr

الان و لمدة شهر كامل أشترى دومين دوت كوم من شبكة ميوزيكا أب المصرية لمدة سنة و عليها سنة هدية

WwW.MusiCaUp.CoM
WwW.MusiCaUp.NeT
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mechoo
 
 
mechoo

البلد : مصر
الجنس : ذكر
المساهمات : 3443
نقاط النشاط : 4432

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 22:07

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه.
( آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير* لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حماته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعفوا عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين )

هاتان الآيتان تضمنتا الثناء على الصحابة بجميل انقيادهم إلى الله تعالى والثناء على النبي صلى الله عليه وسلم بالاستجابة والطاعة والمحبة ولذلك في صحيح مسلم عن أبي هريرة قال لما نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم (لله مافي السماوات وما في الأرض وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله على كل شيء قدير) قال اشتد ذلك على أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتوا رسول الله ثم بركوا على الركب فقالوا يا رسول الله كلفنا من الأعمال ما نطيق الصلاة والصيام والجهاد والصدقة وقد أنزلت عليك هذه الآية ولا نطيقها فقال صلى الله عليه وسلم (أتريدون أن تقولوا كما قال أهل الكتابين من قبلكم سمعنا وعصينا بل قولوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير ) قالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير...فلما قرأها القوم دلت بها ألسنتهم فأنزل الله في إثرها (آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كلا آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير) فلما فعلوا ذلك نسخ الله تعالى تلك الآية فأنزل الله تعالى (لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ) قال نعم (ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا ) قال نعم (ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به ) قال نعم (واعفوا عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين) قال نعم.
إذا هذا هو سبب نزول هاتين الآيتين وفضل هذه الآيات ورد في فضلها نصوص تدل على عظم هذه الآيات منها أنها تنزل من تحت العرش وأنها فتحت لها باب السماء عند نزولهما لم يفتح هذا الباب من قبل لغيرهما أنهما لم يعطهما أحد من الأنبياء قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي الصحيح عند مسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما قال بينما جبريل قاعد عند النبي صلى الله عليه وسلم سمع نقيضا من فوقه أي صوتا كصوت الباب إذا فتح قال فرفع رأسه فقال هذا باب من السماء فتح اليوم لم يفتح قط إلا اليوم فنزل منه ملك فقال هذا ملك نزل إلى الأرض لم ينزل قط إلا اليوم فسلم وقال أبشر بنورين أوتيتهما لم يؤتهما نبي قبلك فاتحة الكتاب وخواتيم سورة البقرة...لن تقرأ بحرف منهما إلا أعطيته.
وعن عبد الله قال لما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم سدرة المنتهى قال (انتهى إليها ما يعرج من الأرض وما ينزل من فوق قال فأعطاه الله عندها ثلاث لم يعطاهن نبيا كان قبله فرضت عليه الصلاة خمسا وأعطي خواتيم سورة البقرة وغفر لأمته المقحمات مالم يشركوا بالله شيئا. والحديث عند مسلم في صحيحه واللفظ للترمذي في سننه أيضا من قرأ هاتين الآيتين في ليلة كفتاه كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه وفي قوله كفتاه أقوال كثيرة منها أنه كفتاه جزءه في قيام الليل في تلك الليلة ومنها أنها كفتاه من شر الشيطان ومنها أنها كفتاه من شر شياطين الإنس والجن وقيل أيضا معنى كفتاه أي كفتاه من كل سوء وقيل غير ذلك.
قال الحافظ بن حجر الفتح يجوز أن يكون المراد جميع ما تقدم فالله تعالى أعلم هاتان الآيتان تضمنتا حقائق الدين وقواعد الإيمان الخمس وكمال نعم الله تعالى على النبي صلى الله عليه وسلم وعلى أمته ومحبة الله تعالى لهم وتفضيل الله تعالى إياهم على من سواهم فقد بينت الأولى الآية الأولى
أصول الدين للإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله وهذه الأصول هي التي يقوم عليها الإسلام وأيضا بينت أن إيمان النبي صلى الله عليه وسلم وإيمان المؤمنين شامل لكل أصول الدين لقوله تعالى (كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله ) وربما يرد هنا إشكال أو سؤال عند البعض وهو أنه ليس في الآية ذكر الإيمان باليوم الآخر ولا ذكر الإيمان بالقدر خيره وشره وربما يكون الجواب من أحد وجهين أن يقال أن هذا داخل في عموم قوله تعالى بما أنزل إليه من ربه والوجه الثاني أن يقال أن الإيمان بالكتب والرسل متضمن الإيمان باليوم الآخر والقدر وفي الآيتين أيضا فوائد كثيرة يطول حقيقة سرد هذه الفوائد لكن لعلي أعرض لبعضها وبإيجاز شديد من فوائد هاتين الآيتين أن من صفات المؤمنين السمع والطاعة كما قال تعالى ( وقالوا سمعنا وأطعنا ) والناس في هذا الباب.. .باب السمع والطاعة ينقسمون إلى ثلاثة أقسام القسم الأول من لا يسمع ولا يطيع والعياذ بالله وهذا معرض (ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكى)

والقسم الثاني من يسمع ولا يطيع بل هو مستكبر اتخذ آيات الله هزوا كما أخبر الله تعالى حيث قال: (وإذا تتلى عليه آياتنا ولى مستكبرا كأن لم يسمعها كأن في أذنيه وقرا يبشره بعذاب أليم ) وكقوله تعالى ( وقالوا سمعنا وعصينا ) وهذا أعظم جرما من الأول القسم الثاني أعظم جرم من القسم الأول.

أما القسم الثالث من يسمع ويطيع وهؤلاء هم المؤمنون الذين قالوا سمعنا وأطعنا وقال الله تعالى فيهم (ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما)

أيضا من الفوائد في هاتين الآيتين أن كل أحد محتاج إلى مغفرة الله تعالى لقوله (غفرانك ) فكل إنسان محتاج إلى مغفرة الله حتى النبي صلى الله عليه وسلم محتاج إلى مغفرة ربه ولهذا لما قال (لا يدخل أحدكم الجنة بعمله، قالوا: ولا أنت يا رسول الله ؟ قال : ولا أنا إلا أن يتغمدني الله منه برحمة وفضل )
فائدة ثالثة تواضع المؤمنين حيث قالوا سمعنا وأطعنا ثم سألوا المغفرة خشية التقصير والضعف (خلق الإنسان ضعيفا).
أيضا من الفوائد بيان رحمة الله تعالى بعباده حيث لم يكلفهم جل وعلا إلا بما استطاعوه وقدروا عليه ولو شاء الله أن يكلفهم ما لم يستطيعوا لفعل ولكن الله تعالى رحيم بعباده.

أيضا من الفوائد يسر هذا الدين وعظمته (لا يكلف الله نفسا إلا وسعها) وهذه الآية توضح عظمة هذا الدين وسهولته ويسره لو أن الناس تنبهوا لمثل هذا فبعض الناس يشق على نفسه في دين الله عز وجل.

نأخذ من هذه الآية قاعدتين مهمتين متفق عليهما هما:

أولا لا واجب مع العجز وثانيا لا محرم مع الضرورة

لكن إن كان الواجب المعجوز عنه له بدل وجب الانتقال إلى بدله فإن لم يكن له بدل سقط وأيضا إن عجز عن بدله سقط مثال ذلك إذا عجز مثلا عن الطهارة...الطهارة بالماء سقط عنه وجوب التطهر بالماء لكن ينتقل منه إلى التيمم فإن عجز أيضا عنه إن عجز عن التيمم سقط التيمم حتى عنه.

وأيضا مثال آخر شخص مثلا محبوس مسجون لا يستطيع أن يتوضأ ولا يتيمم فإنه يصلي بلا وضوء وبلا تيمم....مريض، مكبل بالأجهزة وغيرها لا يستطيع أن يتوضأ ولا أن يتيمم امتنع عنه ذلك كلية يصلي وإن لم يتوضأ وإن لم يتيمم.

أما مثال سقوط التحريم مع الضرورة رجل مثلا اضطر إلى أكل الميته لم يجد ما يسد رمقه سوى هذه الميتة فإنه هنا يحل له أكلها قدر الضرورة.

وما أعظم هذا الدين...أيضا من فوائد هذه الآيات رحمة الله عز وجل حيث رفع المؤاخذة في النسيان والمؤاخذة بالجهل لقوله تعالى (ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا) فقال الله تعالى قد فعلت. ولا يلزم من رفع المؤاخذة سقوط الطلب فمن ترك الواجب نسيانا أو جهلا وجب عليه قضاؤه ولا يسقط الطلب به لكن ما الفائدة ما فائدة عدم المؤاخذة هو رفع الإثم عنه.

أيضا فائدة أخرى في الآيات أن المؤمن لا ولي له إلا ربه جل وعلا إلا الله سبحانه وتعالى لقوله (أنت مولانا) وولاية الله تعالى نوعان ولاية خاصة وولاية عامة والولاية الخاصة ولاية الله تعالى للمؤمنين للصادقين كقوله تعالى ( الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور) وقوله تعالى ( والله ولي المؤمنين) وقول الله تعالى ( إن وليي الله الذي نزل الكتاب وهو يتولى الصالحين)

والولاية العامة ولاية لكل أحد من المخلوقين فالله تعالى سبحانه جل وعلا ولي لكل أحد لأنه يتولى جميع أمور الخلق حتى من الكافرين كما في قوله تعالى ( ثم ردوا إلى الله مولاهم الحق وول عنهم ما كانوا يفترون )

ومن أيضا الفوائد...الفوائد كثيرة ولعلي أختم بهذه الفائدة أنه يجب على الإنسان اللجوء إلى الله عز وجل في النصرة وطلب النصرة على عدوه وعلى القوم الكافرين لقوله تعالى في آخر سورة البقرة (فانصرنا على القوم الكافرين) والنصر على الكافرين يكون بأمرين بالحجة والبيان وكذلك بالسيف والسلاح


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نداوى
 
 
نداوى

البلد : مصر
الجنس : انثى
المساهمات : 895
نقاط النشاط : 1024

مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا   مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا - صفحة 29 Emptyالأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 22:07

أواخر سورة البقرة


والايات هي :

آمَنَ
الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ
آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ
بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا
غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ


لاَ يُكَلِّفُ
اللَّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا
اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا
رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى
الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ
لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلانَا
فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مسابقة القرآن الكريم على منتدى الدعاية و الإشهار مسابقة يومية و الجائزة 100 اعتماد يوميا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 29 من اصل 38انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 16 ... 28, 29, 30 ... 33 ... 38  الصفحة التالية
 مواضيع مماثلة
-
» الفائز في مسابقة شهر ماي لأفضل منتدى على الدعاية و الإشهار
» مسابقة عيد الأضحى المبارك : مسابقة من هو .... من هى؟ على منتدى الدعاية و الإشهار العربى
» مسابقة منتدى الدعاية و الإشهار الرمضانية لعام 2012
» مسابقة أفضل منتدى على الدعاية و الإشهار جوائز قيمة
» مسابقة أفضل منتدى على الدعاية و الإشهار #1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دليل الإشهار العربي :: المنتدى الاداري :: الإعلانات الإدارية :: قسم الاعلانات الادارية-
انتقل الى:  
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى دليل الإشهار العربي