دليل الاشهار العربي افضل موقع عربي في الدعاية والاشهار وفهرسة المواقع والمنتديات في محركات البحث. تقنيات،تصميم،وخدمات أخرى
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
 

  واعبد ربك حتى يأتيك اليقين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علاء الجزائري
أسطورة الإشهار

علاء الجزائري

البلد : الجزائر
الجنس : ذكر
المساهمات : 11353
نقاط النشاط : 13180

 واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Empty
مُساهمةموضوع: واعبد ربك حتى يأتيك اليقين    واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Emptyالإثنين 20 أبريل 2020 - 21:03

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إِنَّ الْحَـــــــمْدَ لِلهِ تَعَالَى، نَحْمَدُهُ وَ نَسْتَعِينُ بِهِ وَ نَسْتَهْدِيهِ وَ نَسْــتَنْصِرُه
وَ نَــــعُوذُ بِالْلهِ تَعَالَى مِنْ شُــــرُورِ أَنْفُسِنَا وَ مِنْ سَيِّئَــــاتِ أَعْمَالِنَا
مَنْ يَـــهْدِهِ الْلهُ تَعَالَى فَلَا مُضِــــلَّ لَهُ، وَ مَنْ يُـضْلِلْ فَلَا هَــــادِىَ لَه
وَ أَشْــــــــــهَدُ أَلَّا إِلَهَ إِلَّا الْلهُ وَحْــــــدَهُ لَا شَــــــرِيكَ لَه
وَ أَشْـــهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَ رَسُولُهُ، صَلَّى الْلهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ وَ سَلَّمَ تَسْلِيمَاً كَثِيرَا
أَمَّـــا بَعْــــد:

حياكم الله جميعا إخوتي و أخواتي الكرام ..
أحييكم من .. المنتدى الإسلامي العام ..
بالقسم الإسلامي على مذهب أهل السنة والجماعة بمنتديات ستارتايمز ..

واعبد ربك حتى يأتيك اليقين


الشيخ : محمد بن مبارك الشرافي

عناصر الخطبة
1/ وجوب الاجتهاد لما بعد الموت

2/الطريق إلى الجنة من خلال فعل الصالحات و اجتناب السيئات.



الْحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالَمينَ، الرحمنِ الرَّحيمِ، الْحَمْدُ للهِ الذِي شَرَعَ لنَا دِينَاً قَوِيمَاً وَهَدَانَا بِفَضْلِهِ صِرَاطَاً مُسْتَقِيمَاً، وَرَبَّانَا بِأَحْسَنِ الأَخْلاقِ وَأَمَرَنَا بِأَقْوَمِ الأَعْمَالِ؛ فَلِلَّه الْحَمْدُ أَوَّلاً وَآخِرَاً وَظَاهِرَاً وَبَاطِنَاً، وأَشْهَدُ أَلَّا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدَاً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ وَصَفِيُّهُ وَخَلِيلُهُ، صَلَّى اللهُ وَسَلَّمَ عَلَيْهِ وَعَلَى أَصْحَابِهِ وَمَن اهْتَدَى بِهَدْيِهِ إلى يَوْمِ الدِّين.



أَمَّا بَعْدُ: فَإِنَّ اللهَ خَلَقَ الْخَلْقَ لِعِبَادَتِهِ، وَأَرْسَلَ إِلَيْنَا رُسُلَهُ الْكِرَامَ -عَلَيْهِمُ الصَّلَاةُ وَأَتَمُّ السَّلَامِ- لِيُعَلِّمُونَا كَيْفَ نَتَقَرَّبُ إِلَى رَبِّنَا -عَزَّ وَجَلَّ-، وَأَنْزَلَ عَلَيْنَا الْكُتُبَ لِنَهْتَدِيَ بِهَا فِي حَيَاتِنَا وَنَسِيرَ عَلَى نَهْجِهَا وَنَعْمَلَ بِآيَاتِهَا، وَخَتَمَ تِلْكُمُ الْكُتُبِ بِأَعْظَمِ كِتَابٍ وَهُوَ الْقُرْآن؛ قَالَ اللهُ –تَعَالَى-: (لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ)[آل عمران: 164].



أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ: إِنَّ الْأَيَّامَ تَتَوَالَى وَالسِّنِينَ تَتَعَاقَبُ وَالدُّهُورُ لا تَقِفُ، وَالْوَاحِدُ مِنَّا لا يَدْرِي مَتَى يَأْتِيهِ دَاعِي رَبِّهُ لِيُغَادِرَ هَذِهِ الدُّنْيَا الْفَانِيَةَ وَالْمَرْحَلَةَ الزَّائِلَةَ، قَالَ اللهُ -تَعَالَى-: (وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)[لقمان: 34]، إِنَّهُ لَيْسَ بَعْدَ الْمَوْتِ عَمَلٌ يَسْتَطِيعُ الْمَرْءُ ابْتِدَاءَهَ، وَلَيْسَ لَهُ إِلَّا مَا قَدَّمَ قَبْلَ مَوْتِهِ، وَأَمَّا مِنْ بَعْدِهِ فَقَدْ يَنْفَعُونَهُ وَقَدْ يَنْسَوْنَهُ، وَهَذَا هُوَ الْغَالِبُ، فَأُوصِيكُمْ وَنَفْسِي بِالاجْتِهَادِ فِي طَاعَةِ اللهِ وَالْعَمَلِ بِمَا يُقَرِّبُنَا إِلَى اللهِ.



فَإِنْ قَالَ قَائِلٌ: كَيْفَ أَكُونُ فِي حَيَاتِي لِأَعْلَمَ أَنِّي فِي الطَّرِيقِ الصَّحِيحِ؟

فَالْجَوَابُ: أَنَّ ذَلِكَ مَوْجُودٌ فِي الْكِتَابِ وَالسُّنَّةِ، قَالَ اللهُ -تَعَالَى-: (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ)[الحشر: 7]، وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَقُولُ: "مَا نَهَيْتُكُمْ عَنْهُ، فَاجْتَنِبُوهُ وَمَا أَمَرْتُكُمْ بِهِ فَافْعَلُوا مِنْهُ مَا اسْتَطَعْتُمْ"(مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ).



أَيُّهَا الْمُسْلِمُونَ: فِي هَذِهِ الأَدِلَّةِ الشَّرِيفَةِ بَيَانٌ لِطَرِيقِنَا فِي حَيَاتِنَا وَإِلَى جَنَّاتِ رَبِّنَا؛ أَسْأَلُ اللهُ أَنْ يَجْعَلَنِي وَإِيَّاكُمْ مِنْ أَهْلِهَا وَأَنْ يَخْتِمَ لَنَا وَلِجَمِيعِ الْمُسْلِمِينَ بِخَاتِمَةِ الْخَيْرِ.



فَلْنَجْتَنِبَ الْمُحَرَّمَاتِ كُلَّهَا مِنَ الشِّرْكِ وَالْبِدَعِ وَالْمَعَاصِي، ثُمَّ نَأْتِي بِكُلِّ ما نَقْدِرُ عَلَيْهِ مِنَ الْمَأْمُورَاتِ؛ فَإِنْ عَجِزْنَا عَنْ شَيْءٍ فَإِنْ كَانَ لَهُ بَدَلٌ انْتَقَلْنَا إِلَيْهِ وَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ بَدَلٌ سَقَطَ عَنَّا فَـــ(لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا).



ثُمَّ اعْلَمُوا أَنَّنَا مَأْمُورُون أَوَّلًا بِتَحْقِيقِ الْفَرَائِضِ وَالإِتْيِانِ بِهَا ثُمَّ نَتَزَوَّدُ مِنَ النَّوَافِلِ؛ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: "إِنَّ اللَّهَ قَالَ: مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّا فَقَدْ آذَنْتُهُ بِالحَرْبِ، وَمَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ، وَمَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ، فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ: كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ، وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ، وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا، وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا، وَإِنْ سَأَلَنِي لَأُعْطِيَنَّهُ، وَلَئِنِ اسْتَعَاذَنِي لَأُعِيذَنَّهُ"(رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ).



فَنُحَافِظَ عَلَى أَرْكَانِ دِينِنَا الإِسْلَامِ: التَّوْحِيدِ وَالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ وَالصَّوْمِ وَالْحَجِّ، وَكَذَلِكَ مَا أَوْجَبَ اللهُ عَلَيْنَا مِنْ بِرِّ الْوَالِدَيْنِ وَصِلَةِ الْأَرْحَامِ وَالْقِيَامِ عَلَى الزَّوْجَةِ وَالْأَوْلادِ، وَهَذَا كُلُّهُ قُرُبَاتٌ إِلَى رَبِّ الْأَرْضِ وَالسَّمَوَاتِ.



ثُمَّ نَتَزَوَّدَ مِنَ السُّنَنِ التِي جَاءَتِ الْأَدِلَّةُ بِمَشْرُوعِيَّتِهَا، وَتَعَالَوْا -أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ- نَتَكَلَّم عَلَى شَيْءٍ مِنَ النَّوَافِلِ التِي يَنْبَغِي لِلْمُسْلِمِ فُعْلُهَا:

فَ(أَوَّلًا) نَوَافِلُ الصَّلَاةِ: فَحَافِظْ عَلَى رَواتِبِ الصَّلَوَاتِ الْخَمْسِ؛ عَنْ أُمِّ حَبِيبَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا- قَالَتْ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَقُولُ: "مَنْ صَلَّى اثْنَتَا عَشْرَةَ رَكْعَةً فِي يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ بُنِيَ لَهُ بِهِنَّ بَيْتٌ فِي الْجَنَّةِ"(رَوَاهُ مُسْلِمٌ)، وَفِي رِوَايَةٍ لِلتِّرْمِذِيِّ؛ "أَرْبَعًا قَبْلَ الظُّهْرِ وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَهَا، وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَ الْمَغْرِبِ، وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَ الْعِشَاءِ، وَرَكْعَتَيْنِ قَبْلَ صَلَاةِ الْفَجْرِ”



وَحَافِظْ كَذَلِكَ عَلَى صَلَاةِ الْضُحَى؛ فَإِنَّ السُّنَّةِ قَدْ جَاءَتْ بِهَا؛ فَعَنْ زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- أَنَّ رَسُولَ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: "صَلَاةُ الْأَوَّابِينَ حِينَ تَرْمَضُ الْفِصَالُ"(رَوَاهٌ مُسْلِمٌ).



وَحَافِظْ -كَذَلِكَ- عَلَى قِيَامِ اللَّيْلِ؛ فَإِنَّهُ سُنَّةُ الْمُرْسَلِينَ وَدَأَبُ الصَّالِحِينَ وَشَرَفُ عِبَادِ اللهِ الْمُؤْمِنِينَ، قَالَ اللهُ -تَعَالَى-: (كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ)، وَعَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- قَالَ: جَاءَ جِبْرِيلُ إِلَى النَّبِيِّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-، فَقَالَ: "يَا مُحَمَّدُ، عِشْ مَا شِئْتَ فَإِنَّكَ مَيِّتٌ، وَاعْمَلْ مَا شِئْتَ فَإِنَّكَ مَجْزِيٌّ بِهِ، وَأَحْبِبْ مَنْ شِئْتَ فَإِنَّكَ مُفَارِقُهُ، وَاعْلَمْ أَنَّ شَرَفَ الْمُؤْمِنِ قِيَامُ اللَّيْلِ، وَعِزِّهُ اسْتِغْنَاؤُهُ عَنِ النَّاسِ"(رَوَاهُ الْحَاكِمُ وَصَحَّحَهُ الْأَلْبَانِيُّ).



أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ: وَمِمَّا يَنْبَغِي لِلْعَاقِلِ أَنْ يُحَافِظَ عَلَيْهِ الْأْذَكَارُ؛ فَإِنَّهَا مِنْ أَيْسَرِ الْعِبَادَاتِ وَمِنْ أَعْظَمِ الْقُرُبَاتِ قَالَ اللهُ -تَعَالَى-: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا * وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا)[الأحزاب:41- 42]، وَعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُسْرٍ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- أَنَّ أَعْرَابِيًّا قَالَ لِرَسُولِ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: "إِنَّ شَرَائِعَ الْإِسْلَامِ قَدْ كَثُرَتْ عَلَيَّ، فَأَنْبِئْنِي مِنْهَا بِشَيْءٍ أَتَشَبَّثُ بِهِ، قَالَ: "لَا يَزَالُ لِسَانُكَ رَطْبًا مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ -عَزَّ وَجَلَّ-"(رَوَاهُ أحَمْدَ وَصَحَحَّهُ الْأَلْبَانِيّ).



فَمِنَ الْأَذْكَارِ: أَذْكَارُ أَدْبَارِ الصَّلَواتِ الْمَكْتُوبَةِ، وَمِنْهَا: أَذْكَارُ الصَّبَاحِ وَالْمَسَاءِ، وَمِنْهَا أَذْكَارُ النَّوْمِ، وَمِنْهَا أَذْكَارُ أَحْوَالِ الإِنْسَانِ فِي حَيَاتِهِ الْيَوْمِيَّةِ، كَالدُّخُولِ وَالْخُرُوجِ وَالنُّزُولِ، وَهُنَاكَ كُتُبٌ جَامِعَةٌ لِهَذِهِ الأَذْكَارِ، وَمِنْ أَحْسَنِهَا كِتَابُ حَصْنِ الْمُسْلِمِ لِلشَّيْخِ سَعِيدِ بْنِ وَهْفٍ الْقَحْطَانِيِّ -حَفِظَهُ اللهُ-؛ فَيَنْبَغِي لَكَ أَنْ تَشْتَرِيَ نُسَخًا مِنْ هَذَا الْكِتَابِ لَكَ وَلِأَهْلِ بَيْتِكَ وَلِمَنْ تُحِبَّ، لِيُحَافِظُوا عَلَى الْأَذْكَارِ.



أَقُولُ قَولِي هَذَا وأَسْتِغْفِرُ الله العَظِيمَ لي ولكُم؛ فاستغْفِرُوهُ إِنَّهُ هوَ الغفورُ الرحيمُ.



الخُطْبَةُ الثَّانِيَةُ:



الحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالمَينَ، وَأَشْهَدُ أَلا إِلَهَ إِلا اللهُ وَلِيُّ الصَّالحِينَ، وَأُصَلِّي وَأُسَلِّمُ عَلَى مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأَمِينِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَالتَّابِعِينَ.



أَمَّا بَعْدُ : فَإِنَّ لِلنَّوَافِلِ الْعَدِيدَ مِنَ الْفَوَائِدِ وَالْمَنَافِعِ، كَالتَّقَرُّبِ إِلَى اللهِ وَتَكْمِيلِ الْفَرَائِضِ وَزِيَادَةِ الْحَسَنَاتِ؛ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَقُولُ: "أَوَّلُ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ مِنْ عَمَلِهِ يُحَاسَبُ بِصَلَاتِهِ؛ فَإِنْ صَلَحَتْ فَقَدْ أَفْلَحَ وَأَنْجَحَ، وَإِنْ فَسَدَتْ فَقَدْ خَابَ وَخَسِرَ، وَإِنِ انْتَقَصَ مِنَ الْفَرِيضَةِ شَيْئًا قَالَ: انْظُرُوا هَلْ لِعَبْدِي مِنْ تَطَوُّعٍ، فَيُكَمَّلُ بِهِ مَا انْتَقَصَ مِنَ الْفَرِيضَةِ، ثُمَّ يَكُونُ سَائِرُ عَمَلِهِ عَلَى نَحْوِ ذَلِكَ"(رَوَاهُ أَحْمَدُ وَصَحَّحَهُ الْأَلْبَانِيّ).



أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ: وَمِنَ النَّوَافِلِ نَوَافِلُ الصَّدَقَةِ بِالْمَالِ؛ سَوَاءٌ كَانَ عَيْنِيًّا كَالطَّعَامِ وَالْمَاءِ وَالثِّيَابِ، أَوْ كَانَ نَقْدِيًّا، وَكُلَّمَا كَانَ الْفَقِيرُ قَرِيبًا مِنْكَ كَانَتِ الصَّدَقَةُ فِيهِ أَعْظَمَ.



وَمِنَ النَّوَافِلِ : نَوَافِلُ الصَّيَامِ، فَحَافِظْ عَلَى ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ فَإِنَّهَا صِيَامُ الدَّهْرِ، وَإِنْ قَدِرْتَ فُصُمِ الاثْنَيْنِ وَالْخَمِيسِ، وَصُمْ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ وَتِسْعَ ذِي الْحَجَّةِ وَلاسِيَّمَا يَوْمَ عَرْفَةَ، وُصُمْ مِنْ شَهْرِ اللهِ الْمُحَرَّمِ وَخَاصَةً التَّاسِعَ وَالْعَاشِرَ. عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- قَالَ: "أَوْصَانِي خَلِيلِي بِثَلَاثٍ: صِيَامِ ثَلَاثَةِ أَيَّام من كل شهر وركعتي الضُّحَى وَأَن أوتر قبل أَن أَنَام"(مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ).



وَمِنَ النَّوَافِلِ نَوَافِلُ الْحَجِّ وَالْعُمْرَةِ مَتَى اسْتَطَاعَ الإِنْسَانُ ذَلِكَ؛ عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: "تَابِعُوا بَيْنَ الْحَجِّ وَالْعُمْرَةِ فَإِنَّهُمَا يَنْفِيَانِ الْفَقْرَ وَالذُّنُوبَ كَمَا يَنْفِي الْكِيرُ خَبَثَ الْحَدِيدِ وَالذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَلَيْسَ لِلْحَجَّةِ الْمَبْرُورَةِ ثَوَابٌ إِلَّا الْجَنَّةَ"(رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ وَصَحَّحَهُ الْأَلْبَانِيّ).



أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ: وَمِنَ النَّوَافِلِ الْمُهَمَّةِ التِي يَنْبَغِي لِلْعَاقِلِ أَنْ لا يَتْرُكَهَا أَبَدًا وِرْدُ التِّلَاوَةِ مِنَ الْقُرْآنِ الْكَرِيمِ، وَهُوَ مِنْ أَعْظَمِ أَبْوَابِ كَسْبِ الْحَسَنَاتِ وَمِنْ أَعْظَمِ أَسْبَابِ انْشِرَاحِ الصَّدْرِ وَنُورِ الْقَلْبِ.



فَاجْعَلْ لَكَ وِرْدًا يَوْمِيًّا لا تُخِلُّ بِهِ سَفَرًا وَلا حَضَرًا، صِحَّةً وَلا مَرَضًا، ثُمَّ لَوْ فَاتَكَ وِرْدُكَ أَوْ قَصَّرْتَ فِيهِ لِسَبَبٍ أَوْ لِغَيْرِ سَبَبٍ فَاقْضِهِ مِنَ الْيَوْمِ التَّالِي، ثُمَّ اجْعَلْ وِرْدَكَ عَلَى تَرْتِيبِ أَيَّامِ الشَّهْرِ مِنْ أَجْلِ الانْتِظَامِ، وَبِحَمْدِ اللهِ عَدَدُ أَجْزَاءِ الْقُرْآنِ ثَلاثُونَ كَمَا أَنَّ الْشَّهْرَ فِي الْغَالِبِ ثَلاثُونَ يَوْمًا، فَاقْرَأ فِي كُلِّ يَوْمٍ جُزْأً، وَإِذَا نَقَصَ الشَّهْرُ فَاقْرَأْ فِي آخِرِ يَوْمٍ جُزْأَيْنِ، وَبِإِذْنِ اللهِ تَقْدِرُ عَلَى ذَلِكَ وَسَتَنْتَفِعُ وَتَرَى أَثَرَ ذَلِكَ عَلَى حَيَاتِكِ قَرِيبًا.



اللَّهُمَّ أَعِنَّا عَلَى ذِكْرِكَ وَشُكْرِكَ وَحُسْنِ عِبَادَتِكَ ، اللَّهُمَّ اجْعَلْنَا مِمَّنِ اسْتَمَعَ القَوْلَ فَاتَّبَعَ أَحْسَنَه، اللَّهُمَّ بِعِلْمِكَ الْغَيْبَ وَقُدْرَتِكَ عَلَى الْخَلْقِ أَحْيِنَا مَا عَلِمْتَ الْحَيَاةَ خَيْرًا لَنَا وَتَوَفَّنَا إِذَا كَانَتِ الْوَفَاةُ خَيْرًا لَنَا، اللَّهُمَّ إِنِّا نَسْأَلُكَ خَشْيَتَكَ فِي الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ وَكَلِمَةَ الْحَقِّ فِي الغَضَبِ والرِّضَا، وَنَسْأَلُكَ القَصْدَ فِي الفَقْرِ وَالغِنَا وَنَسْأَلُكَ نَعِيمًا لَا يَنْفَدُ وَقُرَّةَ عَيْنٍ لَا تَنْقَطِعُ وَنَسْأَلُكَ الرِّضَا بَعْدَ الْقَضَاءِ وَنَسْأَلُكَ بَرْدَ الْعَيْشِ بَعْدَ الْمَوْتِ وَنَسْأَلُكَ لَذَّةَ النَّظَرِ إِلَى وَجْهِكَ وَنَسْأَلُكَ الشَّوْقَ إِلَى لِقَائِكَ فِي غَيْرِ ضَرَّاءَ مُضِرَّةٍ وَلَا فِتْنَةٍ مُضِلَّةٍ اللَّهُمَّ زَيِّنَّا بِزِينَةِ الإِيمَانِ وَاجْعَلْنَا هُدَاةً مُهْتَدِينَ، وَصَلِّ اللَّهُمَّ وَسَلِّمْ عَلَى نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ أَجْمَعِينَ وَالْحَمْدِ للهِ رَبِّ العَالَمِينْ.

المصدر: ملتقى الخطباء


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
goboy
الإدارة العليا

goboy

البلد : فلسطين
الجنس : ذكر
المساهمات : 15616
نقاط النشاط : 19275
الأوسمة :
 واعبد ربك حتى يأتيك اليقين 1510


 واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Empty
مُساهمةموضوع: رد: واعبد ربك حتى يأتيك اليقين    واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Emptyالثلاثاء 21 أبريل 2020 - 11:20

بارك الله فيك على الموضوع القيم  gg444g


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AL-SUBAIE
المديـر العــام

AL-SUBAIE

البلد : السعودية
الجنس : ذكر
المساهمات : 11188
نقاط النشاط : 12131
الأوسمة :  واعبد ربك حتى يأتيك اليقين 220
 واعبد ربك حتى يأتيك اليقين 1510


 واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Empty
مُساهمةموضوع: رد: واعبد ربك حتى يأتيك اليقين    واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Emptyالثلاثاء 21 أبريل 2020 - 13:46

شكرا لك   واعبد ربك حتى يأتيك اليقين 886773


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mr. Omar
 
 
Mr. Omar

البلد : مصر
الجنس : ذكر
المساهمات : 4351
نقاط النشاط : 4964

 واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Empty
مُساهمةموضوع: رد: واعبد ربك حتى يأتيك اليقين    واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Emptyالأربعاء 22 أبريل 2020 - 23:36

بارك الله فيك على الموضوع القيم 
  واعبد ربك حتى يأتيك اليقين 886773


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jassim1
 
 
jassim1

البلد : البحرين
الجنس : ذكر
المساهمات : 3112
نقاط النشاط : 3491

 واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Empty
مُساهمةموضوع: رد: واعبد ربك حتى يأتيك اليقين    واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Emptyالخميس 23 أبريل 2020 - 20:58

شكرا


توقيع : jassim1


منتديات جمال البحرين يرحب بكم 


https://jamalbahrain.yoo7.com/


نرحب بكم 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Tox1Do
 
 
avatar

البلد : مصر
الجنس : ذكر
المساهمات : 3202
نقاط النشاط : 3486

 واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Empty
مُساهمةموضوع: رد: واعبد ربك حتى يأتيك اليقين    واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Emptyالجمعة 24 أبريل 2020 - 15:50

بارك الله فيك على الموضوع القيم   واعبد ربك حتى يأتيك اليقين 886773


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AhmedRami
أسطورة الإشهار

AhmedRami

البلد : الجزائر
الجنس : ذكر
المساهمات : 8109
نقاط النشاط : 7989

 واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Empty
مُساهمةموضوع: رد: واعبد ربك حتى يأتيك اليقين    واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Emptyالإثنين 27 أبريل 2020 - 13:22

بارك الله فيك على الطرح


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ASHEK PUBARAB
مشرف الاخبار والتطوير

ASHEK PUBARAB

البلد : المغرب العربي
الجنس : ذكر
المساهمات : 5411
نقاط النشاط : 5895

 واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Empty
مُساهمةموضوع: رد: واعبد ربك حتى يأتيك اليقين    واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Emptyالإثنين 27 أبريل 2020 - 17:54

بارك الله فيك على الموضوع المفيد
تحياتي لك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MaRiO X
المـشرف العــام

MaRiO X

البلد : مصر
الجنس : ذكر
المساهمات : 10257
نقاط النشاط : 10645

 واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Empty
مُساهمةموضوع: رد: واعبد ربك حتى يأتيك اليقين    واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Emptyالسبت 2 مايو 2020 - 16:39

باقات من الشكر والتقدير لجهودكم ،،


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
malakooo
أسطورة الإشهار

malakooo

البلد : السعودية
الجنس : انثى
المساهمات : 6363
نقاط النشاط : 7406

 واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Empty
مُساهمةموضوع: رد: واعبد ربك حتى يأتيك اليقين    واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Emptyالإثنين 11 مايو 2020 - 21:43

جع ـلهُ.. آللهْ.. فيّ.. ميزآنْ.. حسنآتكـ
أنآرَ.. آللهْ.. بصيرتكـ.. وَ بصرِكـ.. بـ/ نور.. آلإيمآنْ
وَ جع ـلهُ ..شآهِدا.. لِكـ.. يومـ.. آلع ـرض ..وَ آلميزآنْ
وَ ثبتكـ.. على.. آلسُنهْ.. وَ آلقُرآنْ 
وأنار.. دربكـ.. وباركـ.. فيكـ

 واعبد ربك حتى يأتيك اليقين 9-5010


توقيع : malakooo
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
goboy
الإدارة العليا

goboy

البلد : فلسطين
الجنس : ذكر
المساهمات : 15616
نقاط النشاط : 19275
الأوسمة :
 واعبد ربك حتى يأتيك اليقين 1510


 واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Empty
مُساهمةموضوع: رد: واعبد ربك حتى يأتيك اليقين    واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Emptyالسبت 20 فبراير 2021 - 15:54

شكرا جزيلا على الموضوع الرائع



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو محمود
فريق الإشهار
أبو محمود

البلد : سوريا
الجنس : ذكر
المساهمات : 1390
نقاط النشاط : 2364

 واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Empty
مُساهمةموضوع: رد: واعبد ربك حتى يأتيك اليقين    واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Emptyالأحد 21 فبراير 2021 - 7:15

شّكرٱ على ٱلموِضوِع ٱلرٱئع
فُيّ ٱنٌتُضٱر ٱلمزيّدُ وِٱلمزيّدُ منٌ ٱبّدُٱعٱتُك
مع خٌٱلصِ تُحًيّٱتُيّ


توقيع : أبو محمود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Miss.Wefaa
مشرف الأقسام الإسلامية

Miss.Wefaa

البلد : الجزائر
الجنس : انثى
المساهمات : 1908
نقاط النشاط : 2080

 واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Empty
مُساهمةموضوع: رد: واعبد ربك حتى يأتيك اليقين    واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Emptyالإثنين 22 فبراير 2021 - 0:05

الحمد لله على كل شي
بشكرك أخي ربي يحفظك عالطرح
تقبل مروري


توقيع : Miss.Wefaa


آألسلام عليكم؟ـ

ماشاء الله لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم

مرحبا بنات كيفكم

منتدى أنمي للبنات فقط اعجوبة حقيقيةة

www.azerty.rigala.net
أنتظر تسجيلكمـ :?:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Oussama.Gfx
مشرف القسم التجاري

Oussama.Gfx

البلد : المغرب
الجنس : ذكر
المساهمات : 541
نقاط النشاط : 727

 واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Empty
مُساهمةموضوع: رد: واعبد ربك حتى يأتيك اليقين    واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Emptyالإثنين 22 فبراير 2021 - 2:44

شكرا جزيلا على الموضوع الرائع جزاك الله خيرا


توقيع : Oussama.Gfx


 واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Vr7y9y10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قسي وبس2
مشرف قسم الأخبار
قسي وبس2

البلد : السودان
الجنس : ذكر
المساهمات : 3703
نقاط النشاط : 3921

 واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Empty
مُساهمةموضوع: رد: واعبد ربك حتى يأتيك اليقين    واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Emptyالإثنين 22 فبراير 2021 - 10:18

ﺑﺎﺭﻙ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻴﻚ


توقيع : قسي وبس2


ودالعكلي نيوز
يشرفنا زيارتك لمنتدانا

https://rahm.ahlamountada.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
LoOlo Chan
 
 
LoOlo Chan

البلد : مصر
الجنس : انثى
المساهمات : 2210
نقاط النشاط : 2652

 واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Empty
مُساهمةموضوع: رد: واعبد ربك حتى يأتيك اليقين    واعبد ربك حتى يأتيك اليقين Emptyالإثنين 22 فبراير 2021 - 21:37

السلام عليكم ورحمة الله 
موضَوع ديني رائع جدا 
جزاكم الله كل خير 
واصلوا الطرح المفيد


توقيع : LoOlo Chan


 واعبد ربك حتى يأتيك اليقين P_1818gs14e1

https://frashat.ahladalil.com/

انضموا الينا - للفتيات فقط ♥️
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
واعبد ربك حتى يأتيك اليقين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دليل الإشهار العربي :: المنتدى الاسلامي :: المنتدى الاسلامي :: قسم المواضيع الاسلامية-
انتقل الى:  
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى دليل الإشهار العربي