دليل الإشهار العربي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


دليل الاشهار العربي افضل موقع عربي في الدعاية والاشهار وفهرسة المواقع والمنتديات في محركات البحث. تقنيات،تصميم،وخدمات أخرى
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

أضغط هنا وأشترك مجانا الان

العدد مفتوح
 

 الأحوال أكبــر مـن ذلك كثيـراً

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AmEr Dz
 
 
AmEr Dz

البلد : الجزائر
الجنس : ذكر
المساهمات : 7719
نقاط النشاط : 5785

الأحوال أكبــر مـن ذلك كثيـراً Empty
مُساهمةموضوع: الأحوال أكبــر مـن ذلك كثيـراً   الأحوال أكبــر مـن ذلك كثيـراً Emptyالخميس 6 يونيو 2019 - 14:36

الأحوال أكبــر مـن ذلك كثيـراً


















الكل يلتقي عند ساحة التجرد المطلق .. لا أوطان فيها تشغل الأذهان .. ولا نزعات تطرف فيها تغري بالانتساب .. ولا متطلبات دول فيها تفرض التجنيد والتضحيات .. ولا مواقف عشائرية فيها تتطلب التمسك والانحياز .. ولا شعارات فيها مرفوعة تنادي بالانتماء والولاء .. ولا رايات وأعلام فيها ترفرف لتؤكد الهويات .. ولا حدود وشروط فيها تحدد معالم الخرائط للدول والبلدان .. ولا أوراق ومستندات ثبوتية تتواجد فيها لتوسم الجهات .. ولا جوازات سفر وتأشيرات فيها تحد أو تسمح بالذهاب والإياب .. ولا سمات أديم فيها تفاضل الناس بالألوان .. ولا مقامات وقياسات ودرجات فيها من مفتريات الإنسان .. ولا منافسات ومناكفات فيها تشغل الناس بالعنجهية والطغيان .. ولا موجبات وفرائض فيها تفرض الدفاع عن القيم والأفكار بشريعة السلطان .. ولا نزعات تطرف فيها تطالب بالاستماتة والعصيان .. ولا مسميات فوارق فيها تفرق الناس بالتفاضل والمقامات .. فالكل بعد الموت هم الناس وهم البشر .. الكل أبناء لآدم وآدم من تراب .. لا أنساب فيها ولا قرابة صلات وأرحام تنفع الناس عند لحظة الامتحان .. مرحلة من التجرد المطلق يلتقي فيها الكل مع النفس بعد الموت .. حيث عالم البرزخ الذي يماثل طاولة البحث والتنقيب عن الملفات والحسابات .. وهي مرحلة في مسار الإنسان لا تنفع فيها المراوغات والتحايل كما كان في الحياة الدنيا .. وفوق طاولة البرزخ يفترش كامل الملخص لعمر وحياة الإنسان دون نقص أو زيادات .. والحال إما مكاسب ونفحات وإما حسرات ومنقصات تؤرق الوجدان .. توفيق وفوز أو حسرة وندامة .. صائب يلتقي بالسلامة والنجاة أو خائب يلتقي بالحسرة والندامة .. وتلك المرحلة هي من أخطر المراحل في مسار الإنسان .. حيث النشأة الأولى ثم التواجد في الحياة ثم الموت ثم البعث بعد الموت .. ومن المستحيل أن يتراجع الإنسان في الخطوات ليصوب الهفوات والأخطاء والذنوب .. وعليه فإن الإنسان بعد الموت مرهون بمقدار الحسنات والسيئات .. لا تنفعه وطنية المواطن .. ولا تنفعه عصبية التعصب .. فتلك المفتريات والاختراعات تصبح من مهازل الحياة .. كما لا تنفعه مسميات الانتساب والحدود والجنسيات .. فالمرحلة بعد الموت يجمع الناس في بوتقة ( الكل بشر) ولا عبرة في المسميات والأجناس .. وعليه فليدرك الإنسان أن الأحوال بعد الموت غير تلك الأحوال في الحياة الدنيا .. وصورة الأحوال مغايرة كلياً .. مرحلة تلتقي فيها الأمم وتتواجد بكثافات يعلم الله مقدراها .. حيث تتواجد تلك الأمم الغابرة السابقة بأشكالها وألوانها وأديانها وتعدادها .. كما تتواجد الأمم اللاحقة بأشكالها وألوانها وأديانها وتعدادها .. الأمم المسيحية والأمم اليهودية والأمم الإسلامية والأمم الشركية والأمم الإلحادية والأمم العلمانية وغيرها من الأمم .. وكل أمة لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت .. وتلك الأمم بعد الموت لا تحاسب بموجب خرائط وسعة أوطانها ومسمياتها .. ولا تحاسب بمقدار مساحات وقوة وسيطرة وجيوش وعنفوان أوطانها.. ولكن تلك الأمم تحاسب بمقدار تقواها وبمقدار إتباعها للرسل ونهج السماء .. والوزر لا يقع على الشخصية الاعتبارية لدولة من الدول أو لحضارة من الحضارات .. إنما تتحلل الأمم إلى خلايا تمثل الإنسان الفرد .. والإنسان الفرد هو الذي يتحمل تبعية النفس والذات ولا يتحمل تبعية المسميات والجهات .. فالعبرة أولاً وأخيراً تتعلق بصحائف الأعمال الذاتية .. فتلك الصحائف إما أن تنوء بالإيجاب وإما أن تنوء بالسلب .. وحينها لا تنفع إطلاقاً فرية الانتساب للدول أو للجهات .. كما لا تنفع إطلاقاً نزعة الجنسيات والقوميات .. والسؤال الهام الذي يزلزل الأفئدة والقلوب هو: ( ما دامت مزاعم الخلائق ومفتريات الدنيا لا تشغل بال الإنسان بعد الموت فما هي تلك الأحوال التي تشغل بال الناس بعد الموت ؟؟ ) .. والإجابة تتجلى حين يدرك المرء بأن المصير ليس باجتهاد المخلوق ولكن بمشيئة الخالق .. وعند ذلك يدرك الإنسان مدى خطورة المرحلة بعد الموت .. فتلك الأحوال التي تشغل بال الناس بعد الموت ليست هي تلك المناوشات والخلافات السياسية كما هو الحال في الحياة الدنيا .. وليست هي تلك النزعات بأشجان الأوطان والعروش والكراسي .. ولكن هي تلك الوقفات العصيبة عند ساحة الميزان .. حيث الكفة التي ترجح جانب الحسنات أو ترجح جانب السيئات .. وعند ذلك تكون الزلزلة الكبرى التي تجلب الويلات .. وساحة الميزان تكثر فيها الاستجداء والصرخات .. وكل صاحب صحيفة ينشغل بنفسه وبالمآل .. ويقول يا نفسي ويا نفس ويا نفسي .. وهو الذي بالآخرين لا يبالي ( لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ ) .. وفيهم القائم الذي يتمنى لحظة عودة لساحة الحياة الدنيا حتى يأتي بتسبيحة واحدة ترجح كفة الميزان !!.. وفيهم من يسأل ويستجدي الأمم ويقول : ( يا ويحي من يمنحني حسنة واحدة من حسناته ولو بمقدار مثقال ذرة حتى أرجح به كفة الميزان ؟؟ ) .. وفيهم من يستجدي ويقول : ( يا ويلي من يأخذ من سيئاتي ولو بمقدار مثقال ذرة حتى أنجو من النار ؟؟ ) .. تلك هي صور قليلة من أحوال يوم البعث .. تلك الأحوال التي تشغل بال الناس بعد الموت يوم القيامة .. وليست المشغلة يوم القيامة هي تلك البطولات والتضحيات من أجل الأطماع .. وليست هي الخوض مع لخائضين لتوسعة مساحة الأوطان .. فإذن المسألة بعد الموت كبيرة وخطيرة للغاية لمن يعقل ويملك الحكمة .. والفطن اللبق لا يهدر العمر في التسويف والقيل والقال .. ولا يتطرف ويتعاند ليثبت المقدرة على المناكفات والسجال ومعارك السياسة .. كل ذلك هراء وهواء لا يفيد المرء عند الميزان .. فمتى يمتطي الناس أفراس التعقل والحكمة ؟؟ .










توقيع : AmEr Dz



الأحوال أكبــر مـن ذلك كثيـراً Aiyo--12
<<<< لشكوى الأعضاء ضد فريق المنتدى >>>>
<<<< القانون العام لمنتدى الدعاية و الإشهار >>>>
<<<< القانون العام لعلبة الدردشة >>>>

ڷسټ-أٵڦڞڷ-مڽ ڠيرێ-ۈڸڰڹ?ٲمڷڰ ڦنآعۀ-عڊم مڨآرڻۀ-ڹڣس?-پأحڍ ,,, أَلّتٌظًأَهِرٌ بُأُلَسًعّأُدًة أٌسَهٌلٌ بِڳَثِيٌرُ مُنٌ شِرّحٌ سّبُبِ حًزُنُڳً لَلٌأٌخُرِيُنّ






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منصورة
 
 
منصورة

البلد : الجزائر
الجنس : انثى
المساهمات : 20840
نقاط النشاط : 23987

الأحوال أكبــر مـن ذلك كثيـراً Empty
مُساهمةموضوع: رد: الأحوال أكبــر مـن ذلك كثيـراً   الأحوال أكبــر مـن ذلك كثيـراً Emptyالخميس 6 يونيو 2019 - 21:14

بارك الله فيك
وجزاك الله خيرا
على الطرح المميز

والمعلومات الهـامة
تقبل مروري وتقديري


توقيع : منصورة


الأحوال أكبــر مـن ذلك كثيـراً F8oq5Vt
منتديات منصورة والجميع ترحب بالجميع
http://www.manssora.com/
الأحوال أكبــر مـن ذلك كثيـراً 10969710
الأحوال أكبــر مـن ذلك كثيـراً Ouuuso10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nour aliman
 
 
nour aliman

البلد : مصر
الجنس : انثى
المساهمات : 11609
نقاط النشاط : 15633

الأحوال أكبــر مـن ذلك كثيـراً Empty
مُساهمةموضوع: رد: الأحوال أكبــر مـن ذلك كثيـراً   الأحوال أكبــر مـن ذلك كثيـراً Emptyالسبت 8 يونيو 2019 - 1:48

موضوع رائع جدا
و طرح مميز
شكرا لكم
و فى انتظار جديدكم


توقيع : nour aliman


الأحوال أكبــر مـن ذلك كثيـراً P_1617rpdra1
https://wahetaleslam.yoo7.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MaRiO X
 
 
MaRiO X

البلد : مصر
الجنس : ذكر
المساهمات : 10360
نقاط النشاط : 10645

الأحوال أكبــر مـن ذلك كثيـراً Empty
مُساهمةموضوع: رد: الأحوال أكبــر مـن ذلك كثيـراً   الأحوال أكبــر مـن ذلك كثيـراً Emptyالإثنين 8 يونيو 2020 - 21:19

باقات من الشكر والتقدير لهذا الموضوع الراقي ،،،
تقبل مروري ،،
تحياتي ،


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأحوال أكبــر مـن ذلك كثيـراً
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» عرووض روعة : أنت الكسبان في كل الأحوال
»  «الأحوال الجوية» تؤجل إطلاق المسبار الإماراتي إلى المريخ

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دليل الإشهار العربي :: المنتدى العام :: الأقسام العامة :: قسم المواضيع العامة-
انتقل الى:  
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى دليل الإشهار العربي