دليل الإشهار العربي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


دليل الاشهار العربي افضل موقع عربي في الدعاية والاشهار وفهرسة المواقع والمنتديات في محركات البحث. تقنيات،تصميم،وخدمات أخرى
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
 

 أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
stardes
 
 
stardes

البلد : المغرب
الجنس : ذكر
المساهمات : 453
نقاط النشاط : 1353

أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب Empty
مُساهمةموضوع: أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب   أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب Emptyالجمعة 12 أكتوبر 2018 - 18:37

أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب

كل واحد منا يعرف دور المدرسة العظيم في بناء المجتمع ورقيه، فهي تربي جيلا وتهيئه وتعلمه ليكون عضوا فعالا في هذا المجتمع، فيخرج منها بعد الإنتهاء الى الحياة العملية قادرا على القيام بأعبائها وتحمل ما تتطلبه من كد وجهد. إلا أن هذا الدور العظيم الذي تقوم به المدرسة نحو الجيل كي يأتي على الوجه الأكمل لا يؤدي إلى النتيجة المرجوة إلا إذا قام البيت معها يساعدها ويتفهم مطالبها. فالمدرسة والبيت شريكان في عمل واحد في إعداد الجيل المقبل. فيجب أن يقترب كل منهما من الآخر ويتعاونا معا على تربية الطفل.
نعم، إن الطفل كائن حي يحتاج لما يحتاج إليه كل كائن حي آخر من الغذاء والهواء واللعب إلى غير ذلك من الحاجيات التي تنمو بها صحته وتزداد معارفه وتتحسن مواهبه والحكمة تقول: «العقل السليم في الجسم السليم».
لقد شرعت وزارة الصحة في تعيين أطباء يقومون بالتغطية الصحية للتلاميذ في المدارس والطلبة في الجامعات وذلك منذ بداية التسعينات. فوضعت سيارات تحمل على متنها أطر الوزارة ليقوموا بفحص التلاميذ داخل مدارسهم.
لذلك أصبح كل تلميذ سواء في القطاع الخاص أو العام يتوفر على «الدفتر الصحي المدرسي» الذي يسجل فيه الطبيب والممرض جميع الملاحظات الصحية في السنة الأولى من التعليم الأولي ثم السنة الأولى من التعليم الإبتدائي كذلك السنة الأولى من التعليم الإعدادي والتعليم الثانوي التأهيلي ثم بعد ذلك الفحص الطبي للقاطنين بالأحياء الجامعية مع الاستشارة الإجتماعية والنفسية للتعليم الجامعي.
إن هذا الدفتر الصحي المدرسي قد يحتاجه الطالب عندما يريد التسجيل في جامعات خارج المغرب لأنه يحتوي على معلومات بالغة الأهمية بحيث نجد فيه المعطيات التالية:
1) ـ بطاقة تعريف الطفل
2) ـ عدد الإخوة
3) السوابق المرضية عند العائلة
هل هناك مرض السكري، الضيقة، الحساسية، مرض الصرع، أراض عصبية ونفسية، مرض الكلى، الهيموفيليا، إرتفاع ضغط الدم، السل.
4 ـ السوابق المرضية الشخصية
5 ـ التلقيح وتكملة الفيتامينات
الدفتر الصحي المدرسي يجب أن يحتوي على جميع التلقيحات التي خضع لها الطفل لأن التلقيح يقي من الأمراض الأساسية التي تؤدي بحياة الأطفال ولأن التلقيح في بلادنا يقي من الديفتريا والسعال الديكي والحصبة والشلل والكزاز وداء السل كما يقي من أمراض أخرى كالحصبة وغيرها.
6) ظروف العيش عند التلميذ
هل التلميذ يعيش في كنف أبويه أو يتيم
7) فحص جسماني عام
يتعرف الطبيب على وزن وطول التلميذ. إن السمنة تؤدي الى إرتفاع ضغط الدم ومرض السكري وإلتهاب المجرى البولي.
.ـ فحص العيون عند التلميذ:
يولد الطفل ومعه الإحساس بالضوء، بعد ذلك ينمو البصر المركزي واللوني ومن ثم المحيطي وأخيرا الرؤيا المجَسّمة. وهنا يجدر بالوالدين التأكد من وجود الرؤية عند طفلهم.
يتشكل البصر المجسّم عند الطفل في عامه الثاني شريطة كون العينين معا بحالة جيدة ويَكْمُل عندما يبلغ الطفل 10 أو 12 عاما. إن دور الطبيب بالغ الأهمية لأن ضعف النظر عند التلميذ إذا لم يعالج بالنظارات قد يؤثر سلبا على دراسته بالرغم من الذكاء الذي يتوفر عليه.
9) فحص الأنف، الأذن والحنجرة عند التلميذ .
وظيفة الشم هو إلتقاط الروائح والتميز بين ما هو طيب وما هو كريه، وهناك بعض الأطفال يفقدون هذه الحاسة.
إن التهاب اللوزتين قد يصاحب إلتهاب الجيوب الأنفية وروماتيزم القلب والمفاصيل وقد يتطلب هذا عملية جراحية، لذلك فطبيب المؤسّسات التعليمية يركز على هذا الجانب.
10) فحص فم وأسنان التلميذ
تشكل الثقافة الصحية الفمية جزءاً مكمّلاً للثقافة الصحة العامة نظرا لإرتباط الفم والأسنان الوثيق مع بقية أعضاء الجسم وإمكانية إحداثها للكثير من الأمراض في الأجهزة الأخرى. إن طبيب الصحة المدرسية يرى في القسم كثيراً من التلاميذ لهم تسوُّس في الأسنان فيبعثهم إلى المختص في طب الأسنان ليرمّم ماضاع. لذلك تعتبر أمراض اللثة وتسوس الأسنان من أمراض هذا القرن المرتبطة بممارسة أساليب الحياة الحديثة بجميع أشكالها وخاصة ما يتعلق بالغذاء والعناية بصحة الفم.
11) فحص جلد التلميذ
قد يبْدولنا أن الجلد ليس إلا الغلاف الخارجي للجسم، لكن الجلد أكثر من ذلك بكثير. فهو أحد الأعضاء الحيوية، وليس الحياة ممكنة بدونه. لابد إذن من الإعتناء بالجلد بقدما نعتني بالأعضاء الأخرى. في حالة عدم المحافظة على نظافة الجلد عند أحد التلاميذ تكثر الأمراض الجلدية المعدية.
12) فحص قلب وشرايين التلميذ
يقوم الطبيب المشرف على صحة التلاميذ بقياس نبضات القلب والضغط الدموي.
إن إرتفاع ضغط الدم نتيجة الإرهاق عند التلميذ، والسمنة والتدخين. كل هذه العوامل تزيد من إحتمالات المرض.
إن مادة الرياضة التي تجري في ساحة المدرسة ضرورية لنُمو سليم ويجب على جميع التلاميذ وأوليائهم أن لا يسلكوا جميع الطرق للحصول على شواهد طبية تعفيهم من القيام بالتمارين الرياضية داخل مدرستهم لأن هذه المادة ليست ثانوية كما يعتبرها البعض بل أساسية تحميهم في المستقبل من عدة أمراض.
13) فحص الجهاز التنفسي عند التلميذ
مع كامل الأسف في بلادنا مازلنا نرى مرض السل يصيب تلامذتنا بحيث يحطّم أنسجة الرئتين وقد يتعداهما فينتشر في أنحاء الجسم.
عند فحص التلميذ يبحث الطبيب المكلف بالمدارس عن إنتفاخ الرئة الذي يمنع وصول الأكْسجين إلى الدم بصورة طبيعية، كما يبحث عن مرض الربو أو الإلتهاب في القصبة الهوائية والشعاب لأن في حال الربو تضيق أقنية الهواء الدقيقة ضيقا شديداً يتعذر معه التنفس وفي هذه الحالة يرسل طبيب المدارس التلميذ المريض إلى المستشفى ليتلقى العلاج الضروري.
14) فحص بطن التلميذ:
إن الفحص السريري للبطن يستطيع أن يرشد الطبيب إلى حجم بعض الأعضاء كالكبد مثلا لأن هذه الأخير يُعَدُّ أكبر غُدد الجسم وهو يلعب دوراً أساسيا في الهضم بحيث يتلقى أكثر منتوجات الهضم عن طريق الوريد الكبدي. وتشمل وظائفه تفكيك الدهان وتحزين المعادن والفيتامينات وهو ينظم دخول المواد الغدائية إلى مجرى الدم. إن أي خلل في هذه الوظيفة يؤدى إلى إنعكاسات خطيرة على صحة التلميذ.
فحص الجهاز التناسلي والبولي للتلميذ:
الهدف من هذا الفحص هو البحث عن بعض التشوهات في الجهاز التناسلي وعن الورم الذي يعرقل مرور البول لأن الورم يمكن أن ينمو بدون أية أعراض وفي بعض الأحيان بدون أن يؤدي إلى إضطرابات بولية، وقد تكون تلك الإضطرابات بسيطة بحيث لاينتبه إليها التلميذ وهذه الحقيقة تبين إجراء الفحص الوقائي من طرف الطبيب الذي يقوم بزيارات التلاميذ في مدراسهم بصفة منتظمة ومبرمجة.
فحص الجهاز الحركي للتلميذ:
الهيكل العظمي يحمل الجسم ويحمي أعضاءه الحيوية. عند التلاميذ يتكون الكثير من العظام من مادة مطاطية، لكنها متينة تدعى الغضروف. دور طبيب الصحة المدرسية يتجلى في نصح التلاميذ بالجلوس في مقاعدهم بصورة مستقيمة حتى لا يقع إعوجاج في العمود الفقري والقفص الصدري والمفاصيل. بفضل التلقيح نتفادى الشلل عند التلاميذ. لأن عدم التلقيح يجعل الفيروس يدخل مجرى الدم من الأنف والفم، فيسبب الصداع والحرارة والتقيؤ، رغم دفاع الجسم ضده، وقد يتابع تكاثره حتى يصل إلى الدماغ والحبل الشوكي فيشل العضلات.
فحص الجهاز العصبي والنفسي عند التلميذ والطالب.

عمل الجهاز العصبي يشبه إلى حد بعيد عمل ناظمة إلكترونية معقدة للغاية. فهو يتلقى بإستمرار سيولا من الرسائل الحسية ويعالجها ويهيمن على جميع نشاطات الجسم، من أهم الأعراض النفسية التي يشتكي منها الطالب في الكلية.
ـ الأرق: الحالة النفسية التي يعيشها الطالب أو الطالبة في النهار تجعل أن النوم يصبح مستحيلا.
ـ الخوف: إن خوف الطالب من المجهول ومن المستقبل غير المضمون تجعلهم غير قادرين على مسايرة دروسهم.
ـ الكآبة: إحساس غريب يسيطر على بعض الطلاب ممن يمرون في هذه المرحلة، ينظرون إلى الحياة بمنظار أسود، ويحمِّلون التغير الطارئ مسؤولية ما أصابهم من ألم وحرمان وعذاب، مما يؤدي إلى تفاقم تأثير ذلك التغيير، فينتاب الطلاب شعور من الحزن وإحساس خاطئ بأنهم أخذوا بالإنحدار إلى الهاوية.
ـ البكاء العصبي: إن هذا البكاء نجده خصوصا عند الطالبات بحيث تَرَاهُن َّ متوترات الأعصاب، لهن سرعة الهيجان، سهولة الإثارة والإستفزاز، يبكين لأتف الأسباب، أو حتى بدون سبب أحيانا.
ـ الشعور بالإهمال: ما أصعب أن يشعر الطالب أو الطالبة بأنه لا دور له في هذه الحياة...
ـ النسيان: عند إقتراب الإمتحانات نرى الطلبة يشتكون من عدم القدرة على التركيز ومن ظاهرة النسيان المستمر مما يدفع الطبيب إلى كتابة وصفة دوائية تحمل الفيتامينات
ـ توهم الأمراض: في آخر السنة الدراسية يشتكي الطلاب من الأمراض التي يتوهمونها. ولا توجد إلا في مخيلاتهم وقد يبحثون عن أطباء الذين يمنحونهم شواهد طبية تبرر عدم إجتيازهم لإمتحاناتهم.
ـ الشعور بمركب النقص:
بعض الطلبة، أمام كثرة المواد في الكلية يشعرون بمركب نقص فيصبحون محتاجين إلى من يشجعهم على تحمل مشاق الإستعداد إلى إجتياز إمتحاناتهم وهذا ما يجب أن يقوم به طبيب المدارس والإعداديات والثانويات والكليات.
أخيرا نرى أن الهدف من الدفتر الصحي المدرسي هو مراقبة صحة أطفالنا خلال دراستهم من التعليم الأولي إلى الجامعة.
إن أطفالنا إذا كانوا متشبعين بالتعاطف والود وفي صحة جيدة نمت وجداناتهم نموا متزنا ويخرجون إلى المجتمع معتمدين على أنفسهم.
الدكتور حسن البوكيلي - رئيس المركز الصحي حسان -الرباط


توقيع : stardes


أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب 87224310
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حميد العامري
 
 
حميد العامري

البلد : العراق
الجنس : ذكر
المساهمات : 12474
نقاط النشاط : 13090

أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب Empty
مُساهمةموضوع: رد: أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب   أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب Emptyالجمعة 12 أكتوبر 2018 - 18:45

شكرا لك
بارك الله بك


توقيع : حميد العامري


أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب Ddd10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منصورة
 
 
منصورة

البلد : الجزائر
الجنس : انثى
المساهمات : 20801
نقاط النشاط : 23986

أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب Empty
مُساهمةموضوع: رد: أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب   أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب Emptyالأربعاء 17 أكتوبر 2018 - 19:22

جوزيت من الخير اكثرهـ
ومن العطـاء منبعـه
لاحرمنـا البآريء وإيـاك ـأوسـع جنانـه
دمت بسعاده مدى الحياة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
saad design
 
 
saad design

البلد : السعودية
الجنس : ذكر
المساهمات : 16130
نقاط النشاط : 17654

أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب Empty
مُساهمةموضوع: رد: أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب   أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب Emptyالأربعاء 12 ديسمبر 2018 - 21:33

موضوع اكثر من رائع
شكرا لك ، نتظر كل جديدك بفارغ الصبر
تمنياتي لك كل التوفيق  أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب 235873
.


توقيع : saad design



أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب N4hr_110
منتدى طريق التطوير يرحب بكم , www.t-altwer.yoo7.com
أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب Separa10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة
OuSsaMa BeDdAi
الإدارة العليا

OuSsaMa BeDdAi

البلد : الجزائر
الجنس : ذكر
المساهمات : 16215
نقاط النشاط : 15810

أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب Empty
مُساهمةموضوع: رد: أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب   أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب Emptyالإثنين 13 أبريل 2020 - 4:19

ينقل للقسم المناسب 


توقيع : OuSsaMa BeDdAi


Dismiss suspicion, and replace it with trust
gg444g
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MaRiO X
فريـق الإشـراف

MaRiO X

البلد : مصر
الجنس : ذكر
المساهمات : 10360
نقاط النشاط : 10645

أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب Empty
مُساهمةموضوع: رد: أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب   أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب Emptyالثلاثاء 9 يونيو 2020 - 7:22

باقات من الشكر والتقدير لجهودكم على هذا الموضوع العظيم ،،،
تقبل مروري ،،
تحياتي ،


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أهمية الدفتر الصحي المدرسي بالنسبة للتلميذ والطالب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دليل الإشهار العربي :: المنتدى العام :: الأقسام العامة :: قسم المواضيع العامة-
انتقل الى:  
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى دليل الإشهار العربي