دليل اشهار المنتديات

أطفالنا : سعداء ام تعساء ؟؟؟

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أطفالنا : سعداء ام تعساء ؟؟؟

مُساهمة من طرف Judy في السبت يناير 01, 2011 4:56 am


تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

أطفالنا : سعداء ام تعساء ؟؟؟
د . ياسر عاجوقة


أخوتي وأخواتي الأعزاءْ عندما يُرزق أحدنا بأبناءْ , فإنهم يصبحون في مقام رعايته الأولْ وكل اهتماماته ( حتى بنفسه )
لصالحهم تتحولْ , وتراه لا يكل ولا يملْ حتى يجد لمشاكلهم الحلْ .
فمنذ سنين بعيدة أذكر أننا عشنا طفولة سعيدة على الرغم من أن وسائل الترفيه الحالية كانت غير موجودة ومدن الملاهي كذلك لم تكن معهودة , وفي خضم هذا التساؤل والجدلْ رحت أقارن الذي كان بالذي تبدّلْ , وقد انتابني شعور ايها الأحباءْ بأن اطفالنا ليسوا بسعداءْ , فهل الأبوة والشفقة وراء هذا الشعور والدافعْ ؟؟ أم أن هذا الأمر هو عام وواقعْ ؟؟ ويا ترى ماذا ينقص اطفالنا اليومْ وعلى من يقع التقصير في تربيتهم واللومْ ؟؟ .

اسمحوا لي بدايةً أن أرجع عقوداً في الذاكرة كي أنقل لكم صوراً لا تزال في ذهني حاضرة :
كانت الأسر بمعظمها كثيرة العددْ وتعيش بالمتوفر من المؤن والمددْ , عيشةً هانئة رضيّة لأن النفوس كانت على الفطرة والسجيّة , والحياة ليست كما هي اليوم صاخبة ومعقّدة والناس ليست بمتطلباتها مقيّدة .

في معظم الأوقات كنا في أحضان الطبيعة لذلك كانت أجسامنا على الامراض منيعة , فنشاهد أصناف الحيواناتْ ونركض وراء أجمل الفراشاتْ فنقضي بذلك أمتع اللحظاتْ .

كانت أهالينا تقبل ولا تمانعْ في نزولنا للّعب في الشارعْ , لكن ضمن أوقات محددة وضوابطْ لا نستطيع خرقها ضاربين بها عرض الحائطْ , لأن ذلك يعني تعرضنا للعقابْ والذي سنصبح بموجبه " مقصوفي الرقابْ " .

لم تتعوّد نفوسنا البريئة على التلفّظ بأية كلمات بذيئة , أما إذا تصرف أحدنا بتصرف غير محمودْ فكان يُلاقي من الآخرين أقسى الردودْ , وكنا تذهب فنبلّغ إساءته لأبيه والذي يبادر لمعاقبته فورا فيربّينا بذلك ويربّيه فهو يعتبرنا جميعاً مثل بنيه .

كنا ندعوا أصدقاءنا لبيوتنا كي تعمّ الألفة بيننا والحبْ ويتعرّف عليهم أولياء أمورنا عن قربْ .

إذا تسببنا بإزعاج لأحد الجيرانْ كوقوع خطأ ليس بالحسبانْ , كنا لا نستطيع أن نحدّق في عينيه ونبادر للإعتذار منه قبل أن تنطق شفتيه .

إذا رأى أحدنا أستاذه في الشارع كان يُصاب بالوجلْ ويتوارى عن الأنظار ويدخل بيته على عجلْ , ويُعد نفسه في اليوم التالي كأول تلميذ يُتسمّع إليه وينال جزاءه إذا أخفق على يديه .


أما حال اطفالنا اليوم فلا تبهج ولا تسرْ ويجب أن نعترف بذلك ونقرْ , وكيف لهذا الجيل أن يكون عماد المستقبلْ وهو يهزأ من نصائح الكبار وبها لايقبلْ , وذلك كله يعود لوجود بعض التقصير والخللْ في أسلوب حياتنا ونمط تربيتنا الذي أصيب بالشللْ :

فصارت معظم العائلات اليوم "بالأرقام والأعدادْ" لا تشجّع كثرة الأولادْ , مع ذلك تشاهدها تستعين بالمربيات والخادماتْ لرعايه أولادها من بنين وبناتْ , أما الآباء والأمهاتْ فتجدهم مشغولين بالأعمال أو بالزياراتْ .

أصبح القليل من الطلاب من يخرج من الحصّة حافظا ولدرس أستاذه مردداً ولافظا , ولم يعد الأهل متقبلين لمقولة : أن لهم العظمْ وللمدرّس اللحمْ وللتلميذ العلمْ , وإذا عاد الطالب إلى البيت يصطدم مع أهله بصعوبة المنهاجْ ولمساعدة أستاذ مختص يحتاجْ , فتراه يشعر بالملل والضيقْ وللدراسة وكتابة الوظائف لا يطيقْ .

أضحت الآلة وجهة الطفل الدائمة وابتعد عن الطبيعة التى كانت قائمة , حتى في مأكله ومشربه وانسحب ذلك على تعلّمه وملعبه , وهذا ما جعله انطوائياً أنانياً لا يرغب بمحيطه بالإندماجْ وتراه معكّراً لا يشعر بالإبتهاجْ , ذلك مهما قدمت له من مغرياتْ وحققت له من أمنياتْ , لأنه يشعر بأن كل ما حوله هو مصطنعْ ويتوق لرؤية وجه طفولته الحقيقي الغير مقنّعْ , ويشتهي أن ينطلق إلى الحياة برجليه وبيديه يُعاركْ ويكتسب الخبرات مع أقرانه ويُشاركْ .

أثّرت بعض المحطات الفضائية بالإضافة إلى بعض المواقع الإلكترونية , كذلك بعض وسائل الاتصالْ بشكل سلبي على نشأة الأطفالْ لأنهم تعلموا مايصدر عنها من أقوالْ وأفعالْ , وإذا كان الأب فيما مضى عند نزول ابنه إلى الشارعْ يجد من يأتيه بأخباره ولتوجيهه يُسارعْ , فإنه اليوم بحاجة لألف مراقب ومتابعْ كي يأمن على ولده وهو داخل المنزل قابعْ .




التوقيع




<<<<لشكوى الاعضاء ضد الفريق
الخاص>>>>













أقسى اللَحظـات

عندَمـا تَبكي على شَخص أمامَ المرآة

التي ضحكتَ في المِاضي أمامَهـا .. بسبب نفسِ الشَخص
!



ﺃَﺻْﻌَﺐ ﺩﺭُﻭﺱ ِﺍﻟﺤَﻴَﺎﺓ....ﺃﻥ ﻳَﺘَﻌَﻠَّﻢ ﺍﻹﻧْﺴَﺎﻥ ..ﻛَﻴْﻒَ ﻳَﻘُﻮﻝ: ..... - } " ﻭَﺩَﺁﻋـَــﺎً ~ " {
avatar
Judy
إشهاري خبير 90%

البلد : مصر
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 55343
نقاط النشاط : 72481

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل


رد: أطفالنا : سعداء ام تعساء ؟؟؟

مُساهمة من طرف moslimmasri في السبت سبتمبر 27, 2014 10:23 am


شكرا لك


moslimmasri
إشهاري خبير 90%

عدد المساهمات : 6462

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أطفالنا : سعداء ام تعساء ؟؟؟

مُساهمة من طرف Judy في الجمعة ديسمبر 05, 2014 8:35 pm


كم استمتعت بردكِ الجميل

بين سحر حروفكِ التي

ليس لها مثيل

وامسك قلمي واكتب لك

انت مبدع




التوقيع




<<<<لشكوى الاعضاء ضد الفريق
الخاص>>>>













أقسى اللَحظـات

عندَمـا تَبكي على شَخص أمامَ المرآة

التي ضحكتَ في المِاضي أمامَهـا .. بسبب نفسِ الشَخص
!



ﺃَﺻْﻌَﺐ ﺩﺭُﻭﺱ ِﺍﻟﺤَﻴَﺎﺓ....ﺃﻥ ﻳَﺘَﻌَﻠَّﻢ ﺍﻹﻧْﺴَﺎﻥ ..ﻛَﻴْﻒَ ﻳَﻘُﻮﻝ: ..... - } " ﻭَﺩَﺁﻋـَــﺎً ~ " {
avatar
Judy
إشهاري خبير 90%

البلد : مصر
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 55343
نقاط النشاط : 72481

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أطفالنا : سعداء ام تعساء ؟؟؟

مُساهمة من طرف VaMoS AmR في الخميس فبراير 19, 2015 4:25 pm


معلومات قيمه جداً
شكراً على هذا الموضوع الرائع
تقبل مرورى المتواضع

vamos amr




التوقيع


avatar
VaMoS AmR
إشهاري خبير 90%

البلد : مصر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 22625
نقاط النشاط : 24233

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أطفالنا : سعداء ام تعساء ؟؟؟

مُساهمة من طرف H U D A في السبت مارس 28, 2015 8:43 pm


شكرا لك موضوع رائع




التوقيع


avatar
H U D A
رئاسة فريق الإشراف


البلد : المغرب العربي
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1062
نقاط النشاط : 1513

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

سجل دخولك لتستطيع الرد بالموضوع

لابد تكون لديك عضوية لتستطيع الرد سجل الان

سجل معنا الان

انضم الينا بمنتدي الابداع العربي فعملية التسجيل سهله جدا ؟


تسجيل عضوية جديدة

سجل دخولك

لديك عضوية هنا ؟ سجل دخولك من هنا .


سجل دخولك

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى