يستغل الفنان الفلبيني والحائز على عدد من الجوائز العالمية ، جوردان مانغ أوسان، طاقة الشمس ” لحرق ” لوحات فنية بإستخدام عدسة مكبرة على لوحات خشبية تؤرخ لشعب إيغوروت.