دليل اشهار المنتديات

أخشى أن تموت قلوبنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أخشى أن تموت قلوبنا

مُساهمة من طرف nour aliman في الخميس أبريل 12, 2018 4:58 pm


{{ أخشى أن تموت قلوبنا }}

((للأمانة..الكاتب** سمر الموسى))





هلّ علينا هلال رمضان شهر الرحمة والغفران، وقد استعد كل فرد منا للتقرب إلى الله - سبحانه وتعالى - بالعمل الصالح الذي نجتهد فيه ليل نهار... فنتجه إلى الله الواحد الديان بقلوب صافية نقية من أجل هدف واحد ألا وهو الفوز بالرضوان والغفران في شهر صفدت فيه الشياطين، بينما نشطت شياطين الإنس التي ما لبثت أن حولت وبدلت في معاني هذا الشهر الكريم حتى أضحى شهر البرامج والمسلسلات وأطيب المأكولات.




فيا حسرة على من يتشوق لهذا الشهر العظيم ود تعلق قلبه بمثل هذه البرامج المعدة والمحفزة للبقاء أمام شاشات التلفاز ليل نهار.




لقد أفرد القائمون على هذه الملهيات الأيام التي سبقت رمضان بالترويج لعبارة أهلا رمضان.




نعم أهلا رمضان..




ولكن ليكون انطلاقة ودفعة لنا نحو الأمام... انطلاقة لعمل الخير، للتوبة والإنابة للصفح والعفو للتواد والتواصل.




أما آن الأوان لنترك خلفنا هذه الدنيا الفانية لشهر واحد من شهور العام نصفي فيه نوايانا ونصرفها في سبل الخير، وقد كتب الله لنا الخير في هذا الشهر الفضيل.




فما أجمل الترويح عن النفس في صلاة التراويح التي هي راحة للأبدان وميقظة للجنان، فهيا بنا اليوم نقطع الوعد ونجدد العهد.




دعونا اليوم نتكاتف من أجل إيصال رسالة (رمضان شهر عمل).




دعونا اليوم نوجه من حولنا وندعوهم إلى ترك الملهيات والانصراف إلى العبادة.




تخيلوا معي كيف ستؤتي الدعوة ثمارها لو قام كل فرد منا بدوره على أكمل وجه في النصح والإرشاد والتوجيه وهو يبتغي الأجر من الله، ألن يتغير الحال؟




إخوتي في الله تذكروا كيف كان صحابة رسول الله محمد - صلى الله عليه وسلم - يتشوقون لرمضان وكيف كان دعاؤهم ستة أشهر لقبول العمل وستة أخرى لإدراك رمضان، فأي روحانية كانوا عليها.




قارنوا شوق الناس اليوم إلى رمضان لتشعروا بعظم التلوث الذي أصاب المفاهيم البشرية التي هي في حاجة ماسة اليوم إلى تقويم وإرشاد.




فهيا بنا لنقتبس قليلاً من ماضينا المشرق لنضيء به واقعنا المتغير، ونهزم به الفتن ما ظهر منها وما بطن.




هيا بنا نوجه النداء ونخلص النيات ونوحد الأهداف حتى نشعر بحلاوة رمضان في ظل من نحب على الوجه الذي يرضاه الله عنا.




ذكر إبراهيم بن أدهم حينما مر بسوق البصرة، فسأله الناس: ما لنا ندعو فلا يستجاب لنا؟ فقال: لأن قلوبكم ماتت بعشرة أشياء:




عرفتم الله فلم تئدوا حقه، وزعمتم أنكم تحبون رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وتركتم سنته، وقرأتم القرآن ولم تعملوا به، وأكلتم نعم الله ولم تؤدوا شكرها.




وقلتم: إن الشيطان عدو لكم، ولم تخالفوه، وقلتم: إن الموت حق، ولم تستعدوا له، وانتبهتم من النوم فاشتغلتم بعيوب الناس ونسيتم عيوبكم، ودفنتم موتاكم، ولم تعتبروا بهم.




أخشى أن تموت قلوبنا بمثل هذه العشرة أشياء




التوقيع




http://wahetaleslam.yoo7.com/
avatar
nour aliman
اشراف القسم الاسلامي 

البلد : مصر
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4309
نقاط النشاط : 5828

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخشى أن تموت قلوبنا

مُساهمة من طرف حميد العامري في الإثنين أبريل 16, 2018 8:07 pm


موضوع رائع
بارك الله بجهودك




avatar
حميد العامري
الاشراف العام


البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 7304
نقاط النشاط : 7608

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخشى أن تموت قلوبنا

مُساهمة من طرف منصورة في الأربعاء مايو 02, 2018 8:12 pm


سَلمتَيِ علىَ هذهِ الآطَروحهَ المفيدة
وَسَلِمتَ يُمنَآكِ المُخمليِهَ لِجلبهآ المُتميزَ
جعله الله في موازين حسناتك وثبتك اجره
تقبلي مروري وتقديري




التوقيع


منتديات منصورة والجميع ترحب بالجميع
http://www.manssora.com/
http://manssora.yoo7.com

avatar
منصورة
الاشراف العام


البلد : الجزائر
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 9497
نقاط النشاط : 10359

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

سجل دخولك لتستطيع الرد بالموضوع

لابد تكون لديك عضوية لتستطيع الرد سجل الان

سجل معنا الان

انضم الينا بمنتدي الابداع العربي فعملية التسجيل سهله جدا ؟


تسجيل عضوية جديدة

سجل دخولك

لديك عضوية هنا ؟ سجل دخولك من هنا .


سجل دخولك

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى