دليل اشهار المنتديات

فضل الصدِّيق على الإسلام (2)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فضل الصدِّيق على الإسلام (2)

مُساهمة من طرف Saya minatsuki في الجمعة مارس 02, 2018 5:16 am


نواصل حديثنا عن فضل الصدِّيق على الإسلام، وكيف أن الأحداث العظيمة التي حدثت عقب وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم مباشرة أثبتت ذلك الفضل، وكنا قد تكلمنا عن حدثين عظيمين وهما لحظة وفاة الرسول وانقلاب بعض الصحابة على أعقابهم في نكرانهم أن الرسول قد مات وكان أولهم سيدنا عمر، والموقف الثاني موقف السقيفة ووأد فتنة الخلافة وقيادة المسلمين بعد الرسول. واليوم نواصل الحديث عن موقفين آخرين، أرى أنهما من أشد المواقف تأثيرا على الإسلام ومستقبله في ذلك الزمان، والناس حديثو عهد بالإسلام ومنهم من أسلم ولم ير الرسول، وكذلك القوى العظمى التي تجاور أرض الإسلام الجديد، وخوفهم على عروشهم وملكهم، فكان الموقف الأول هو جيش أسامة بن زيد، الذي جهزه رسول الله قبل وفاته، وجعل على رأسه أسامة وقد كان شابا صغيرا وكان كبار الصحابة من جنود الجيش، وبعد وفاة الرسول لاحظ الصديق وجود رأي بين الصحابة بعدم إرسال الجيش ورأي آخر يرى تغيير أسامة لأنه مازال صغيرا، وإذا نظرنا بتفكر في هذه الآراء سنجد أنها في إطار الفكر البشري الطبيعي، وتلك ظاهرة مهمة في ذلك الوقت لأن الأمر يحتاج إلى آراء مختلفة، ومن بينها يكون الرأي الصواب، وتلك من صميم بناء الدولة القوية، ومن صميم تعاليم الإسلام في بناء الدولة، حيث يقول الحق «وأمرهم شورى بينهم»، ولكن هناك أمور يجب على المسلمين انفاذها من دون تردد، هذه الأمور تكون مقررة من الله ورسوله، أي أنها جاهزة للتنفيذ كما أقرها الله ورسوله، ويقول الحق سبحانه في هذا الأمر «وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إذا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالاً مُبِينًا (الأحزاب-33)» حتى وإن كان سبب نزول الآية لأمر آخر كما ورد في كتب التفسير، ولكن سياق الآية يحمل المعنى الأشمل، وما نحن بصدده يندرج تحت ذلك المعنى، ولذلك كان رأي الصديق هو عدم مخالفة ما أقره رسول الله قبل وفاته، وفي اعتقادي أن الصديق كان مرجعه هذه الآية الكريمة، كما حدث في وفاة الرسول وتلاوته لأية وفاة الرسول، وذلك من يقين الإيمان وثباته عند الصديق، وهذا فضل من الله بأن يوجد رجل مثل الصديق ليكون خليفة رسوله على قوة إيمان راسخ رسوخ الجبال، حتى يقود الدولة الوليدة في أصعب اللحظات، لأن تشييد البناء لا يتم ويرتفع إلا إذا وضع له أساس قوي متين، وفي رأيي المتواضع فإن السنتين اللتين قضاهما الصديق في خلافة المسلمين كانتا الأساس القوي المتين للدولة الإسلامية، وقد رأينا ما حدث بعد ذلك في خلافة الفاروق وفي خلال ثلاث عشرة سنة فقط تمت فتوحات عظيمة أهمها زوال عرش كسرى في الشرق وتزلزل عرش الرومان في الغرب. وقد أرسل الصديق جيش اسامة، وكان في إرساله بداية خير ورسالة قوية للقوى المحيطة بالدولة الإسلامية الوليدة بأنها قوية وتملك جيشا قويا حتى بعد وفاة الرسول.
موقف آخر، وهو حروب الردة التي حدثت بعد وفاة الرسول من أناس حديثي العهد بالإسلام، وكذلك في أرض بعيدة عن المدينة، وربما لم يروا الرسول أصلا، وكما عرفنا فإن الردة بدأت بالامتناع عن أداء بعض الواجبات والفروض مثل الزكاة، وعندها انتفض الصديق وقال قولته المعروفة «والله لو منعوني عقالا كانوا يؤدونه إلى رسول الله لجاهدتهم عليه». وفي هذا الأمر ايضا كان هناك رأى بالمهادنة والحوار، وكان الفاروق يميل إلى هذا الرأي، فقال له الصديق «أجبار في الجاهلية خوار في الإسلام يا عمر؟»، وخاض المسلمون حروب الردة وقد كانت من الحروب المهمة بالرغم من صعوبتها، لأنها وأدت فتنة لو تمت لحدث في الدين تغير كبير، فحفظ الله بقوة إيمان الصديق التي كانت سببا في وأد هذه الفتن. ونحن حين نبحث في هذه الأحداث ليس لسردها أو التسلية بها، ولكن لنأخذ منها العبرة لحاضرنا ومستقبلنا، لأن بناء الدول القوية يحتاج دائما إلى كل الآراء ويحتاج إلى رجال اقوياء في الحق والعدل، وهذا ما نود أن نكون عليه، فإذا نظرنا إلى ماضينا لا بد أن نأخذ منه ما ينفعنا ولا نستحضر الماضي كاملا ونسعى لتطبيقه في الحاضر بحاذفيره، ففي ذلك خطأ كبير وقعت الأمة فيه، حتى وصل الأمر إلى القول إن الاجتهاد قد توقف منذ قرون، وهذا ما لا نتمناه، فإن الاجتهاد الحق والتجديد واجبان في كل عصر، حتى تستمر الحياة إلى الأفضل. 




التوقيع


يلا تعالوا عند منتدانا 
وشنو تنتظروا سجلوا ماراح تندموا 

منتدى لعشاق بطل القناص كيلوا 

http://killua.ahlamoontada.net/forum


::yaho::
avatar
Saya minatsuki
إشهاري خبير 90%

البلد : الكويت
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 9856
نقاط النشاط : 10296

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فضل الصدِّيق على الإسلام (2)

مُساهمة من طرف حميد العامري في الجمعة مارس 02, 2018 11:07 am


موضوع رائع
بارك الله بجهودك الطيبة




avatar
حميد العامري
رئاسة فريق الاشراف

البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 7169
نقاط النشاط : 7469

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فضل الصدِّيق على الإسلام (2)

مُساهمة من طرف jassim1 في الجمعة مارس 02, 2018 12:59 pm


شكرا موضوع رائع




التوقيع




اهـــلا بكم في دليل الاشــهار
avatar
jassim1
مشرف


البلد : البحرين
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2369
نقاط النشاط : 2731

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فضل الصدِّيق على الإسلام (2)

مُساهمة من طرف nour aliman في الجمعة مارس 02, 2018 5:26 pm


جزاكِ الله خير الجزاء
وجعل ما قدمتِ
في موازين حسناتكِ
انه نعم المولى ونعم النصير
موضوع جميل ومميز
شكري وتقديري




التوقيع




http://wahetaleslam.yoo7.com/
avatar
nour aliman
اشراف القسم الاسلامي 

البلد : مصر
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3781
نقاط النشاط : 5047

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فضل الصدِّيق على الإسلام (2)

مُساهمة من طرف منصورة في الجمعة مارس 09, 2018 2:07 am


يعطيك العافيه اختي Saya minatsuki
جعله الله فى ميزان حسناتك يوم القيامه
وشفيع لكي يوم الحساب
شرفنى المرور فى متصفحك العطر
دمتي بحفظ الرحمن




التوقيع


منتديات منصورة والجميع ترحب بالجميع
http://www.manssora.com/
http://manssora.yoo7.com

avatar
منصورة
الاشراف العام


البلد : الجزائر
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 8875
نقاط النشاط : 9721

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

سجل دخولك لتستطيع الرد بالموضوع

لابد تكون لديك عضوية لتستطيع الرد سجل الان

سجل معنا الان

انضم الينا بمنتدي الابداع العربي فعملية التسجيل سهله جدا ؟


تسجيل عضوية جديدة

سجل دخولك

لديك عضوية هنا ؟ سجل دخولك من هنا .


سجل دخولك

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى