دليل اشهار المنتديات

"حسن الظن بالله من حسن العبادة"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

"حسن الظن بالله من حسن العبادة"

مُساهمة من طرف Spartakos في الأربعاء يناير 04, 2017 12:41 am




ان حسن الظن بالله سمة المؤمنين في حياتهم تطمئن به قلوبهم، فإن سوء الظن بالله أو ظن ما لا يليق به سبحانه هو صفة المنافقين والمشركين؛ قال الله تعالى: (وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ).

ولو تأمل المتأمل في أحوال كثيرٍ من الناس لظهرت له صور وأحوال من الظن السيئ بالله لا تخطر له على بال.

فمن ظن بالله أنه إذا تضرّع إليه وسأله واستعان به وتوكّل عليه أنه يخيبه ولا يعطيه ما سأله؛ فقد ظن به ظن السوء، فكم من الناس يدعو ويتضرع، وفي نفسه أن لا يستجاب له أقرب من أن يستجيب الله دعاءه، وإن كان لا ينطق بذلك لسانه.

ومن ظنّ بالله أنه إذا ترك شيئاً لأجله طلباً لرضاه لم يعوِّضه الله خيراً فقد ظنّ به ظنّ السوء.

ومن ظنّ به أنه ينال ما عنده من النعيم والرحمة والغفران بمعصيته ومخالفته كما ينال ذلك بطاعته والتقرب إليه فقد ظنّ به خلاف حكمته، وهو من ظن السوء.

وكم من الناس -ممن استهان بمحارم الله ولم يقم لها وزناً- قد أسرف على نفسه بالمعاصي، حين يكلم في ترك ما حرم الله والقيام بأمر الله يتعلق بأحاديث من الرجاء يجعلها حاجزاً له عن التوبة، دافعة له في الانهماك في معصية الله، وما علم المسكين أن هذا من الاغترار والأمن من مكر الله.

ومن ظنّ أن الله يعذّب أولياءه مع إخلاصهم، ويسوّي بينهم وبين أعدائه، أو أنه يترك خلقه سدى بلا أمر ولا نهي، أو أن لا يجمع عبيده بعد موتهم للثواب والعقاب، أو ظنّ أن الله يضيّع عليه عمله الصالح الذي عمله خالصاً لوجهه على وفق أمره، من ظن ذلك كله فقد ظن به ظن السوء.

هذه صور من الظن السيئ فيما يخص العبد نفسه، وهناك ظن سيئ فيما يخص غيره؛ فكم من الناس يظن أن لن ينتصر هذا الدين ولن يتم أمره، أو يظن أنه لا يؤيد الله حزبه ويعليهم ويظفرهم بأعدائه ويظهرهم عليهم، ويظن كذلك أن الله يجعل الغلبة للباطل وأهله على الحق وأهله غلبة ظاهرة دائمة لا تقوم للحق بعده قائمة.

وكل هذا من ظن السوء بالله، وهو خلاف ما يليق بكماله سبحانه وجلاله وصفاته ونعوته، فإن حمده وعزته وحكمته وإلهيته تأبى ذلك، وتأبى أن يذل حزبه وجنده، وأن تكون النصرة المستقرة والظفر الدائم لأعدائه المشركين به، فمن ظن به ذلك فما عرف الله ولا عرف أسماءه وصفاته وكماله، وقد دعا هؤلاء إلى مثل هذا الظن السيئ بالله ما يشاهدونه من المحن والمآسي التي تصيب المسلمين في الشرق والغرب، فما أن تنفرج محنة حتى تقوم أخرى، فيستبطئ هؤلاء الفرج ويغفلون عن أسباب النصر والتمكين إضافة إلى ما بهر عقولهم من قوة العدو ومكره، غافلين عن قوة الله وعظمته ومكره بأعدائه.

ولو تأمّل هؤلاء التاريخ لظهر لهم مثل هذه الابتلاءات التي حلّت بالمسلمين لحكمة أرادها الله، ثم أعقبها الله بالنصر والتمكين لأوليائه حين حصل المقصود من البلاء، فهذه غزوة أحد قد حصل فيها الابتلاء للمؤمنين، وبين ظهرانيهم رسول الله كسرت رباعيته، وشج رأسه، وقتل كوكبة من أصحابه، وفرّ بعضهم، حينها ظنّ المنافقون بالله ظن السوء. وكل هذا لحكمة أرادها الله، فكان من حكمة هذا التقدير والابتلاء أن تميّز صف المؤمنين، وظهر المنافقون وتكلموا بما في نفوسهم، فلله كم من حكمة في هذا الحدث العظيم!! وكم فيها من تحذير وتخويف وإرشاد وتنبيه وتعريف بأسباب الخير والشر!! وكل هذا قد حكاه الله في كتابه، فكان أول الأمر محنة، وآخره منحة.

وقل مثل ذلك فيما حدث في غزوة الأحزاب؛ حيث زلزلت القلوب، وبدا النفاق، وقطعت اليهود المواثيق، وحصل للمؤمنين ما حصل من البلاء، فأعقبهم الله نصراً مبيناً، وفرّق شمل عدوهم، وقذف الرعب في قلوب اليهود.

ومثل ذلك ما حدث للمسلمين حين غزاهم التتار، فحصل من الابتلاء ما الله به عليم، ومثله ما حصل للمسلمين بسبب الحملات الصليبية، وكل ذلك لحكمة أرادها الله، فحصل من بعد ذلك نصر عظيم للمؤمنين قوّض الله به صروح الباطل، وأحيا به قلوب المؤمنين التي غلب عليها حب الدنيا والركون إلى أعدائهم، فكان بعد ذلك النصر والتمكين لأولياء الله.

وما أشبه الليلة بالبارحة!! فما يصيب المسلمين اليوم في مشارق الأرض ومغاربها من تقتيل وتنكيل وتسلط لأعدائهم عليهم إنما هو لحكمة أرادها الله، فنظن به سبحانه أن يكون ذلك إرهاصاً وتقدمة لعودة الأمة إلى دينها، وتبصيراً لها بأعدائها من اليهود والنصارى والملحدين ممن لا يقيمون لدم المسلم وزنًا، وإن تعالت صيحاتهم بالعدل والمساواة وحقوق الإنسان، وتنبيهاً للأمة أيضاً بأن أعداءها لم يتخلوا عن توراتهم وإنجيلهم وعداواتهم وأحقادهم، في الوقت الذي تخلّت فيه الأمة عن العمل بكتابها وتاريخها، هذا ظننا بربنا أن يعلي كلمته، وينصر دينه، وهو سبحانه عند ظن عباده به. والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم، ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم .......
الحمد لله رب العالمين ,,,,,,,,,,

avatar
Spartakos
عضو اشهاري خبير

البلد : مصر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 650
نقاط النشاط : 1496

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: "حسن الظن بالله من حسن العبادة"

مُساهمة من طرف almaldin في الأربعاء يناير 04, 2017 11:02 pm


بارك الله فيك في انتظار جديدك القادم




التوقيع


http://almsoft.sudanforums.net/








avatar
almaldin
إشهاري خبير 90%

البلد : السودان
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5747
نقاط النشاط : 6840

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: "حسن الظن بالله من حسن العبادة"

مُساهمة من طرف روجر الذهبي في الجمعة يناير 27, 2017 10:31 am


بارك الله فيكم




التوقيع






اشهار المواقع والمدونات  













أشهر منتداك واربح 3 مواضيع او 5 مساهمات
avatar
روجر الذهبي
إشهاري خبير 90%

البلد : المغرب
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1536
نقاط النشاط : 1685

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: "حسن الظن بالله من حسن العبادة"

مُساهمة من طرف Saya minatsuki في الجمعة مارس 03, 2017 12:11 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ألف شكر لكَ على هذا الموضوع المميز و المعلومات القيمة
إنـجاز أكثر رائــــــع
لكن أرجو منكَ عدم التوقف عند هذا الحد
مـنتظرين ابداعتــــــك
دمتـ ودام تألقـك

تحياتــي




التوقيع


يلا تعالوا عند منتدانا 
وشنو تنتظروا سجلوا ماراح تندموا 

منتدى لعشاق بطل القناص كيلوا 

http://killua.ahlamoontada.net/forum


::yaho::
avatar
Saya minatsuki
إشهاري خبير 90%

البلد : الكويت
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 9856
نقاط النشاط : 10296

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: "حسن الظن بالله من حسن العبادة"

مُساهمة من طرف منصورة في الخميس مارس 15, 2018 11:10 pm


بــارك الله فـيـك عـلى الموضـوع المميـز
جعـله الله فـي مـواريـن حسنـاتك
تقبـل الله منكـم ومنـا صالح الاعمال
بمزيـد مـن الاجـر والثـواب
مع احلى التحيات




التوقيع


منتديات منصورة والجميع ترحب بالجميع
http://www.manssora.com/
http://manssora.yoo7.com

avatar
منصورة
الاشراف العام


البلد : الجزائر
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 8894
نقاط النشاط : 9740

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: "حسن الظن بالله من حسن العبادة"

مُساهمة من طرف مصطفى ستيتان في الجمعة مارس 16, 2018 9:41 am


كلام رائع يا أخي نسأل الله ان يجعلنا من محسني الظن به،
جزاك الله خيرا




التوقيع


سبحان الله والحمدلله ولا إله إلا الله 


avatar
مصطفى ستيتان
اشراف الاقسام العامة

البلد : فلسطين
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3190
نقاط النشاط : 3718

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: "حسن الظن بالله من حسن العبادة"

مُساهمة من طرف jassim1 في الجمعة مارس 16, 2018 6:14 pm


بارك الله فيك




التوقيع




اهـــلا بكم في دليل الاشــهار
avatar
jassim1
مشرف


البلد : البحرين
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2369
نقاط النشاط : 2731

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: "حسن الظن بالله من حسن العبادة"

مُساهمة من طرف حميد العامري في الجمعة مارس 16, 2018 7:43 pm


تسلم الأيادي
موضوع رائع




avatar
حميد العامري
رئاسة فريق الاشراف

البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 7169
نقاط النشاط : 7469

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: "حسن الظن بالله من حسن العبادة"

مُساهمة من طرف nour aliman في السبت مارس 17, 2018 3:51 pm


الله ينور قلبك بالعلم والايمان
ويشرح صدرك بالهدى واليقين
وييسر امرك ويرفع مقامك فى العلين
دمت برعاية المولى




التوقيع




http://wahetaleslam.yoo7.com/
avatar
nour aliman
اشراف القسم الاسلامي 

البلد : مصر
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3781
نقاط النشاط : 5047

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

سجل دخولك لتستطيع الرد بالموضوع

لابد تكون لديك عضوية لتستطيع الرد سجل الان

سجل معنا الان

انضم الينا بمنتدي الابداع العربي فعملية التسجيل سهله جدا ؟


تسجيل عضوية جديدة

سجل دخولك

لديك عضوية هنا ؟ سجل دخولك من هنا .


سجل دخولك

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى