دليل اشهار المنتديات

دليل اشهار المنتديات

دليل منتديات
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  




آخــر المواضـيع
التــاريخ
بواسطـة
اليوم في 17:45
اليوم في 17:44
اليوم في 17:43
اليوم في 15:33
اليوم في 13:42
اليوم في 13:07
اليوم في 13:07
اليوم في 13:07
اليوم في 13:06
اليوم في 13:06

شاطر | 
 

 شريعةٌ عامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abuahmad
مشرف المنتدى



البلد : مصر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3497
نقاط النشاط : 4508

مُساهمةموضوع: شريعةٌ عامة   الخميس 6 أكتوبر 2016 - 20:20

من تأمّل أحكام الشريعة الإسلاميّة، اتّضح له مدى الاتساع الذي امتازت به في الأحكام والشرائع، بحيث استوعبت جميع مناحي الحياة، وحقّقت جميع المصالح، ودفعت جميع المفاسد، الأمر الذي يحقّق صلاحيّتها لكل زمانٍ ومكان.

ويمكن القول: إن شمولية الشريعة من ناحيتين: شموليّة أمّة الدعوة، فليست ذات دائرةٍ ضيّقة وخاصّة بشعب دون آخر، أو أمّة دون أختها، ولا مرحلة زمانيّة، أو بقعةٍ جغرافيّة، بل هي شريعة مستمدّة من دين أنزله الله سبحانه وتعالى للناس كافّة، قال الله جلّ جلاله: {وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيرا ونذيرا ولكن أكثر الناس لا يعلمون} (سبأ:28)، كذلك نرى الشموليّة في كلّ ما دعت إليه، طارقاً من الأمور التي تُلبّي حاجة البشريّة بل حاجة الخليقة كلّها: العقيدة والتصوّر، والعبادات والسلوك، والأخلاق والفضائل، والأحكام والأنظمة، والعلاقات والروابط، في منهجٍ متكاملٍ يهيمن على جوانب الحياة كلّها، ليس فيها تفريطٌ لأي شيء: {ما فرطنا في الكتاب من شيء} (الأنعام:38).

وشموليّتها قد استوعبت الجانب العبادي، والذي يُنظّم علاقة الإنسان بربّه سبحانه وتعالى والتي تمثّل الغاية من الوجود الإنسانيّ كلّه، مما يُفهم من النصوص القرآنيّة كقول الباري عزّ وجل: {وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون} (الذاريات:56)، وهي قضيّة تشكّل علامةً فارقة للمنهج الربّاني وتميّزه عن سائر المنهاج الأرضيّة الماديّة.

والمتأمّل في الشريعة الإسلاميّة يرى حقيقة الشموليّة التي اختصّت بها على نحوٍ يمايزها عن القوانين الوضعيّة الأرضيّة، لأنّ شموليّتها كليّة يدخل في نطاقها جميع أنواع العبادات والمعاملات والسكنات والحركات، والأفكار والتطلّعات، والأخلاق والآداب، بما يوضّح عِظَم فضل الله علينا بهذه الشريعة الخاتمة.

وشريعة الإسلام تجمع بين مطالب الروح والقلب والجسد، فتزكّي النفس وتطهّر القلب وتحقّق احتياجات الجسد، وعلى هذا الأساس وردت إباحة أكل الطيّبات، دون إهمالٍ للعمل الصالح: {كلوا من الطيبات واعملوا صالحا} (المؤمنون:51)، وحينما دعت إلى النظر الأخروي في مقاصد الأعمال لم تقصد بذلك الرهبانيّة، وذمّ نيل الشهوات، أو العتب على تحصيل الملذات المباحة، والاشتغال بالنعم التي بثّها الله سبحانه وتعالى في الأرض، ولئن كانت الآخرة هي الغاية والمًرتجى، فالدنيا هي الوسيلة إليها، وهكذا نرى المنهج المتوازن الذي يقيم تكويناً قِيَميّاً تنتظم من خلاله طبيعة الفطرة البشرية واحتياجاتها، والتطلّع نحو تحقيق التزكية والتربية الخلقيّة الشاملة.

والأصل في شموليّة الإسلام قوله سبحانه وتعالى: {ونَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ } (النحل:89)، وقوله سبحانه : {وكل شيء فصلناه تفصيلا} (الإسراء:12) فهي شموليةٌ تتناول أصول الدين وفروعه، وأحكام الدنيا والآخرة، وكلّ ما يحتاجه العباد لصلاح معاشهم ومعادهم، بألفاظٍ واضحةٍ ومعانٍ جليّة، فلا حجّة بعدها لمحتجّ، ولا عذر فيها لمعتذر، وهذا التبيان هو واجبٌ رسالي يلزم الأنبياء فعله لأنّه أساس دعوتهم، فلا يجوز لهم أن يكتموا شيئاً من الدين أو يخفوا أمراً من الشريعة، وقد روى عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه، أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (إنه لم يكن نبي قبلي، إلا كان حقاً عليه أن يدلّ أمته على خير ما يعلمه لهم، وينذرهم شرّ ما يعلمه لهم) رواه مسلم.

والشريعة منهجٌ شمولي ينظم حياة الإنسان كلّها، لا في دائرة القوانين فحسب، ولا في إطار الأحوال الشخصيّة، كحال القوانين الوضعيّة، والمناهج الأرضيّة، ولكنّه شمول يصوغ الحياة بكل حركاتها وسكناتها، ولا يمكن لغير شريعة الإسلام أن تضبط أفعال الإنسان وتصرّفاته، وعلاقاته مع الناس من حوله، فما من حَدَثٍ ولا عمل يصدر عن المكلّف إلا وللشريعة في ذلك موقفٌ ورأي، بل تعلّقت شموليّة الشريعة لتشمل غير المكلّفين، فجعلت لهم أحكاماً خاصّة بهم، وطالبت من المجتمع أن يراعيها وألا يُغفلها، كما هو الحال بالنسبة للصغار والسفهاء، والمجانين ونحوهم.

ومن مقتضيات هذه الشموليّة، انتظام عدد كبير من القواعد الكليّة لتشمل جميع المجالات، وبذلك تكتسب القدرة على استيعاب الحالات المستجدّة والأمور المستحدثة مهما كانت طبيعتها، ونجد أمثال هذه القواعد مبثوثةً في كتب التراث مجموعةً ومفرّقة، وبذلك تجري الأحكام على أسسٍ ثابتة، وقواعد منضبطة.

وشموليّة الشريعة تعني أنّها ليست مذهباً عباديّاً على النحو الذي يفهمه المادّيون في واقعنا المعاصر، وليست مجرّد طقوسٍ تؤدّى، ولكنّها منظومةٌ كاملة من الشرائع الأخلاقيّة، والسياسيّة والاجتماعيّة، والنفسيّة والصحيّة، فهي بمظلّتها الواسعة تغطّي كلّ احتياجات البشريّة.


 

سارع وشارك بمسابقه صوره واجمل تعليق 100 اعتماد جائزه اسبوعيه
http://www.alanwar10.com/t5044-topic

 

امتلك منتدى VB بدون اى شروط فقط ضع طلبك باقسام التصميم بمنتدىالانوار10

شبكة منتديات الانوار10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسامه العراقي
شخصيات هامة



البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3005
نقاط النشاط : 3045

مُساهمةموضوع: رد: شريعةٌ عامة   الأحد 9 أكتوبر 2016 - 18:44

جزاك الله الف خير
مع تقديري


¨°o.O ( منتديات الشباب العربي ) O.o°¨
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abuahmad
مشرف المنتدى



البلد : مصر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3497
نقاط النشاط : 4508

مُساهمةموضوع: رد: شريعةٌ عامة   الإثنين 10 أكتوبر 2016 - 8:26

شكرا على المرور



 

سارع وشارك بمسابقه صوره واجمل تعليق 100 اعتماد جائزه اسبوعيه
http://www.alanwar10.com/t5044-topic

 

امتلك منتدى VB بدون اى شروط فقط ضع طلبك باقسام التصميم بمنتدىالانوار10

شبكة منتديات الانوار10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
almaldin
رئاسة فريق الإشراف



البلد : السودان
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4023
نقاط النشاط : 4647

مُساهمةموضوع: رد: شريعةٌ عامة   الخميس 27 أكتوبر 2016 - 9:40

جزاك الله الف خير


http://almsoft.sudanforums.net/





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abuahmad
مشرف المنتدى



البلد : مصر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3497
نقاط النشاط : 4508

مُساهمةموضوع: رد: شريعةٌ عامة   الجمعة 28 أكتوبر 2016 - 15:16

شكرا على المرور


 

سارع وشارك بمسابقه صوره واجمل تعليق 100 اعتماد جائزه اسبوعيه
http://www.alanwar10.com/t5044-topic

 

امتلك منتدى VB بدون اى شروط فقط ضع طلبك باقسام التصميم بمنتدىالانوار10

شبكة منتديات الانوار10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شريعةٌ عامة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دليل اشهار المنتديات :: الاقسام الترفيهيه العامه :: المنتدى العام :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى:  
الاختلاف عن البقية معنى الابداع وصنع الشئ المستحيل (المقلدون خلفنا دائما ) من قلدنا اكد لنا اننا الافضل