دليل اشهار المنتديات

دليل اشهار المنتديات

دليل منتديات
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


شاطر | 
 

 طُــوبَــى للـغُـربــاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
1M ThE BesT
الإدارة العليا



البلد : الجزائر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6711
نقاط النشاط : 5460

مُساهمةموضوع: طُــوبَــى للـغُـربــاء    الجمعة 13 مارس 2015 - 12:43

لِمَن شَكَى غُـربتَه بدِينِهِ بين مَن حولَه : لَمَّا كان
الإسلامُ غريبًا ، كان أهلُهُ أسعـدَ الناس . أمَّا في
الآخرةِ ، فهم أعلى الناسِ درجةٍ بعد الأنبياء عليهم
السلام ، فطُوبَى .



رَوَى مُسلِمٌ ، عن أبي هُريرة - رَضِيَ الله عنه - قال :
قال رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم : (( بدأ الإسلامُ
بدأ الإسلام غريبًا وسيعود كما بدأ غريبًا فطوبى
للغرباء )) .



في الحديث : (( إنَّ الإسلامَ بدأ غـريبًا ، وسيعـودُ غـريبًا
كما بدأَ ، فطُوبَى للغُرباءِ ، قيل : مَن هم يا رسولَ اللهِ ؟
قال : الذينَ يصلحونَ إذا فسدَ الناسُ )) السلسلة الصحيحة .



غُـربةُ الدِّين ~
في الحديث : (( طُوبَى للغُرباء ، قيل : ومَن الغُرباءُ
يا رسول الله ؟ قال : ناسٌ صالِحُونَ قليلٌ في ناسِ سوءٍ
كثير ، مَن يَعصِيهم أكثرُ مِمَّن يُطيعُهم )) السلسلة الصحيحة .



بَشَّرنا النبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - بأنَّ الإسلامَ
باقٍ حتى في زمن غُـربتِهِ ، فقال : (( لا تـزالُ طائِفةٌ
مِن أُمَّتِي ظاهِـرينَ على الحَقِّ ، لا يَضُرُّهم مَن خَذَلَهم ،
حتَّى يأتيَ أمرُ الله وهُم كذلك )) رواه مُسلِم . فكُن مِنهم .



غُـربةُ الدِّين ~
قال بعضُ السَّلَفِ الصَّالِح : " لا تَستوحِش مِنَ الحَقِّ
لِقِلَّةِ السَّالِكِين ، ولا تَغتَرّ بالباطِلِ لِكَثرةِ الهَالِكِين " .
فكُن على الثَّباتِ واليَقينِ ، فطُوبَى للغُـربَاء .



غُـرباءُ الدِّين مَمدُوحونَ مَغبوطونَ ، وسُمُّوا غُـرباءَ لِقِلَّتِهم
في الناس جدًا ، فإنَّ أكثرَ الناسِ على غَير هذه الصِّفات ،
فأهلُ الإسلام في الناس غُـرباء ، وهم طائِفةٌ منصورة .



المُحتسِبُونَ ، الآمِرُونَ بالمَعروفِ ، والنَّاهُونَ عن
المُنكر ، الدَّاعُـونَ إلى الإسلام ، الصَّابِرُونَ على
أذى المُخالفينَ ، تشتدُّ غُـربتُهم في الدِّين ، وهُم أهلُ
الله ، فلا غُـربةَ عليهم ، وإنَّما غُـربتهم بين الأكثرين .



غُـربةُ الدِّين ~
إنَّ الإسلامَ في بدايةِ دَعـوتِهِ كان غريباً ؛ لِقِلَّةِ أهلِهِ ،
مُحارَباً مِن أهل الشِّرك والفَساد . وحالُهُ كذلك آخِر
الزمان ؛ لِقِلَّةِ مَن يقومُ بِهِ ، ويُعينُ عليه .



في آخِر الزمانِ يكونُ الدِّينُ غـريبًا ؛ لِقِلَّةِ المُستقيمِ عليه ،
وإنَّ كان أهلُهُ كثيرًا ، فإنَّ مَن تمسَّكَ بِهِ ، صار غـريباً
مُحارَباً ، كالقابِضِ على الجَمرِ ، مِن شِدَّةِ ما يَجِد .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
AhmedRami
 
 


البلد : الجزائر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 7394
نقاط النشاط : 7220

مُساهمةموضوع: رد: طُــوبَــى للـغُـربــاء    الجمعة 13 مارس 2015 - 20:16

شكرا لك


منتدى عالم الاوتاكو يرحب بكم




WWW.OTAKU-WRLD.COM


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحترف الذهبي
المدير العام



البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 21063
نقاط النشاط : 20788

مُساهمةموضوع: رد: طُــوبَــى للـغُـربــاء    الثلاثاء 17 مارس 2015 - 23:43

جزاك الله الجنه
بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
Mr OuSsaMa
 
 


البلد : الجزائر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6170
نقاط النشاط : 6586

مُساهمةموضوع: رد: طُــوبَــى للـغُـربــاء    الإثنين 27 يونيو 2016 - 1:31

بارك الله فيك عزيزي
استمر بطرح مثل هذه المواضيع
الراقية .. يعطيك الف عافية
اجمل تحية
 gg444g   


لآ اله آلآ الله محمد رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Youth
 
 


البلد : السعودية
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 11112
نقاط النشاط : 12449

مُساهمةموضوع: رد: طُــوبَــى للـغُـربــاء    السبت 16 يوليو 2016 - 5:49

شكرا وتحية لك على جهودك 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Te3_End
المشرف العام



البلد : السعودية
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1001
نقاط النشاط : 903

مُساهمةموضوع: رد: طُــوبَــى للـغُـربــاء    السبت 16 يوليو 2016 - 13:41

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طُــوبَــى للـغُـربــاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دليل اشهار المنتديات :: الاقسام الترفيهيه العامه :: المنتدى العام :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى:  
الاختلاف عن البقية معنى الابداع وصنع الشئ المستحيل (المقلدون خلفنا دائما ) من قلدنا اكد لنا اننا الافضل