دليل اشهار المنتديات

دليل اشهار المنتديات

دليل منتديات
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


شاطر | 
 

 فضــــــــــــــــــاء" أَمْ.. "بِنَـــــــــــــــــــــــاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mr OuSsaMa
 
 


البلد : الجزائر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6170
نقاط النشاط : 6586

مُساهمةموضوع: فضــــــــــــــــــاء" أَمْ.. "بِنَـــــــــــــــــــــــاء   الجمعة 14 نوفمبر 2014 - 22:54


ما أكثر الآيات التي استوقفتنا طويلاً، فوقفنا أمامها خاشعين.. متأمِّلين دقّة بنائِها وإحكامها.. متدبِّرين دِلالاتها ومعانيها.. متفكِّرين في عجائبها وعلومها..


وما أروعها من لحظات حين يعيش المؤمن للمرة الأولى مع فهم جديد لآية من آيات الله..


وما أسعدها من مشاعر حين يبرهن فيها العالِم عن جانب من البيان العلمي في كتاب الله..وقد وعدنا الله أنه سيرينا آياته في خلقه ليبين لنا ويُفهِمَنَا آيات كتابه العظيم،( وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ) النمل/ 93


قصور المفردات العلمية أمام البيان الإلهي


القرآن وإن كان كتاب هداية وتشريع، فهو كذلك كتاب علوم.. علوم في جميع المجالات، سماها العلماء بـ"علوم القرآن".. ولكن.. ما لا يعرفه أغلبنا، أن العلماء بدأوا باستعمال مفردات القرآن أي بدأوا بالعودة إلى التعبير القرآني.. لأن الاكتشافات والأبحاث والبراهين، برهنت وبالأدلة القاطعة عن قصور المفردات العلمية المستعملة سابقا للدلالة عن الحقيقة المكتشفة حديثا.. منذ أكثر من 1400 سنة، عندما نزل القرآن الكريم.. كان الاعتقاد السائد عند الناس آنذاك أن الأرض هي مركز الكون وأن النجوم والكواكب تدور من حولها.. فلم يكن لأحد علم ببنية الكون أو نشوئه أو تطوره.. لم يكن أحد يتخيل الأعداد الضخمة من المجرات.. بل لم يكن أحد يعرف شيئاً عما يدور في العالم الخارجي.. وبقي الوضع كما هو حتى جاءت النهضة العلمية الحديثة.. عندما بدأ العلماء بالنظر إلى السماء بأدواتهم المختلفة..


"فضاء" أم.. "بناء"


عندما بدأ العلماء باكتشاف الكون، أطلقوا عليه كلمة "فضاء" وذلك لظنّهم أن الكون مليء "بالفراغ"..


ومع تطور علم الفضاء، ومع استخدام "السوبر كومبيوتر" في مطلع الألفية الثالثة،قام العلماء برسم مخطط للكون ثلاثي الأبعاد، عندها.. تأكدوا أن الكون لا يوجد فيه أي.. فراغ، يعني أنه ما كان يسمى فراغا ظهر أنه مادة موجودة فعلا، وهي "المادة المظلمة"، وهذه المادة الغير المرئية تملأ الكون وتسيطر على توزيع المجرات فيه، وهي تشكل جسوراً تربط المجرات بعضها ببعض، فسبحان الذي قال: (فلا أُقْسٍمُ بما تُبْصٍرونَ وما لا تُبْصِرونَ) الحاقة/ 38-39


وبعد اكتشاف المادة المظلمة، أصبح من الخطأ الحديث عن الفراغ أو الفضاء،وظهرت مصطلحات جديدة مثل "الجسور الكونية" و"الجدران الكونية"، أدت بدورها للحديث عن مصطلح "هندسة بناء الكون"، ويتفق العلماء اليوم على هذه الحقيقة العلمية.. حقيقة البناء، ولا يكاد يخلو بحث في علم الفلك من مصطلح "بنية الكون"،


وهكذا عدل العلماء عن التسمية المعهودة وهو ما عرف بالـ"فضاء" الكوني إلى تسمية أدق وأصح منها بعد اكتشاف "المادة المظلمة" وهي الـ"بناء" الكوني،ترى هل تدبر هؤلاء قول الله تعالى.. (اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ قَرَاراً وَالسَّمَاء بِنَاءً...)غافر/ 64 أو قوله سبحانه: (الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ فِرَاشًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً) البقرة/ 22 فمن أعلم منه سبحانه بخلقه.. ومن أعرف منه بأدق تفاصيل صنعه.. سبحانه من قائل.. (صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ) النمل/ 88 إذن ما يسعنا إلا القول أنه ما أفنى العلماء قرونا وقرونا في محاولة معرفته، إنما هو مبين وبكل بساطة منذ 1400 سنة في كتاب الله.. وأن ما يعتبر حقائق مكتشفة حديثا ماهي إلا حقائق موجزة بمنتهى الدقة والبيان في أحكم التنزيل.. فسبحان من أعطى كل شيء وصفه الحق..


اكتشاف المادة المظلمة أنهى فرضية وجود فراغ لقد توصل العلم الحديث بعد تطور المعرفة بالكون،إلى نتيجة يقينية وهي حقيقة أن كل شيء في هذا الكون يمثل بناءً مُحكمًا،بناءً هندسيا ذي بنية دقيقة ومركبة تركيبا محكما، ونسيجا كونيا مترابطا حُبِك بمنتهى الإتقان والإبداع، وما المجرات وتجمعاتها إلا "لبنات" و"أساس" هذا البناء، وتشترك هذه المجرات مع الغبار الكوني والدخان الكوني لتشكيل الجدران الكونية،ملايين الملايين من النجوم والمجرات والدخان الكوني جميعها يَملأ أرجاء الكون،فلا وجود لأي فراغ أو فروج..


فسبحان العظيم خالق هذا الكون الذي لم يتسلل إلى خلقه خلل ولا نشوز.. وتمثل المادة المظلمة المكتشفة 95 بالمائة من البناء الكوني، في حين لا يمثل الكون المرئي سوى أقل من 5 بالمائة منه، هذه النسبة الضئيلة تحوي لبنات البناء التي هي مئات البلايين من المجرات، وهذه المجرات تسبح في الكون وتضم كل واحدة منها أكثر من مائة ألف مليون نجم،وهذه المجرات مع الغبار والدخان الكوني تمثل لبنات البناء الكوني، وهذا البناء لا خلل فيه ولا فراغ ولا فروج ولا شقوق، فسبحان العظيم مبدع هذا الكون العظيم..


بناء وزينة


في أحد الأبحاث التي أطلقها مجموعة من العلماء،صرحوا بأنهم يفضّلون استخدام كلمة "لبنات بناء من المجرات" بدلاً من كلمة "مجرَّات"، وأكدوا أن الكون مزيَّن بهذه الأبنية تماماً كالخرز المصفوف على العقد أو الخيط.. هذه المجرات وتجمعاتها تشكل منظراً رائعاً بمختلف الألوان الأزرق والأصفر والأخضر مثل الخرز على العقد،


أو مثل اللآلئ المصفوفة،أي أنه هناك.. في الكون البعيد.. يوجد بناء وزينة ونسيج محكم ليس به شقوق،وفي آية واحدة يجمع الله سبحانه وتعالى وصفه لهذا المشهد العظيم.. (أَفَلَمْ يَنظُرُوا إِلَى السَّمَاء فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِن فُرُوجٍ) ق/ 6


إن وجود هذه الحقائق العلمية والمكتشفة حديثاً في كتاب أُنزل قبل أربعة عشر قرناً.. لهو دليل على أنه كتاب علام الغيوب،كما هو دليل على أنه كتاب صالح لكل زمان ومكان،


والبراهين التي أثبتها الملحدون أنفسهم فندت جذريا ادعاءاتهم وادعاءات المشككين بكتاب الله تعالى،حين ادعوا أن القرآن لا يناسب عصرنا هذا،بحُجَّة أن الآيات التي تحدثت عن الظواهر الكونية غير صحيحة من الناحية العلمية..


هؤلاء الملحدون أنفسهم يردِّدون الآن كلمات هذا القرآن وهم لا يشعرون!! فسبحان مبدع هذا الكون الذي تحداهم بكل شيء.. حتى بمفردات التنزيل.. يستعملون مفردات القرآن حتى في الأسئلة المطروحة.. "كيف تشكل البناء الكوني".. ؟ ما يحيلنا على الآية الكريمة : (كَيْفَ بَنَيْنَاهَا) ويؤكد العلماء أن القوى الموجودة في الكون تفوق أي خيال، في إشارة إلى البناء القوي والمتماسك والشديد، ما يحيلنا أيضا إلى قول الله تعالى: (أَأَنْتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاءُ بَنَاهَا) النازعات /27


ومن خلال (أَشدُّ) نستشف مدى القوة والشدة يؤكد أحد علماء الغرب: "إن من أكثر الحقائق وضوحاً حول الكون أنه يُظهر غِنىً في البناء على كافة المقاييس من الكواكب والنجوم والمجرات وحتى تجمعات المجرات والتجمعات المجرية الكبيرة الممتدة لعدة مئات من الملايين من السنوات الضوئية"

والتساؤل المطروح..

مَن الذي علّم محمداً هذه المفردات؟ لو كان القرآن من تأليفه كما ادعى المشركون، إذن كيف استطاع وهو النبي الأمي أن يأتي بمصطلحات علمية مثل (بناء) و(مصابيح) و (فروج)، أثبتها العلماء بعد أكثر من 1400 سنة؟ وكيف حدَّد أن النجوم تزيّن السماء؟؟ بل كيف علم بأن الكون لا يوجد فيه أية فراغات أو شقوق أو فروج أو تفاوت؟ من الذي علَّمه هذه العلوم الكونية في عصر الخرافات الذي عاش فيه؟ ألا يمكن اعتبار وجود تعابير علمية دقيقة ومطابقة لما يراه العلماء اليوم أكبر دليل لهؤلاء الملحدين على صدق الكتاب والنبي الأمي وحقيقة.. وجود الله ؟؟


لآ اله آلآ الله محمد رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AmEr DeSiGN
 
 


البلد : سوريا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3716
نقاط النشاط : 4359

مُساهمةموضوع: رد: فضــــــــــــــــــاء" أَمْ.. "بِنَـــــــــــــــــــــــاء   الخميس 20 نوفمبر 2014 - 15:45

شكرا


مدير بالابداع العربي
مدير عام بمركز الاعتمادات العربي
مدير بمنتدى احلى خبر
 فريق المساعدة بمنتدى الدعم
نائب ببوابة التعليم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
VaMoS AmR
 
 


البلد : مصر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 15447
نقاط النشاط : 16910

مُساهمةموضوع: رد: فضــــــــــــــــــاء" أَمْ.. "بِنَـــــــــــــــــــــــاء   الجمعة 28 نوفمبر 2014 - 17:09

موضوع اسلامي قيم واصل ابداعك
بارك الله فيك تحياتى لك
وجزاك الله كل خير
 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Arabian Star
 
 


البلد : مصر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 30133
نقاط النشاط : 34241

مُساهمةموضوع: رد: فضــــــــــــــــــاء" أَمْ.. "بِنَـــــــــــــــــــــــاء   السبت 29 نوفمبر 2014 - 7:14

بارك الله فيك
واصل تميزك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحترف الذهبي
المدير العام



البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 21063
نقاط النشاط : 20788

مُساهمةموضوع: رد: فضــــــــــــــــــاء" أَمْ.. "بِنَـــــــــــــــــــــــاء   الإثنين 1 ديسمبر 2014 - 21:51

جزاك الله الجنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة
Al-SHAM5
شخصيات هامة



البلد : فلسطين
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 418
نقاط النشاط : 448

مُساهمةموضوع: رد: فضــــــــــــــــــاء" أَمْ.. "بِنَـــــــــــــــــــــــاء   الثلاثاء 9 ديسمبر 2014 - 19:25

شكرا لك علي الموضوع

وجزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضــــــــــــــــــاء" أَمْ.. "بِنَـــــــــــــــــــــــاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دليل اشهار المنتديات :: الاقسام الترفيهيه العامه :: المنتدى العام :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى:  
الاختلاف عن البقية معنى الابداع وصنع الشئ المستحيل (المقلدون خلفنا دائما ) من قلدنا اكد لنا اننا الافضل