دليل اشهار المنتديات

دليل اشهار المنتديات

دليل منتديات
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


شاطر | 
 

 سورة المنافقون (2)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AmEr Dz
 
 


البلد : الجزائر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5647
نقاط النشاط : 4409

مُساهمةموضوع: سورة المنافقون (2)    الخميس 13 مارس 2014 - 16:19

سورة المنافقون (2)
[rtl]



الكـاتب : عبد العظيم بدوي الخلفي



وإذا قيل لهم تعالوا يستغفر لكم رسول الله لووا رءوسهم ورأيتهم يصدون وهم مستكبرون (5) سواء عليهم أستغفرت لهم أم لم تستغفر لهم لن يغفر الله لهم إن الله لا يهدي القوم الفاسقين (6) هم الذين يقولون لا تنفقوا على من عند رسول الله حتى ينفضوا ولله خزائن السموات والأرض ولكن المنافقين لا يفقهون (7) يقولون لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون (Cool يا أيها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون (9) وأنفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتي أحدكم الموت فيقول رب لولا أخرتني إلى أجل قريب فأصدق وأكن من الصالحين (10) ولن يؤخر الله نفسا إذا جاء أجلها والله خبير بما تعملون (11)
المنافقون: 5 11

الحمد لله رب العالمين، والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. وبعد:
نواصل في هذه الحلقة تفسير سورة المنافقون، ونقول وبالله التوفيق:
قال القاسمي - رحمه الله -: "قال ابن جرير: عَنَى بهذه الآيات كلّها فيما ذكر عبد الله ابن أُبَيِّ بن سلول؛ وذلك أنه قال لأصحابه: لا تنفقوا على من عند رسول الله حتى ينفضُّوا. وقال: لئن رجعْنا إلى المدينة ليُخرجن الأعزُّ منها الأذل. فسمع بذلك زيدُ بن أرقم، فأخبر به رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، فدعاه رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم -، فسأله عما أُخبر به عنه، فحلف أنه ما قال. وقيل له: لو أتيتَ رسولَ الله - صلى الله عليه وسلم - فسألته أنْ يستغفرَ لك، فجعل يَلْوي رأسَه ويحرّكُه استهزاءً، ويعني بذلك أنه غيرُ فاعلٍ ما أشاروا به عليه، فأنزل الله - عز وجل - فيه هذه السورة من أولِها إلى آخرها.
ثم أورد ابنْ جرير الروايات في ذلك. وتقدّم الإمامُ البخاري فأسندها من طرق، ويجمعها كلها ما رواه ابن إسحاق في غزوة بني المصطلق: أنّ النبيَّ - صلى الله عليه وسلم - لقيهم على ماءٍ لهم يقال له المريسيع وأظفره الله بهم. قال: فَبَيْنا الناسُ على ذلك الماء، وردتْ واردةُ الناس، ومع عمر بن الخطاب أجيرُ له من بني غفار، يقال له (جهجاه) يقودُ فرسه، فازدحم جهجاهُ وسِنانٌ الجهنّي حليف بني عوفِ بن الخزرج على الماء فاقتتلا، فصرخ الجهنيّ: يا معشرَ الأنصار! وصرخ جهجاه: يا معشرَ المهاجرين! فغضب عبدُ الله بن أُبَيِّ بن سلول، وعنده رهط من قومه فيهم زيدُ بن أرقم، غلامٌ حدثٌ، فقال: أَوَ قَدْ فعلوها؟ قد نافرونا وكاثرونا في بلادنا! والله ما أُعِدُّنا وجلابيب قريش هذه إلا كما قال الأوّل: سمّن كلبك يأكلك! أما والله لئن رجعْنا إلى المدينة ليخرجنّ الأعزُّ منها الأذلَّ. ثم أقبل على من حضر مِن قومه فقال لهم: هذا ما فعلتم بأنفسكم! أحللتموهم بلدتكم، وقاسمتموهم أموالكم، أما والله لو أمسكتم عنهم ما بأيديكم لتحولوا إلى غير داركم. فسمع ذلك زيدُ بنُ أرقم، فمشى به إلى رسولِ الله - صلى الله عليه وسلم -، وذلك عند فراغ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من عدوّه، فأخبره الخبر، وعنده عمر بن الخطاب، فقال: مُرْ به عبّادَ بن بِشْرٍ فليقتله. فقال رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم -: "فكيفَ يا عُمر إذا تحدّثَ الناسُ أنّ محمدًا يقتل أصحابه؟! لا، ولكن أذّن بالرحيل"، في ساعةٍ لم يكن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يرتحل فيها. فارتحل الناس. وقد مشى عبدُ الله بنُ أبي ابن سلول إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حين بلغه أنَّ زيدَ بن أرقم قد بلَّغه ما سمع منه، فحلف بالله ما قلتُ ولا تكلمت به وكان في قومه شريفًا عظيمًا فقال مَنْ حَضَرَ رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: مِنَ الأنصار؛ مِنْ أصحابه: يا رسول الله، عسى أنْ يكونَ الغلام قد أوهم في حديثه، ولم يحفظ ما قال الرجل. حَدَبًا على ابن سلول ودفعًا عنه.
قال ابن إسحاق: فلما استقلَّ رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - لقيه أُسَيْدُ بنُ حُضَير، فحيّاه بتحية النُّبوّة وسلّم عليه ثم قال: يا نبي الله، والله لقد رُحْتَ في ساعةٍ مُنكَرَةٍ، ما كنتَ تروحُ في مثلها. فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "أَوَما بلغك ما قال صاحبُكم؟ " قال: وأيُّ صاحبٍ يا رسول الله؟ قال: "عبدُ الله بن أُبَي". قال: وما قال؟ قال: "زعم أنه إن رجع إلى المدينة أخرجَ الأعزُّ منها الأذلّ". قال: فأنتَ يا رسول الله والله تخرجه منها إن شئت. هو والله الذليل، وأنت العزيز. ثم قال: يا رسول الله، ارفقْ به؛ فوالله لقد جاءنا اللهُ بك وإنّ قومه لينْظُمون له الخرزَ ليتوّجُوه، فإنّه ليرى أنك قد استلبته مُلْكًا، ثم مشى رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - يومَهم ذلك حتى أمسى، وليلتهم حتى أصبح، وصدرَ يومهم ذلك حتى آذتْهم الشمسُ ثم نزلَ بالناس، فلم يلبثُوا أنْ وجَدُوا مسَّ الأرض، فوقعوا نياما، وإنما فعل ذلك رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - ليشْغَلَ الناسَ عن الحديث الذي كان بالأمس، من حديث عبد الله بن أبي، ثم راح رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - بالناس، وقدم المدينة، ونزلتِ السورةُ التي ذكر الله فيها المنافقين؛ في ابن أُبيّ ومَن كان على مثل أمره، فلما نزلت أخذ رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - بأُذُنِ زيدٍ بن أرقم، ثم قال: "هذا الذي أَوَفَى لله بأذنه".
اه من محاسن التأويل للقاسمي.
وقول ابن أُبي لعنه الله لا تنفقوا على من عند رسول الله حتى ينفضُوا. هذا ما يعرف بلغة اليوم بسياسة التجويع، أو الحصار الاقتصادي، وهو سلاح استخدمته من قبلُ قريش مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - والمؤمنين معه في مكة، فحاصروهم في الشِعْب، وأمروا بعدم بيعهم والشراء منهم، ليموتوا جوعًا أو يرجعوا عن دينهم.
ومساكينُ هؤلاء الذين يحاولون أن يقطعوا رزق الناس، أَهُمْ يملكون رزق أنفسهم فضلا عن غيرهم، حتى يقطعوه؟!
إن من رحمة الله بعباده أن جعل أهم الضروريات بيده؛ وهو الرزق والأجل، فلا أَحَد يستطيعُ أن يقطع رزق أحد، ولا أحد يستطيع أن يقدم أجل أحد، ولو كان الرزق والأجل بيد غير الله لمات الناس جوعا قبل أن يستوفوا أرزاقهم وآجالهم، ولذا قال - تعالى -: أم لهم نصيب من الملك فإذا لا يؤتون الناس نقيرا النساء: 53، وقال - تعالى -: قل لو أنتم تملكون خزائن رحمة ربي إذا لأمسكتم خشية الإنفاق وكان الإنسان قتورا الإسراء: 100، فلله الحمد أن كان لله خزائن السموات والأرض فهو الذي يرزق الجميع، وهو الذي يستطيع أن يقطع رزق من شاء أمن هذا الذي يرزقكم إن أمسك رزقه بل لجوا في عتو ونفور الملك: 21، ولكن المنافقين لا يفقهون فظنّوا أنهم يستطيعون أن يقطعوا الرزق عمن شاءوا، وغفلوا عن قول الله - تعالى -: وما من دآبة في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين هود: 6.
ولما قال عدوّ الله ابن أُبي: لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجنّ الأعزُّ منها الأذلَّ، أذلَّه الله على يد أقربِ الناس إليه؛ ولده عبد الله، فقام في وجهه عند دخوله المدينة وقال: والله لا تدخُلها حتى يأذن لك رسول الله، فهو والله العزيز، وأنت الذليل. قال ابن كثير - رحمه الله -: قال محمد بن إسحاق: حدثني عاصم بن عمر بن قتادة أن عبد الله بن عبد الله بن أُبي لما بلغه ما كان من أمر أبيه، أتى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: يا رسول الله، إنّه بلغني أنّك تريدُ قتل عبد الله بن أُبيّ فيما بلغك عنه، فإن كنت فاعلا فمرني به، فأنا أحمل إليك رأسَه، فوالله لقد علمتِ الخزرجُ ما كان لها من رجلٍ أبرَّ بوالده منّي، إنّي أخشى أن تأمر به غيري فيقتله، فلا تدعني نفسي أنظرُ إلى قاتل عبد الله بن أُبي يمشي في الناس، فأقتل مؤمنًا بكافر فأدخل النار. فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "بل نترفق به ونُحسن صحبته ما بقي معنا".
وذكر عكرمة وابن زيد وغيرهما أن الناس لما قفلوا راجعين إلى المدينة، وقف عبدُ الله بنُ عبد الله هذا على باب المدينة، واستلَّ سيفه، فجعل الناس يمرّون عليه، فلما جاء أبوه عبد الله بن أُبَيَّ قال له ابنُه: وراءك. فقال: مالك ويلك؟! فقال: والله لا تجوز من ههنا حتى يأذن لك رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، فإنّه العزيزُ وأنت الذليل، فلما جاء رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم -، وكان إنما يسير ساقةً، فشكا إليه عبد الله بنُ أُبيٍّ ابنَه، فقال ابنُه عبدُ الله: والله يا رسول الله لا يدخلها حتى تأذن له. فأذن له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: أمَا إذا أذن لك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فجُز الآن. اه.
وهكذا يفعل الإيمانُ بأهله: لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم المجادلة: 22، إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا المائدة: 55، قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم والذين معه إذ قالوا لقومهم إنا برآء منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده الممتحنة: 4.
ومما يجب أن يُعْلَم أن العزة للمؤمنين طالما كانوا مؤمنين قائمين بمقتضى الإيمان، مِنْ صلاةٍ وصيامٍ وزكاةٍ وحجٍ وجهادٍ وأمر بالمعروف ونهيٍ عن المنكر، ونحو ذلك، فإن هم لم يقوموا بذلك، وتركوه كلَّه أو بعضه، ضُرِبت عليهم الذلّة، كما قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "إذا تبايعتم بالعِينةِ، واتبعتم أذناب البقر، ورضيتم بالزرع، وتركتم الجهاد، سلّط الله عليكم ذُلا لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم".
ولذا قيل لأحد العلماء: أليس الله يقول: ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين، فأين عزةُ المؤمنين؟ فقال العالم: لا تقل أين العزة؟ ولكن قل أين المؤمنون؟!!
ثم تختم السورة بأمر المؤمنين بذكر الله، ونهيهم عن التشاغل بالأموال والأولاد عن ذكر الله، فيقول - تعالى -: يا أيها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون الذين خسروا أنفسهم وأهليهم يوم القيامة ألا ذلك هو الخسران المبين، ثم حثهم على الإنفاق في سبيله فقال: وأنفقوا من ما رزقناكم فالرزق رزق الله، والمال ماله، وهو يأمركم بإنفاق بعض ما آتاكم، ولا يأمركم أن تنفقوا كل ما آتاكم؛ فلا تبخلوا، ومن يبخل فإنما يبخل عن نفسه محمد: 38 وسيندم عند الاحتضار، ويتمنّى أن يردّ إلى الدنيا لينفق مما آتاه اللهُ، ولن يُجَابَ إلى ما تمنّى، وأنفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتي أحدكم الموت فيقول رب لولا أخرتني إلى أجل قريب فأصدق وأكن من الصالحين (10) ولن يؤخر الله نفسا إذا جاء أجلها والله خبير بما تعملون. كما قال - تعالى -: حتى إذا جاء أحدهم الموت قال رب ارجعون (99) لعلي أعمل صالحا فيما تركت كلا إنها كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون المؤمنون: 99، 100.
فاتقوا الله عباد الله، ولتنظر نفس ما قدمت لغد واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون (18) ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم أولئك هم الفاسقون (19) لا يستوي أصحاب النار وأصحاب الجنة أصحاب الجنة هم الفائزون الحشر: 18 20.
جعلنا الله وسائر إخواننا المسلمين من الفائزين.آمين.
[/rtl]







>>>> للشكاوي ضد أحد أعضاء فريق المنتدى <<<<

ڷسټ-أٵڦڞڷ-مڽ ڠيرێ-ۈڸڰڹےٲمڷڰ ڦنآعۀ-عڊم مڨآرڻۀ-ڹڣسے-پأحڍ ,,, أَلّتٌظًأَهِرٌ بُأُلَسًعّأُدًة أٌسَهٌلٌ بِڳَثِيٌرُ مُنٌ شِرّحٌ سّبُبِ حًزُنُڳً لَلٌأٌخُرِيُنّ






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mr.ToMPleT
 
 


البلد : فلسطين
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 17413
نقاط النشاط : 20098

مُساهمةموضوع: رد: سورة المنافقون (2)    الجمعة 14 مارس 2014 - 19:31

بارك الله فيك .. يعطيك الف عافيه



<<<<لشكوى الاعضاء ضد الفريق الخاص>>>>



شكرا لك اختي سحر على التوقيع الرآئع .. gg444g 


تحذير : هناك من يقلد اسمي في المنتديات الاخرى ، ارجو عدم التعامل معهم
       فهم لا يمثلوني اطلاقا ومن يريد التواصل معي يراسلني عبر
الرسائل الخاصة وهنا في
الاشهار العربي فقط .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
IRX
  
  


البلد : مصر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 573
نقاط النشاط : 615

مُساهمةموضوع: رد: سورة المنافقون (2)    الإثنين 26 مايو 2014 - 2:17

الله يعطيك الف عافية   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
younios
  
  


البلد : المغرب
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 594
نقاط النشاط : 624

مُساهمةموضوع: رد: سورة المنافقون (2)    الأربعاء 9 يوليو 2014 - 16:53

شكرآآا


الحياة قصيرة ، لكن المصائب تجعلها طويلة



منتديات شبكة التطوير
http://tatwir.ibda3.info/
     
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Judy
 
 


البلد : مصر
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 55343
نقاط النشاط : 72481

مُساهمةموضوع: رد: سورة المنافقون (2)    الخميس 11 سبتمبر 2014 - 1:15

جزاك عنا كل خير على طرحك الطيب

وجعل كل ما خط هنا فى ميزان حسناتك
دمت بحفظ الرحمن




<<<<لشكوى الاعضاء ضد الفريق
الخاص>>>>













أقسى اللَحظـات

عندَمـا تَبكي على شَخص أمامَ المرآة

التي ضحكتَ في المِاضي أمامَهـا .. بسبب نفسِ الشَخص
!



ﺃَﺻْﻌَﺐ ﺩﺭُﻭﺱ ِﺍﻟﺤَﻴَﺎﺓ....ﺃﻥ ﻳَﺘَﻌَﻠَّﻢ ﺍﻹﻧْﺴَﺎﻥ ..ﻛَﻴْﻒَ ﻳَﻘُﻮﻝ: ..... - } " ﻭَﺩَﺁﻋـَــﺎً ~ " {
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AmEr DeSiGN
 
 


البلد : سوريا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3716
نقاط النشاط : 4359

مُساهمةموضوع: رد: سورة المنافقون (2)    الجمعة 12 سبتمبر 2014 - 1:22

يعطيك العافية ,,
~


مدير بالابداع العربي
مدير عام بمركز الاعتمادات العربي
مدير بمنتدى احلى خبر
 فريق المساعدة بمنتدى الدعم
نائب ببوابة التعليم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moslimmasri
 
 


البلد : مصر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6462
نقاط النشاط : 6860

مُساهمةموضوع: رد: سورة المنافقون (2)    الإثنين 13 أكتوبر 2014 - 13:25

شكرا لك



<<<<لشكوى الاعضاء ضد الفريق الخاص>>>>

منتديات إسلامي 4 يو ترحب بالجميع : http://www.pubarab.com/t416575-topic#3279245

منتديات إسلامي 4 يو : http://www.islamy4u.com/









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منتدي حجابي حياتي النسائي
  
  


البلد : المغرب العربي
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 701
نقاط النشاط : 802

مُساهمةموضوع: رد: سورة المنافقون (2)    الثلاثاء 21 أكتوبر 2014 - 11:01

جززاكم الله خيرا الجزااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااء


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AhmedRami
 
 


البلد : الجزائر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 7394
نقاط النشاط : 7220

مُساهمةموضوع: رد: سورة المنافقون (2)    الجمعة 31 أكتوبر 2014 - 12:08

شكرا لك على الموضوع المميز
بالتوفيق


منتدى عالم الاوتاكو يرحب بكم




WWW.OTAKU-WRLD.COM


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحترف الذهبي
شخصيات هامة



البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 21095
نقاط النشاط : 20792

مُساهمةموضوع: رد: سورة المنافقون (2)    الأربعاء 3 ديسمبر 2014 - 10:26

جزاك الله الجنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
VaMoS AmR
 
 


البلد : مصر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 15447
نقاط النشاط : 16910

مُساهمةموضوع: رد: سورة المنافقون (2)    الجمعة 5 ديسمبر 2014 - 16:39

موضوع اكثر من رائع
جزاك الله الفردوس الاعلى
تقبل مرورى المتواضع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة
Al-SHAM5
شخصيات هامة



البلد : فلسطين
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 419
نقاط النشاط : 451

مُساهمةموضوع: رد: سورة المنافقون (2)    الأحد 21 ديسمبر 2014 - 17:43



شكرا لك
بوركت على الطرح الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سورة المنافقون (2)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دليل اشهار المنتديات :: الاقسام الترفيهيه العامه :: المنتدى العام :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى:  
الاختلاف عن البقية معنى الابداع وصنع الشئ المستحيل (المقلدون خلفنا دائما ) من قلدنا اكد لنا اننا الافضل