دليل اشهار المنتديات

دليل اشهار المنتديات

دليل منتديات
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


شاطر | 
 

 أطفالنا : سعداء ام تعساء ؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
Judy
 
 


البلد : مصر
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 55343
نقاط النشاط : 72481

مُساهمةموضوع: أطفالنا : سعداء ام تعساء ؟؟؟    السبت 1 يناير 2011 - 4:56

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

أطفالنا : سعداء ام تعساء ؟؟؟
د . ياسر عاجوقة


أخوتي وأخواتي الأعزاءْ عندما يُرزق أحدنا بأبناءْ , فإنهم يصبحون في مقام رعايته الأولْ وكل اهتماماته ( حتى بنفسه )
لصالحهم تتحولْ , وتراه لا يكل ولا يملْ حتى يجد لمشاكلهم الحلْ .
فمنذ سنين بعيدة أذكر أننا عشنا طفولة سعيدة على الرغم من أن وسائل الترفيه الحالية كانت غير موجودة ومدن الملاهي كذلك لم تكن معهودة , وفي خضم هذا التساؤل والجدلْ رحت أقارن الذي كان بالذي تبدّلْ , وقد انتابني شعور ايها الأحباءْ بأن اطفالنا ليسوا بسعداءْ , فهل الأبوة والشفقة وراء هذا الشعور والدافعْ ؟؟ أم أن هذا الأمر هو عام وواقعْ ؟؟ ويا ترى ماذا ينقص اطفالنا اليومْ وعلى من يقع التقصير في تربيتهم واللومْ ؟؟ .

اسمحوا لي بدايةً أن أرجع عقوداً في الذاكرة كي أنقل لكم صوراً لا تزال في ذهني حاضرة :
كانت الأسر بمعظمها كثيرة العددْ وتعيش بالمتوفر من المؤن والمددْ , عيشةً هانئة رضيّة لأن النفوس كانت على الفطرة والسجيّة , والحياة ليست كما هي اليوم صاخبة ومعقّدة والناس ليست بمتطلباتها مقيّدة .

في معظم الأوقات كنا في أحضان الطبيعة لذلك كانت أجسامنا على الامراض منيعة , فنشاهد أصناف الحيواناتْ ونركض وراء أجمل الفراشاتْ فنقضي بذلك أمتع اللحظاتْ .

كانت أهالينا تقبل ولا تمانعْ في نزولنا للّعب في الشارعْ , لكن ضمن أوقات محددة وضوابطْ لا نستطيع خرقها ضاربين بها عرض الحائطْ , لأن ذلك يعني تعرضنا للعقابْ والذي سنصبح بموجبه " مقصوفي الرقابْ " .

لم تتعوّد نفوسنا البريئة على التلفّظ بأية كلمات بذيئة , أما إذا تصرف أحدنا بتصرف غير محمودْ فكان يُلاقي من الآخرين أقسى الردودْ , وكنا تذهب فنبلّغ إساءته لأبيه والذي يبادر لمعاقبته فورا فيربّينا بذلك ويربّيه فهو يعتبرنا جميعاً مثل بنيه .

كنا ندعوا أصدقاءنا لبيوتنا كي تعمّ الألفة بيننا والحبْ ويتعرّف عليهم أولياء أمورنا عن قربْ .

إذا تسببنا بإزعاج لأحد الجيرانْ كوقوع خطأ ليس بالحسبانْ , كنا لا نستطيع أن نحدّق في عينيه ونبادر للإعتذار منه قبل أن تنطق شفتيه .

إذا رأى أحدنا أستاذه في الشارع كان يُصاب بالوجلْ ويتوارى عن الأنظار ويدخل بيته على عجلْ , ويُعد نفسه في اليوم التالي كأول تلميذ يُتسمّع إليه وينال جزاءه إذا أخفق على يديه .


أما حال اطفالنا اليوم فلا تبهج ولا تسرْ ويجب أن نعترف بذلك ونقرْ , وكيف لهذا الجيل أن يكون عماد المستقبلْ وهو يهزأ من نصائح الكبار وبها لايقبلْ , وذلك كله يعود لوجود بعض التقصير والخللْ في أسلوب حياتنا ونمط تربيتنا الذي أصيب بالشللْ :

فصارت معظم العائلات اليوم "بالأرقام والأعدادْ" لا تشجّع كثرة الأولادْ , مع ذلك تشاهدها تستعين بالمربيات والخادماتْ لرعايه أولادها من بنين وبناتْ , أما الآباء والأمهاتْ فتجدهم مشغولين بالأعمال أو بالزياراتْ .

أصبح القليل من الطلاب من يخرج من الحصّة حافظا ولدرس أستاذه مردداً ولافظا , ولم يعد الأهل متقبلين لمقولة : أن لهم العظمْ وللمدرّس اللحمْ وللتلميذ العلمْ , وإذا عاد الطالب إلى البيت يصطدم مع أهله بصعوبة المنهاجْ ولمساعدة أستاذ مختص يحتاجْ , فتراه يشعر بالملل والضيقْ وللدراسة وكتابة الوظائف لا يطيقْ .

أضحت الآلة وجهة الطفل الدائمة وابتعد عن الطبيعة التى كانت قائمة , حتى في مأكله ومشربه وانسحب ذلك على تعلّمه وملعبه , وهذا ما جعله انطوائياً أنانياً لا يرغب بمحيطه بالإندماجْ وتراه معكّراً لا يشعر بالإبتهاجْ , ذلك مهما قدمت له من مغرياتْ وحققت له من أمنياتْ , لأنه يشعر بأن كل ما حوله هو مصطنعْ ويتوق لرؤية وجه طفولته الحقيقي الغير مقنّعْ , ويشتهي أن ينطلق إلى الحياة برجليه وبيديه يُعاركْ ويكتسب الخبرات مع أقرانه ويُشاركْ .

أثّرت بعض المحطات الفضائية بالإضافة إلى بعض المواقع الإلكترونية , كذلك بعض وسائل الاتصالْ بشكل سلبي على نشأة الأطفالْ لأنهم تعلموا مايصدر عنها من أقوالْ وأفعالْ , وإذا كان الأب فيما مضى عند نزول ابنه إلى الشارعْ يجد من يأتيه بأخباره ولتوجيهه يُسارعْ , فإنه اليوم بحاجة لألف مراقب ومتابعْ كي يأمن على ولده وهو داخل المنزل قابعْ .




<<<<لشكوى الاعضاء ضد الفريق
الخاص>>>>













أقسى اللَحظـات

عندَمـا تَبكي على شَخص أمامَ المرآة

التي ضحكتَ في المِاضي أمامَهـا .. بسبب نفسِ الشَخص
!



ﺃَﺻْﻌَﺐ ﺩﺭُﻭﺱ ِﺍﻟﺤَﻴَﺎﺓ....ﺃﻥ ﻳَﺘَﻌَﻠَّﻢ ﺍﻹﻧْﺴَﺎﻥ ..ﻛَﻴْﻒَ ﻳَﻘُﻮﻝ: ..... - } " ﻭَﺩَﺁﻋـَــﺎً ~ " {
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
moslimmasri
 
 


عدد المساهمات : 6462

مُساهمةموضوع: رد: أطفالنا : سعداء ام تعساء ؟؟؟    السبت 27 سبتمبر 2014 - 10:23

شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Judy
 
 


البلد : مصر
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 55343
نقاط النشاط : 72481

مُساهمةموضوع: رد: أطفالنا : سعداء ام تعساء ؟؟؟    الجمعة 5 ديسمبر 2014 - 20:35

كم استمتعت بردكِ الجميل

بين سحر حروفكِ التي

ليس لها مثيل

وامسك قلمي واكتب لك

انت مبدع




<<<<لشكوى الاعضاء ضد الفريق
الخاص>>>>













أقسى اللَحظـات

عندَمـا تَبكي على شَخص أمامَ المرآة

التي ضحكتَ في المِاضي أمامَهـا .. بسبب نفسِ الشَخص
!



ﺃَﺻْﻌَﺐ ﺩﺭُﻭﺱ ِﺍﻟﺤَﻴَﺎﺓ....ﺃﻥ ﻳَﺘَﻌَﻠَّﻢ ﺍﻹﻧْﺴَﺎﻥ ..ﻛَﻴْﻒَ ﻳَﻘُﻮﻝ: ..... - } " ﻭَﺩَﺁﻋـَــﺎً ~ " {
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
VaMoS AmR
 
 


البلد : مصر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 15447
نقاط النشاط : 16910

مُساهمةموضوع: رد: أطفالنا : سعداء ام تعساء ؟؟؟    الخميس 19 فبراير 2015 - 16:25

معلومات قيمه جداً
شكراً على هذا الموضوع الرائع
تقبل مرورى المتواضع

vamos amr


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة القران
  


البلد : المغرب العربي
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 295
نقاط النشاط : 339

مُساهمةموضوع: رد: أطفالنا : سعداء ام تعساء ؟؟؟    السبت 28 مارس 2015 - 20:43

شكرا لك موضوع رائع


:D
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أطفالنا : سعداء ام تعساء ؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دليل اشهار المنتديات :: الاقسام الترفيهيه العامه :: المنتدى العام :: القسم الاسري-
انتقل الى:  
الاختلاف عن البقية معنى الابداع وصنع الشئ المستحيل (المقلدون خلفنا دائما ) من قلدنا اكد لنا اننا الافضل